دعوة للاعتصام أمام السفارة الفرنسية في عمان للمطالبة بالإفراج عن المناضل جورج إبراهيم عبدالله

November 5th 2013 | كتبها

 


 

(للمشاركة بالإيفنت اضغط على الرابط في نهاية هذه المادة)

 

تدعوكم لائحة القومي العربي للمشاركة في اعتصام أمام السفارة الفرنسية في عمان يوم السبت الموافق 9/11/2013 عند الساعة الثانية ظهراً، للمطالبة بالإفراج عن المناضل جورج إبراهيم عبدالله الذي بدأ قبل أسبوعين عامه الثلاثين في السجون الفرنسية.

 

ويذكر أن القضاء الفرنسي كان قد أصدر قراراً بالإفراج عن عبدالله في شهر كانون الثاني من هذا العام عادت محكمة التمييز ونقضته في شهر نيسان تحت تأثيرات أمريكية-صهيونية.

 

جورج إبراهيم عبدالله عنوانٌ لمرحلة أخرى… فهو مناضل لبناني التزم بالقضية الفلسطينية وضحى من أجلها، اتهم في فرنسا بقتل ضابطي مخابرات أحدهما أمريكي والأخر “إسرائيلي”، وهي “تهمة” لم تثبت عليه باي شكل، لكن عندما طلب منه أن يستنكرها رفض ذلك بحزم فتم تثبيتها عليه لمجرد رفضه استنكارها، وهي فضيحة للقضاء الفرنسي وما يسمى “العدالة الدولية”.  وجرمه الوحيد في الواقع أنه اعتقل بجواز سفر جزائري غير مزور!  وكانت الجزائر قد طالبت بالإفراج عنه…

 

جورج إبراهيم عبدالله… قبل اختراق وعي الشارع العربي، عندما كان مفهومنا للصراع لا يزال وطنيا وقوميا… قبل توقيع المعاهدات وقبل مفاوضات “السلام”، عندما كانت الولايات المتحدة لا تزال تُعتبر عدواً أول للشعوب، وعندما كانت “إسرائيل” لا تزال عدواً أول للعرب… قبل الريح الصفراء وانشطار المواطن إلى طوائف، عندما كنا نحلم بلا قيد، قبل أن يُعهّر مفهوم الثورة، عندما كان لكل مناضلٍ اسمٌ حركي، فلا نعرف مَن مِن المناضلين حولنا مسيحي أو مسلم أو سني أو شيعي أو درزي إلا عندما يستشهد… قبل الردة عن العروبة إلى القطرية، ثم عن القطرية إلى تفتيت الاقطار (أو إلى “فك الارتباط” مثلاً، من اليمن إلى الأردن)، عندما كان اللبنانيون والأردنيون وبقية العرب يتطوعون أفواجاً للقتال في صفوف المقاومة الفلسطينية، قبل… وعندما… كانت تلك مرحلة أكثر ضياءً، وكنت يومها تتأجج وكان يتأجج بركان الثورة الحقيقية.   وإذ كنت كما كنتَ، فقد عجز الكبريت أن يحرقك كما حرق غيرك، فبقيت أنتَ أنت.. ولم تبدل تبديلا، وقاتلت دفاعاً عن شرف الأمة، ثم صمدت تسعة وعشرين عاماً في السجن فبقيت وفيا على العهد.  وأطلقت مقولتك الشهيرة من السجن:

 

” إن ثبات الثوار الأسرى على مواقفهم النضالية هو الشرط الوجودي لكل آليات التضامن الثوري معهم “.

 

 

لائحة القومي العربي/ الأردن 

 

للمشاركة بالإيفنت:

 

https://www.facebook.com/events/493100424121315

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

سبع حقائق تثبِّتُها دماء شهداء غزة

    لعل أول الحقائق التي تثبتها دماء شهداء غزة، ونضالات كل ما عبروا الخط الوهمي الفاصل بين الأرض المحتلة عام 67 وتلك المحتلة عام 48، هي أن كل فلسطين عربية، وكلها لنا، وأن المعركة كانت [...]

مسيرات العودة وتشويش تهمة “الموت العبثي” الضالة

الحمقى والمغفلون، والمشبوهون والمُخْتَرَقون، والذين يزعمون أن مسيرات العودة إلى فلسطين "موتٌ عبثيٌ" لشبابنا الذين يتحدون بأجسادهم الحدود الوهمية التي وضعها الاحتلال بين أجزاء فلسطين، [...]

لائحة القومي العربي تنعى خالد محيي الدين

تنعى لائحة القومي العربي آخر الضباط الأحرار، خالد محيي الدين، عن 96 عاماً، عضو مجلس قيادة الثورة في مصر الذي أطاح بالحكم الملكي في ثورة 23 يوليو عام 1953، ويعتبر خالد محيي الدين ممثلاً للجناح [...]

ماذا تعني المطالبة بـ”حماية دولية للفلسطينيين”؟

لا يوجد بديل عن التحرير لأي شعب تحت الاحتلال، ولا توجد قيادة سياسية وطنية تطالب بالاستعاضة عن احتلال باحتلالٍ آخر.. ولكن هذا هو بالضبط ما دأبت عليه قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ومن ثم قيادة [...]

بيان “لائحة القومي العربي” حول العدوان الثلاثي الجديد

كما عبر العدوان الثلاثي على مصر عام 56 عن أفول النفوذ البريطاني والفرنسي بعيد الحرب العالمية الثانية في بلادنا وتهاوي الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية، كذلك جاء العدوان الثلاثي [...]
2018 الصوت العربي الحر.