موقف لائحة القومي العربي من المشهد السياسي في اليمن

September 24th 2014 | كتبها

لائحة القومي العربي

 

 

تعلن لائحة القومي العربي أن موقفها من الوضع اليمني محكومٌ بالأسس التالية:

– التأكيد على رفض الوصاية الدولية والبند السابع وكل أشكال التدخل الأجنبي في اليمن،
– التأكيد على رفض فكرة الأقاليم ورفض المبادرات التي تدعو إليها،
– التأكيد على رفض فكرة الانفصال، من الجنوب أو من غيره،
– التأكيد على رفض الطائفية بكافة أشكالها، سنيةً كانت أم شيعية،
– التأكيد على وحدة اليمن وعروبته، وعلى ارتباط مصير اليمن بمصير أمته العربية،
– التأكيد على محاربة القوى التكفيرية وخطرها على المجتمع اليمني وكل الوطن العربي، من المغرب العربي إلى سيناء إلى العراق وسورية إلى اليمن،
– التأكيد على إدانة الضربات الجوية الأمريكية ورفضها، في اليمن كما في سورية والعراق،
– التأكيد على أن الحراك الذي لا يهتدي ببوصلة العداء للإمبريالية والصهيونية ويكتفي بمطالب “إصلاحية” محلية يكون حراكاً ضالاً، وهذا ينطبق على اليمن وعلى كل الحراكات الجماهيرية في الوطن العربي،
– التأكيد على أن المشروع القومي العروبي هو وحده الذي يضمن، بتجاوزه للهوية الطائفية والقبلية، وحدة المجتمع اليمني،
– التأكيد على بناء دولة يمنية مدنية عابرة للطوائف والقبائل تقوم على مبدأ المواطنة وتساوي الحقوق والواجبات بعيداً عن أي تدخل خارجي،
– التأكيد على ضرورة بناء جيش وطني قوي كضمانة لوحدة اليمن وملء الفراغ الذي يجتذب التدخل الأجنبي، والتأكيد على وحدة الجيش ووطنيته وتماسكه وإبعاده عن المماحكات الطائفية والمذهبية والقبلية، وتطهيره من العناصر التي حاولت الزج به في معركة تدمير اليمن وخلق فتن مذهبية.

وعليه تعتبر لائحة القومي العربي أن الموقف القومي المبدئي هو ذاك الذي يتوق إلى الارتقاء باليمن والتقدّم به الى الأمام باتجاه الاقتراب اكثر من امّته العربية ونحو الانصهار في الوطن العربي الواحد وليس الذي يحاول جره الى الخلف أي الى التقسيم والوصاية والاحتلال- فالاتجاه الاوّل هو اتجاه الثورة الحقيقية والثاني هو اتجاه الرّدة المتقنعة بالثورة.

لائحة القومي العربي
24/9/2014

(ملاحظة: انتظروا بياننا صبيحة يوم الخميس 25/9/2014 حول الضربات الجوية والصاروخية للعراق وسورية)

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/419327771412740/photos/a.419967428015441.105198.419327771412740/877956292216550/?type=1

الموضوعات المرتبطة

سورية: المنطق الاقتصادي خلف القانون رقم 8 لعام 2021 وشروط النجاح

د. إبراهيم علوش أصدر الرئيس السوري بشار الأسد الأسبوع الفائت القانون رقم 8 لعام 2021 الذي يسمح بتأسيس "مصارف التمويل الأصغر" بهدف تأمين قروض تشغيلية لمحدودي ومعدومي الدخل وتحقيق الاشتمال أو [...]

شرطان ضروريان لرفع الحصار عن سورية

المؤشرات الأولية حول تحولات سياسة إدارة الرئيس الأمريكي بايدن في منطقتنا بعيداً عن النهج الذي تبناه دونالد ترامب تتضمن، فيما تتضمنه، الإيحاء بالرغبة بـ: العودة للاتفاق النووي مع [...]

هل الاقتصاد السوري اقتصاد نيوليبرالي؟

د. إبراهيم علوش أثار الحوار حول الليبرالية الحديثة بعد خطاب الرئيس الأسد في جامع العثمان تساؤلات مشروعة لدى البعض حول الليبرالية الاقتصادية، وما إذا كانت سورية تسير في ركابها، ولماذا [...]

الديكتاتورية الرقمية… من الذي يديرها؟

ثمة اختلال جوهري في عالمنا الافتراضي.  إذ بينما تتوسع شبكات وسائل التواصل الاجتماعي لتشمل مليارات البشر، فإن عدداً أقل فأقل من الشركات الخاصة يبرز كأباطرة غير متوجين لهذا العالم المتمدد [...]

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم* لا تعيش الفكرة القومية أفضل حالاتها في وطننا العربي اليوم، وذلك مكمن الضعف الذي لا بد من أن نضع الإصبع عليه.  فرخاوة الانتماء القومي [...]
2021 الصوت العربي الحر.