المطلوب من القيادة العسكرية السورية الآن

May 5th 2013 | كتبها


الرجاء عدم التسرع بمطالبة الجيش السوري بالرد على الضربات الجوية الصهيونية بشكل مباشر في قلب الكيان الصهيوني، إلا إذا كان الرد غير مباشر، لأن المطلوب هو استغلال تفوق الطيران الحربي الصهيوني لتدمير سلاح الجو السوري، لمصلحة الإخوان المسلمين والنصرة ومجلس التعاون الخليجي، وتدمير القوى الصاروخية السورية لمصلحة الكيان الصهيوني وأي تدخل مباشر ربما يُعد له في سورية. 

 

في ضوء تردد إدارة أوباما في التورط بإلقاء نفسها في مستنقع جديد، يحاول الكيان الصهيوني أن يجر الجيش السوري لمعركة مباشرة تتلخص فوائدها المباشرة بتخفيف الضغط عن الإخوان المسلمين والنصرة ومن يقف خلفهما من تركيا للبترودولار لحلف الناتو، وتتلخص فوائدها متوسطة المدى بمحاولة إسقاط النظام السوري، وفوائدها بعيدة المدى بتدمير القوى الإستراتيجية للجيش السوري في معركة غير متكافئة، وبالاستناد لتحالف إقليمي ودولي واسع، وصولاً لتحقيق مشروع تفكيك سورية.

 

الجيش السوري وقدراته تجب المحافظة عليها للنهاية.  ولا بد من اللعب بشكل دفاعي صرف.  يجب علينا، نحن أنصار سورية، أن نطالب برد غير مباشر في الكيان من قبل قوى المقاومة المختلفة، ويجب أن نطالب بتفعيل حق سورية بالدفاع عن نفسها بإسقاط أي طائرات صهيونية مهاجِمة، وأن نطالب بالإسراع في تدمير قوى المتمردين التي يسارع الكيان الصهيوني لدعمها علناً بعدما همش “الربيع العربي” فكرة العداء مع الإمبريالية والصهيونية.

 

الرفاق في قيادة الجيش العربي السوري، عندما يأتون المرة القادمة عبر أي حدود، وسيأتون، نريد أن نرى طائرات صهيونية متهاوية، وطيارين صهاينة أسرى، لمبادلتهم بأسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=650770764940162&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

الموضوعات المرتبطة

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]

الاستهداف الغربي للفكرة القومية العربية منذ محمد علي باشا

شكل القوميون العرب تاريخياً التيار الأكثر تعرضاً للاستهداف المنهجي في العصر الحديث بالضبط لأنه التيار الذي يشكل تحقيق أهدافه، مثل الوحدة والتحرير والنهضة، انقلاباً جذرياً في بنيان [...]
2020 الصوت العربي الحر.