بيان من التيار القومي في رابطة الكتاب الأردنيين حول ما يجري في سوريا

August 15th 2011 | كتبها

يدين التيار القومي في رابطة الكتاب الأردنيين الهجمة الضارية على سوريا من أطراف دولية وإقليمية ورسمية عربية جعلت من التحالف الإخواني-الليبرالي وعصابات الزعران والشبيحة أدوات محلية لها.

 

إننا نعتبر أن الهجمة على سوريا لا علاقة لها بمشروع ديموقراطي أو بحقوق إنسان، لأنها تستهدف خيارات سوريا الإستراتيجية في احتضان المقاومة، كما تستهدف تحالفاتها الإقليمية، ورفضها الخضوع للإملاءات الأمريكية-الصهيونية فيما يسمى “العملية السلمية”، كما أن الهجمة تستهدف خيارات سوريا العروبية وقرارها المستقل.  ولهذا فإننا نعلن بدون مواربة أننا نقف مع سوريا ضد الهجمة.

 

وننبه في هذا السياق أن من يهاجمون سوريا يتحالفون مع أعداء الأمة علناً، ويتلقون الدعم منهم بكل أشكاله، وبالأخص يحظون بغطاء سياسي إمبريالي واضح، وبتغطية إعلامية محابية، ناهيك عن الوثائق والمعلومات التي تكشف علاقاتهم المالية والاستخبارية والتنسيقية مع حلف الناتو ومجلس التعاون الخليجي.

 

وننبه أن خطاب من يهاجمون سوريا، وشعاراتهم، ومواقفهم المعلنة على شاشات التلفزة، لا تعبر عن موقف سياسي أرقى من موقف القيادة السورية تجاه أعداء الأمة، على العكس تماماً، لأن عليهم أن يسددوا فاتورة دعم القوى الإمبريالية والأنظمة الرجعية العربية لهم.

 

وننبه أخيراً أن من يهاجمون سوريا يتجاهلون كل دعوات الإصلاح والحوار التي أطلقتها القيادة السورية، ويوغلون في ارتكاب الجرائم الدموية ضد عناصر الجيش وحفظ النظام، وفي تدمير مؤسسات الدولة، وفي الهجوم عسكرياً على المراكز الأمنية، وهو ما يشير أن مشروعهم ليس إلا تدمير سوريا وتفكيكها، أسوةً بما جرى في العراق، وما يجري الآن في ليبيا.

 

وعلى هذه الأرضية، أرضية الوقوف مع سوريا، وإدانة المؤامرة عليها، نؤكد أننا مع مطالب الشعب بالإصلاح، ومع حق الناس بالتعبير عن رأيهم، وبالمطالبة بحقوقهم، ونطالب القيادة السورية أن تستمع لمطلب الناس المشروع باجتثاث الفساد، وبالتجاوز على حقوق المواطنين.

 

إن القيادة السورية مطالبة في هذه اللحظة بقيادة مشروع إصلاح حقيقي يفقد عملاء حلف الناتو ومجلس التعاون الخليجي ذرائعهم، ويكشفهم أمام الملأ.  ونحن نعتبر أن ذلك يشكل مكملاً ضرورياً لا غنى عنه لمواجهة الهجمة على سوريا.

 

عاشت سوريا حرة عربية!

 

تسقط مؤامرة التدخل الخارجي ومشروع التفكيك!

 

التيار القومي في رابطة الكتاب الأردنيين

 

عمان 15/8/2011

الموضوعات المرتبطة

سبع حقائق تثبِّتُها دماء شهداء غزة

    لعل أول الحقائق التي تثبتها دماء شهداء غزة، ونضالات كل ما عبروا الخط الوهمي الفاصل بين الأرض المحتلة عام 67 وتلك المحتلة عام 48، هي أن كل فلسطين عربية، وكلها لنا، وأن المعركة كانت [...]

مسيرات العودة وتشويش تهمة “الموت العبثي” الضالة

الحمقى والمغفلون، والمشبوهون والمُخْتَرَقون، والذين يزعمون أن مسيرات العودة إلى فلسطين "موتٌ عبثيٌ" لشبابنا الذين يتحدون بأجسادهم الحدود الوهمية التي وضعها الاحتلال بين أجزاء فلسطين، [...]

لائحة القومي العربي تنعى خالد محيي الدين

تنعى لائحة القومي العربي آخر الضباط الأحرار، خالد محيي الدين، عن 96 عاماً، عضو مجلس قيادة الثورة في مصر الذي أطاح بالحكم الملكي في ثورة 23 يوليو عام 1953، ويعتبر خالد محيي الدين ممثلاً للجناح [...]

ماذا تعني المطالبة بـ”حماية دولية للفلسطينيين”؟

لا يوجد بديل عن التحرير لأي شعب تحت الاحتلال، ولا توجد قيادة سياسية وطنية تطالب بالاستعاضة عن احتلال باحتلالٍ آخر.. ولكن هذا هو بالضبط ما دأبت عليه قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ومن ثم قيادة [...]

بيان “لائحة القومي العربي” حول العدوان الثلاثي الجديد

كما عبر العدوان الثلاثي على مصر عام 56 عن أفول النفوذ البريطاني والفرنسي بعيد الحرب العالمية الثانية في بلادنا وتهاوي الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية، كذلك جاء العدوان الثلاثي [...]
2018 الصوت العربي الحر.