سر زيارة نوري المالكي “المفاجئة” للأردن

December 24th 2012 | كتبها

سر زيارة نوري المالكي “المفاجئة” للأردن: المالكي خائف، بعد تصاعد التوترات الطائفية في العراق، أن يلعب الأردن دور تركيا في دعم المتمردين السوريين، خاصة أن تركيا ليس لها تماس مباشر مع المحافظات ذات التركيز السني، ما عدا المناطق الكردية، وأن الأردن هو العمق الإستراتيجي غرباً.

الجائزة للأردن هي النفط بأسعار تفضيلية وتسوية ديون التجار الأردنيين المستحقة على العراق، الخ…

والأردن الرسمي، من جهته، يدرك جيداً ماذا يفعل: فهو ينوع مصادر طاقته ونفطه وغازه، خاصة بعد انقطاع الغاز المصري لأسباب سياسية أساساً تتعلق بسورية. وبعد تسوية مشكلة الغاز، كما زعموا، مع مصر، مقابل الحفاظ على العمالة المصرية في الأردن، يمثل التقارب مع المالكي اقتراباً من إيران… وهو الجانب الذي يبشر بالخير بالنسبة لضمان عدم تورط الأردن في سورية.

بالنسبة لنا كقوميين جذريين يمثل المالكي نقطة ضعف كبيرة لسورية، حتى لو كانت مضطرة كدولة للتعامل معه. لكننا لا ننسى أنها دولة فاقدة للشرعية وتابعة، تقودها عقلية طائفية فجة، أسسها الاحتلال يتشاطر النفوذ فيها الأمريكيون والإيرانيون، مع حصة أكبر بكثير للإيرانيين…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=578289758854930&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]

الاستهداف الغربي للفكرة القومية العربية منذ محمد علي باشا

شكل القوميون العرب تاريخياً التيار الأكثر تعرضاً للاستهداف المنهجي في العصر الحديث بالضبط لأنه التيار الذي يشكل تحقيق أهدافه، مثل الوحدة والتحرير والنهضة، انقلاباً جذرياً في بنيان [...]
2020 الصوت العربي الحر.