هل أصيب الدقامسة بجلطة قلبية؟!

March 19th 2014 | كتبها

 

جمعية مناهضة الصهيونية تدين فض اعتصام النواب بالقوة وتحذر من تدهور الحالة الصحية للدقامسة


تدين جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية فض الاعتصام المطالب بإطلاق سراح الأسير أحمد الدقامسة البارحة أمام النواب بالقوة، مما أدى لإصابة عدد من المحتجين واعتقالهم قبل أن يتم الإفراج عنهم كان بينهم عدد من آل الدقامسة. وكأن تخييب مجلس النواب آمال الشعب الأردني بشأن الدقامسة لم يكفي، فقد قامت قوات الأمن بضرب المحتجين أمام المجلس واعتقالهم، مما أدى لاحتجاجات في إبدر، قرية الدقامسة، اسفرت عن قطع الطريق الموصل منها وإليها، ولم يتم فتح الطريق حتى تم التوصل لاتفاق للإفراج عن المعتقلين.

إن جمعية مناهضة الصهيونية التي حملت قضية الدقامسة منذ بدأت تعيد التأكيد على موقفها المبدئي الثابت مع المحتجين ومع آل الدقامسة الكرام في المطالبة بإطلاق سراح ابنهم، ويشار أن اعتصام جماعة الكالوتي (جك) رقم الـ209 يوم غد الخميس سوف يخصص مجدداً للمطالبة بالإفراج عن الدقامسة، كذلك يقوم نشطاء شباب من جمعية مناهضة الصهيونية بإضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم أمس الثلاثاء في مقر الجمعية في اللويبدة تضامنا مع الدقامسة والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، وتدعم الجمعية كل الفعاليات الشعبية والوطنية التي تصب في نفس القناة.

وتحذر جمعية مناهضة الصهيونية الحكومة الأردنية التي لم تحترم إرادة الشعب الأردني بالإفراج عن الدقامسة واستخذت للعدو الصهيوني من تدهور الحالة الصحية للدقامسة المضرب عن الطعام والذي تدهور وضعه الصحي فتم نقله من السجن لمستشفى المفرق، ومن ثم لمستشفى البشير في عمان، ومن ثم لمستشفى الأمير حمزة. وتضم الجمعية صوتها لصوت الفعاليات الشعبية والنقابية المطالبة بنقل الأسير الدقامسة لمستشفى خاص على نفقة تلك الفعاليات، وهو أقل ما يمكن القيام به نظراً للمعاملة الخاصة التي حظي بها الفاسدون في السجون الأردنية ومنها تسفيرهم للخارج للعلاج!

إن قلب الأسير الدقامسة يتطلب عناية عاجلة كما بلغ الجمعية من مصادر موثوقة، وتتحمل الحكومة الأردنية كل العواقب التي يمكن أن تنتج عما يمكن أن تؤول الأمور إليه لا سمح الله.. وقد بلغنا قبل لحظات أنه سيخضع لعملية قسطرة مما يوحي أنه أصيب بجلطة قلبية.

جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية
عمان 19/3/2014

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=268242633344146&set=a.117281655106912.23229.117138758454535&type=1&stream_ref=10

الموضوعات المرتبطة

تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع "عربي 21" حول [...]

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]
2020 الصوت العربي الحر.