تحضيرية نقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين تطالب وزير التربية بسحب كراسات التطبيع المدرسي المشبوهة

November 15th 2012 | كتبها

 

 

 

http://nakabah.com/?p=83

 

ببالغ الدهشة والاستغراب تعلن اللجنة التحضيرية لنقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين عن استنكارها الشديد لمحاولة وزارة التربية والتعليم الأردنية توزيع كراسين توعويين تبدو فيهما خريطة خبيثة يخلو منها اسم الأردن وفلسطين على أراضيهما المعروفة، وبالمقابل تكرس هذه الخريطة اسم “إسرائيل” على أرض فلسطين المغتصبة، وتبدو فيها “الجولان السورية” محتلة.

 

وفي تفاصيل الخريطة التطبيعية التي وزعتها وزارة التربية والتعليم خلال الأسبوعين الماضيين على طلبة الصفوف الأساسية من الأعمار 9-12 في كراسات تثقيفية تحمل العنوانين التاليين “لاللتدخين” و “الفطور الجماعي”، يظهر اسم “إسرائيل” بدلا من فلسطين، ويغيب اسم الأردن كاملا عن الخريطة، وتستدرك الخريطة – والحمد لله – أراضي الجولان السورية بعبارة (محتلة من قبل “إسرائيل”)!!!

 

أي خريطة تلك؟ وأي تثقيف هذا؟  … وأي وزير للتربية والتعليم هذا الذي يصدر عن الوزارة التي يعتليها كراسات تثقيفية لطلبة في مرحلة نمائية ومفهومية حرجة، يغيب فيها اسم البلد الذي نصبته وزيرا على مستقبل أجيالها سواء كان ذلك عن قصد أو عن غير قصد؟؟!!! كراس صغير بوريقات معدودة يخطئ بتغييب اسم الأردن عن خريطة أراضيه، ويظهر اسم العدو على أراضيه المغتصبة (فلسطيـــــــــــــن)؟؟ يا الهي! لو هذا حدث في بلد يحترم كيانه، لما غربت شمس بعدئذ والوزير في منصبه! فهل يا ترى ما زال الرجل يرعى الاحتفالات الوطنية في مدارسنا الأردنية؟ وهل ما زال الأطفال يقولون في الأردن شعرا عذبا على مسمعه؟ وهل ما زال لفلسطين مكان في وجدانه أو قل في الكلمات المكتوبة سلفا له؟ وهل ألف هل … ؟؟

 

واللجنة التحضيرية لنقابة الأساتذة الجامعيين، إذ تعول على وعي الشعب الأردني – اباء، ومعلمين، وطلبة، ونقابة معلمين، ومؤسسات مجتمع مدني – في التصدي لهذه المحاولة التطبيعية البائسة التي رعتها وزارة التربية والتعليم عن قصد أو عن غير قصد، تدعو وزير التربية والتعليم إلى الخروج عن صمته وتوضيح الأمر ومن يقف وراءه دون مواربة أو تأخير، وتطالبه باتخاذ الإجراءات الكفيلة بسحب الكراسات المشار إليها فورا، ومنع تكرار مثل هذا الأمر،  قبل أن يطلب منه الشعب تخليه عن منصبه، وتركه لمن يستطيع مقاومة محاولات التطبيع الخبيثة، ولمن يستطيع حماية عقول أطفالنا من عبث محاولات التطبيع البائسة التي لم تستطع أن تخترق نسيج وعي المجتمعين الأردني والفلسطيني على مدار العقود الطويلة.

 

حمى الله الأردن وطنا منيعا وعاشت فلسطين حرة أبية!

 

اللجنة التحضيرية لنقابة الأساتذة الجامعيين الأردنيين

14-11-2012م

الموضوعات المرتبطة

فيسبوك يحذف صفحة لائحة القومي العربي – ملتقى الجذريين العرب للمرة الثانية، وتأسيس صفحة بديلة.. الرجاء الدعم وتوزيع الرابط على أوسع نطاق

قامت إدارة فيسبوك اليوم الأربعاء 14 شباط 2018، تعبيراً عن حبها للكيان الصهيوني والرجعية العربية على ما يبدو، واتباعاً لسياسات مجحفة لقمع الآراء الداعمة للمقاومة منهجياً، بحظر صفحة لائحة القومي [...]

كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

هبة أبو طه مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات [...]

بيان لائحة القومي العربي حول حادثة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح رحمه الله

تلقت لائحة القومي العربي نبأ اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح ببالغ الصدمة والإدانة، ولما رافق عملية الاغتيال الغادرة من ملابسات سبقتها وتلتها، فإن لائحة القومي العربي تستنكر بأشد العبارات [...]

فضيحة تطبيعية جديدة: مشاركات صهيونية في “المؤتمر العلمي” في البحر الميت

ينعقد ما بين يومي 7 و11 تشرين الثاني الجاري مؤتمرٌ "علمي" تحت عنوان "منتدى العلم العالمي، الأردن 2017"، في قاعات مركز مؤتمرات الحسين بن طلال في البحر الميت برعاية رسمية أردنية، وبمشاركة ممثلي [...]

مؤتمر “الخيار الأردني كطريق وحيد للسلام”: محاولة ابتزاز وتشويش لا بد من الرد عليها بفك الحظر الرسمي عن النشاطات المناهضة للتطبيع في الأردن

ينعقد اليوم الثلاثاء في القدس العربية المحتلة مؤتمر بعنوان "الخيار الأردني: الطريق الوحيد للسلام" برعاية ما يسمى "المركز الدولي للحوار اليهودي-الإسلامي" بمشاركة ثلاثة أردنيين اسماً وعدد من [...]
2018 الصوت العربي الحر.