موقف القوميين مما يجري في العراق

June 14th 2014 | كتبها

القومي الحقيقي لا يمكن أن يكون طائفياً. إذا كانت بوصلته مصلحة الأمة حقاً، فإنه يقيّم أي مواطن عربي بناء على اصطفافه السياسي مع أو ضد مصلحة الأمة دون أن يلحظ إسم أبيه وما إذا كان يزيد أو حسيناً أو حنا. العمالة كما البسالة لا طائفة لها. والطائفيون ملةٌ واحدة سواء كانوا سنة أو شيعة أو مسيحيين، والمقاومون من كل الطوائف ملةٌ واحدة، وداعش هي داعش في الرقة ودير الزور ونينوى وصلاح الدين والأنبار، ولا أفهم من يعاديها هنا ويؤيدها هناك، فلا يمكن أن يرضى قومي حقيقي بربط اسمه بأكلة الأكباد والقلوب. إنما تعمينا الثارات الصغيرة منذ حرب البسوس.

العراق الموحد تحت أي علم خير من العراق المقسم. وليس من القومية أو الوطنية بشيء أن نعارض النظام بتقسيم الأوطان. البترودولار ليس صديقاً للعراق. ومن يقف مع العراق العربي الموحد لا يلجأ لمن تآمروا عليه ودمروه. والتدخل الدولي مرفوض، مع أو بدون غطاء من الأمم المتحدة، إنما يجب على العراقيين من كل الطوائف، من كل الطوائف، من كل الطوائف، أن يستعيدوا ما اغتصبته أيدي داعش… ومن يزعم أنها “نهضة قومية” فليجبنا: لماذا اقتصرت على محافظات دون غيرها، وعلى طوائف دون غيرها؟ هل من المنطقي أن يتخذ البعث من داعش راية وواجهة؟ ولماذا نرى رايات داعش ولا نرى رايات البعث؟ أين الشعارات القومية العربية في الحراك؟

لو رأى القائد الشهيد صدام حسين مثل هذا التزوير لقال: أنا لست بعثياً… وفي الرياح السيئة يعتمد القلبُ.

إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=896187723731797&id=100000217333066

 

الموضوعات المرتبطة

مشروع “تقسيم” سورية ينهار تحت أقدام الجيش العربي السوري

د. إبراهيم علوش تحرير القوات المسلحة لأربع قرى شرق نهر الفرات وهي (الجنينة ـ الجيعة ـ شمرة الحصان ـ حويقة المعيشية) يمثل تطوراً مهماً في المشهد السوري على عدة صعد، فهذه العملية تمثل أولاً [...]

ما بعد تأمين محيط دمشق وريفها

د. إبراهيم علوش مع حسم معركة الغوطة الشرقية، ودخول بقية مناطق القلمون الشرقي التي تسيطر عليها العصابات المسلحة حيز التسويات وتسليم الأسلحة وجلاء الإرهابيين، واقتراب ساعة حسم وضع مخيم [...]

“القمة العربية” في الظهران والفجر السوري القادم لا محالة

د. إبراهيم علوش تحية لجمهورية بوليفيا ورئيسها المناهض للإمبريالية إيفو موراليس على الموقف المشرف لبوليفيا في مساندة سورية ضد مشاريع القرارات الأمريكية-الصهيونية المعادية في مجلس الأمن، [...]

الصواريخ الصهيونية على مطار التيفور في حمص علامة إحباط وفشل غربي وصهيوني

إبراهيم علوش باتت الأسطوانة مشروخة... كلما حقق الجيش العربي السوري والقوات الحليفة والرديفة تقدماً ملموساً، إما أن يصرخ الغرب بأن سورية تستخدم السلاح الكيماوي "ضد شعبها"... "ضد شعبها"، وإما أن [...]

هل حقاً ستخرج الولايات المتحدة من سورية قريباً؟

د. إبراهيم علوش هل كان تزامن إعلان الرئيس الأمريكي ترامب عن الانسحاب من سورية، "قريباً جداً"، بحسب قوله، مع مقتل جنديين مما يسمى "التحالف الدولي"، أحدهما أمريكي والآخر بريطاني، في منبج [...]
2018 الصوت العربي الحر.