موقف القوميين مما يجري في العراق

June 14th 2014 | كتبها

القومي الحقيقي لا يمكن أن يكون طائفياً. إذا كانت بوصلته مصلحة الأمة حقاً، فإنه يقيّم أي مواطن عربي بناء على اصطفافه السياسي مع أو ضد مصلحة الأمة دون أن يلحظ إسم أبيه وما إذا كان يزيد أو حسيناً أو حنا. العمالة كما البسالة لا طائفة لها. والطائفيون ملةٌ واحدة سواء كانوا سنة أو شيعة أو مسيحيين، والمقاومون من كل الطوائف ملةٌ واحدة، وداعش هي داعش في الرقة ودير الزور ونينوى وصلاح الدين والأنبار، ولا أفهم من يعاديها هنا ويؤيدها هناك، فلا يمكن أن يرضى قومي حقيقي بربط اسمه بأكلة الأكباد والقلوب. إنما تعمينا الثارات الصغيرة منذ حرب البسوس.

العراق الموحد تحت أي علم خير من العراق المقسم. وليس من القومية أو الوطنية بشيء أن نعارض النظام بتقسيم الأوطان. البترودولار ليس صديقاً للعراق. ومن يقف مع العراق العربي الموحد لا يلجأ لمن تآمروا عليه ودمروه. والتدخل الدولي مرفوض، مع أو بدون غطاء من الأمم المتحدة، إنما يجب على العراقيين من كل الطوائف، من كل الطوائف، من كل الطوائف، أن يستعيدوا ما اغتصبته أيدي داعش… ومن يزعم أنها “نهضة قومية” فليجبنا: لماذا اقتصرت على محافظات دون غيرها، وعلى طوائف دون غيرها؟ هل من المنطقي أن يتخذ البعث من داعش راية وواجهة؟ ولماذا نرى رايات داعش ولا نرى رايات البعث؟ أين الشعارات القومية العربية في الحراك؟

لو رأى القائد الشهيد صدام حسين مثل هذا التزوير لقال: أنا لست بعثياً… وفي الرياح السيئة يعتمد القلبُ.

إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=896187723731797&id=100000217333066

 

الموضوعات المرتبطة

حول الإعلان عن الانسحاب الأمريكي من سورية

حتى ساعاتٍ مضت، كانت الإشارات الصادرة من واشنطن توحي بأنها "باقية وتتمدد" في سورية، لا سيما مع الإعلان عن تأسيس نقاط وقواعد عسكرية جديدة لقوات "التحالف"، ومع تصريحات جيمس جيفري، المبعوث [...]

حول تعبير شعوب أو لغات “سامية”

  نجح المستشرقون باستدخال تعبير شعوب أو لغات "سامية" semitic للدلالة على الأقوام التي عاشت تاريخياً في المشرق العربي واللهجات التي يتحدثونها.. ويعرف من يعيشون في الغرب أن المقصود بتعبير "سامي" [...]

البعد الاقتصادي لاحتلال شرق سورية

إبراهيم علوش بالإضافة للبعد الجغرافي-السياسي، المتمثل بإقامة حاجز بين سورية والعراق، وقطع التواصل بين  أجزاء محور المقاومة، لا بد من التذكير بالبعد الاقتصادي فيما يتعلق بمناطق سيطرة "قسد" [...]

ما قبل تطبيع حكام الخليج

لاحظوا أن السلطة الفلسطينية تتذرع دوماً بأنها وقعت المعاهدات مع العدو الصهيوني "لأن العرب تخلوا عن فلسطين"، ولاحظوا أن أنور السادات وقع كامب ديفيد بذريعة أن "العرب تخلوا عن مصر"، ولاحظوا أن [...]

حول قرار عدم تجديد “تأجير” منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين للكيان الصهيوني

إبراهيم علوش من المؤكد أن استعادة السيادة العربية على أي شبر من الأراضي العربية المحتلة هو أمر جيد وإيجابي، ولكن يبقى السؤال: ماذا يعني بالضبط أن تعود الأراضي عن طريق المعاهدات والاتفاقات مع [...]
2019 الصوت العربي الحر.