يا غضب الضفة لا تهدا…

December 16th 2012 | كتبها


ثمة مؤشرات قوية بأن شعبنا العربي الفلسطيني في الضفة الغربية، بعد عشرين عاماً من المفاوضات، وبعدما تجاوزه تماماً ما يسمى “الربيع العربي”، قد بدأ يدرك أن لا بد من انتفاضة فلسطينية ثالثة تزعزع الأرض تحت أقدام الاحتلال.  إن مثل تلك الانتفاضة يمكن أن تعيد التناقض مع العدو الصهيوني إلى عقل وقلب الشارع العربي حقاً.  ولكن لكي لا تتم مصادرة مثل تلك الانتفاضة مجدداً، وتبديد التضحيات في المساومات الانتهازية والرخيصة كالعادة، لا بد أن يكون برنامج الحراك الفلسطيني هو التحرير والعودة بالاشتراك مع الشعب الفلسطيني في ال48 والشتات.  إن برنامجاً من هذا النوع هو وحده الكفيل بقلب الطاولات على رأس الاحتلال الصهيوني والربيع الأمريكي معاً.   أما انتفاضة ثالثة شعارها “دويلة” مسخ في حدود ال67 فلن تنتج إلا “ربيعاً” فلسطينياً مسروقاً منذ الآن قبل أن يبدأ. 

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=573659982651241&id=100000217333066

 

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.