اعتصام جك الـ275: لا للمبادرة الفرنسية! نعم للكفاح المسلح!

June 24th 2015 | كتبها

لا صلح لا اعتراف لا تفاوض

رمضان كريم، وكل عام وأنتم بخير. تواصل جك اعتصامها لسادس رمضان على التوالي، وتذكر أن موعد اعتصامها طوال شهر رمضان الكريم هو بين الـ4:30-5:20 بعد الظهر يوم الخميس.

طوفان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في عواصم المنطقة تحت يافطة إعادة إحياء “العملية السلمية” بين السلطة الفلسطينية والعدو الصهيوني جاء رسمياً بغرض “ملء الفراغ” الناجم عن تعطل المفاوضات المباشرة وغير المباشرة العام الفائت. فابيوس يعد بـ”عملية تفاوضية” سقفها عامان تنتهي بتأييد فرنسا لإقامة “دويلة فلسطينية”!! أهلاً وسهلاً! هي النسخة الفرنسية المحدثة من مبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إذن، فيما تستمر فرنسا بدعمها للعصابات المسلحة الإرهابية في سورية كما فعلت في ليبيا من قبل!!

هل تذكرون “استحقاق أيلول” عام 2011؟! وهل تذكرون محاولة إعادة إحياء تلك المفاوضات اللعينة عبر البوابة الأردنية عام 2012؟ ومن ثم إحدى عشرة جولة لجون كيري لإحياء المفاوضات، وإعلان وقفها الصيف الفائت، والجدل البيزنطي إذا كان ما افشلها هو اتفاق السلطة الفلسطينية مع حماس أم رفض حكومة نتنياهو تقديم تنازل سخيف مثل “وقف الاستيطان”؟!! لقد ثبت أن كل ذلك كان عبارة عن سوقٍ كبيرة للأوهام للتغطية على دور الولايات المتحدة القذر في الوطن العربي.

ها هم الفرنسيون يحاولون الآن أن يجدوا لأنفسهم دوراً في الوقت الضائع بين مشروع تفكيك المنطقة والحاجة لتسكين الملف الفلسطيني كلما تم استهداف إحدى الدول العربية، وبين رفض اليمين الصهيوني السير في تلك اللعبة مع الإدارة الأمريكية. ها هم يروجون لأوهام “السلام” من جديد فيما يتعامل نتنياهو معها بنفس الاستخفاف الذي تعامل به مع مبادرة كيري وجولاته. وبما أن السلطتين الأردنية والفلسطينية أعلنتا رسمياً تأييدهما لـ”أفكار الفرنسية” التي طرحها فابيوس، فإننا نجدد تأكيدنا على موقفنا الثابت: لا صلح، لا تفاوض، لا اعتراف! لا للمفاوضات المباشرة أو غير المباشرة! لا للاعتراف بالكيان الصهيوني! لا لكل الاتفاقيات الموقعة معه! لا للتطبيع مع العدو الصهيوني! نعم لعروبة أرض فلسطين من النهر إلى البحر! نعم للكفاح المسلح طريقاً للتحرير والعودة! نعم للميثاق الوطني الفلسطيني غير المعدل!

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن..

كل بوصلة لا تتجه إلى القدس، هي بوصلة مضللة أو مشبوهة أو مخترقة.

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 275، يوم الخميس الخامس والعشرين من حزيران 2015، من الرابعة والنصف حتى الخامسة والثلث مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/470676443100763/?type=1&theater

الموضوعات المرتبطة

الغزو التركي لليبيا.. مقابلة د. إبراهيم علوش مع صحيفة “الأنوار” التونسية

الجمعة 5/6/2020 - س: التدخل التركي في ليبيا منذ 2011، ما هي خفاياه؟ ج: قبل عام 2011، فازت تركيا وشركاتها بالكثير من عقود البناء في ليبيا، وكان يوجد 30 ألف تركي في البلاد، وعند بدء التفاوض الدولي على فرض [...]

في الجزائر، مسودة التعديلات الدستورية تُشَرّع لضرب الهوية وتُمهد لتفكيك الوحدة الوطنية

بيان من لائحة القومي العربي إيماناً منا بوحدة المصير القومي كان لزاماً علينا أن نهتم بكل ما يجري في كل جزء من وطننا العربي، وحول ما يحدث في الجزائر يملي علينا واجبنا أن نبين للمتابع العربي [...]

لائحة القومي العربي: شهداء الجيش المصري في بئر العبد هم شهداء الأمة العربية في حربها ضد العدو الصهيو-تكفيري

تلقينا ببالغ الحزن والألم في لائحة القومي العربي خبر استشهاد مجموعة من ضباطنا وجنودنا العرب المصريين في سيناء، ونسأل العلي القدير أن يتغمدهم في رحمته وأن يتقبلهم شهداء في هذا الشهر [...]

رامي أمان: نموذج شبابي تطبيعي من غزة من مخرجات “الربيع العربي”

لفتني اليوم مدى عناية مواقع وصحف غربية رئيسية مثل "نيويورك تايمز" الأمريكية و"ذي غارديان" البريطانية وغيرها، وأخرى غربية ناطقة بالعربية، بخبر اعتقال "الناشط الشبابي" رامي أمان في غزة أمس [...]

كل التضامن مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقيادات الثورة البوليفارية في فنزويلا

إعلانُ الإدارة الأمريكية جائزةً بقيمة 15 مليون دولار على رأس الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وجوائزَ أخرى بقيمة 10 مليون دولار على رؤوس عدد من رموز الدولة البوليفارية في فنزويلا، ووضعهم [...]
2020 الصوت العربي الحر.