جزائرنا الحبيبة، فليبق الأصبع على الزناد

January 20th 2013 | كتبها

فالإرهابيون الكبار سلموكِ للإرهابيين الصغار.

بشكلٍ أو بأخر، يقف إرهابيو الأليزيه وراء إرهابيي عين أميناس…  والاستعمار الأوروبي يا جزائر يتكلم عن غيركِ وعينه عليكِ.  وهو لم ينسَ أطماعه القديمة والجديدة، إذ يتسلل من حولك، ويحيط بكِ، بزعم “محاربة الإرهاب”…  إرهابٌ ما كان له أن يتفاقم هكذا في مالي، قرب حدودك وداخلها، لولا المدد الكبير الذي قدمه له الاستعمار الأوروبي في ليبيا وفي غيرها، وفي الجزائر نفسها، ولولا السلاح والحواضن التي أوجدها له ذلك الاستعمار في ليبيا.

أرادوا لك أن تتورطي في مالي في نزاع كان سيمتد بالضرورة إلى داخل الجزائر، فأدركتِ اللعبة… وحاولوا أن يظهروكِ بمظهر من يرفض التعاون في “محاربة الإرهاب”، فأجهضتِ اللعبة، دون تساومي على سيادتك… فجاء الهجوم على مصنع الغاز، ليكشف اللعبة: النفظ والغاز، وأنتِ، وبقية أخوتنا في المغرب العربي وإفريقيا.    كلكم في عيوننا، وكل شرفاء الأمة معكِ الآن في وجه كلا الإرهابين: الخارجي الكامن، والداخلي والإقليمي الكائن والمدعوم خارجياً… والرابط بينهما بات الآن أكثر وضوحاً.

وفي الوقت الذي بدأ فيه إستراتيجيو حلف الناتو في بروكسل يستوعبون بألمٍ زاحف دنو الفشل الماثل أمام أعينهم في سورية، وتباطؤ مشروع التفجير الطائفي غربي العراق، فإنكِ الآن، بعد سورية، على قائمته الدموية على ما يبدو، بل قبل أن تنتهي معركة سورية، على أمل أن يغطي “نجاحهم” في المغرب العربي، على فشلهم في مشرقه… لكن هيهات!  فالفجر الذي كشف حقيقة “الربيع العربي” في المشرق، لن تغيب شمسه في المغرب هذه المرة، بل ستسطع أكثر.  وعندما تبدأ المعركة، سنردد معكِ ما يردده الجزائريون في نشيدهم كل يوم:

يا فرنسا إن ذا يوم الحساب

فاستعدي وخذي منا الجواب

نحن من أبطالنا ندفع جندا

وعلى أشلائنا نصنع مجدا

وعلى أرواحنا نصعد خلدا

وعلى هاماتنا نرفع بندا

وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا… فاشهدوا… فاشهدوا

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=592930537390852&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

الموضوعات المرتبطة

ما هي العروبة الحضارية؟

د. إبراهيم علوش هل تقوم العروبة على أساسٍ عِرقي أو عنصري، كما يزعم البعض؟ وهل يشكل الانتماء لـ"عِرقٍ عربيٍ صافٍ" أحد شروط الانتماء للعروبة، بما يخرج منها من لا ينحدرون من أصلابٍ عربية صرف من [...]

ثقافة “الوجبة السريعة” والصراع على وعي الكتلة الشبابية

د. إبراهيم علوش فجوة التواصل مع الشباب التي تطرق إليها د. عبداللطيف عمران مشكوراً، في مقالته "من يخاطب الشباب؟"، الأربعاء الفائت، تفتح الباب على تساؤلاتٍ كثيرة لطالما واجهت دعاة التحرر الوطني [...]

هل القضية الفلسطينية شأنٌ سوري؟

د. إبراهيم علوش لعل من أسوأ آثار سنوات الحرب الممتدة على سورية، والحصار الخانق، أن هناك من يظن أن هذه الآثار ستدفع البعض ليتساءل: ما لنا وفلسطين والقضية الفلسطينية؟ ولماذا لا نوقع معاهدة أو [...]

عروبة سورية: قدرٌ أم خيار؟

د. إبراهيم علوش ليس سراً أن بعض السوريين باتت لديهم ردة فعل حادة إزاء العروبة خلال السنوات الفائتة لعدة أسباب منها ما عانته سورية من ممارسات إرهابية وأعمال إجرامية ومواقف سياسية رعتها بعض [...]

فتح قومي عربي أم “غزو إسلامي”؟

- تعبير "الأقوام السامية" مصطلح توراتي، وغير علمي، وهو مثل "الشرق الأوسط" يستخدم للتعمية على حقيقة كون هذه الأقوام تشترك بقاسم مشترك واحد هو العروبة، وبالتالي فإن مصطلح "الأقوام السامية" يجب [...]
2019 الصوت العربي الحر.