عريضة شعبية عربية للتضامن مع فنزويلا ضدّ المؤامرة الصهيو-أمريكية ودعما للرئيس الفنزويلي نيكولاس ماذورو

February 19th 2014 | كتبها

 


 

بعد انكشاف مؤامرة الربيع العربي وبعد أن عجزت الامبريالية العالمية خلال ثلاث سنوات من الحرب الكونية عن اختراق صخرة الصوّان العربية سورية، وبعد أن انكسرت أدواتها الرخيصة تحت نعال بواسل الجيش العربي السوري وقيادته الحكيمة، ها هي تحاول مرّة أخرى النيل من حلف قوى الخير باستعمال نفس أدوات وأساليب “الربيع العربي” القذرة كالتضليل الإعلامي عن طريق صور مزّورة وأخبار مختلقة تبثّها قنوات الفتنة مثل الس.إن.إن على أنها لأحداث قمع تتمّ في فنزويلا والتي اتضح أنها صور لأحداث وقعت في مصر وأوكرانيا والأرجنتين … تماما كما فعلت قناة الجزيرة والعربية مع ليبيا ومصر وسورية، وكل هذا من أجل التآمر على الثورة البوليفارية في فنزويلا التي يقودها خلفاء البطل الثوري هوغو تشافيز وعلى رأسهم الرئيس نيكولاس ماذورو.

وإننا على يقين بأنّ فنزويلا تتعرّض للعدوان جرّاء سياساتها في الوطن العربي عامة، وفي العراق وليبيا وسورية وفلسطين خاصة، وبسبب مناصرتها للفقراء والمظلومين في العالم ودعمها للقضايا العادلة من منطلق مبدئي، وندرك بأن الهجمة الاستعمارية التي يقودها عملاء أمريكا في الداخل الفنزويلي تستهدف الاستيلاء على مقدّرات الشعب الفنزويلي الصديق وسلب حرّيته ونهب خيراته، وندرك جيدا ان ما يغيظ الاستعمار هو الكمّ الهائل من الانجازات النوعية العظيمة التي حققتها الثورة البوليفارية لشعب فينزويلا في كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية واستقلال القرار السياسي.

 

وعلى إثر هذا التصعيد ضد فنزويلا وقيادتها الوطنية من قبل أعداء الحرية وأعداء الشعوب: الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وحلف الناتو والصهيونية وعملائهم، وإزاء مثل هذه الهجمة الشرسة الساعية إلى ضرب استقلال فنزويلا وسيادة قرارها الوطني وإثارة الفتن بين أبناء شعبها، لا يسعنا نحن في لائحة القومي العربي إلا أن نقف بكل ما نملك إلى جانب فنزويلا التي عودتنا دائما على وقوفها في صف العرب طيلة فترة حكم البطل والزعيم الغائب الحاضر هوغو تشافيز وخليفته المناضل الثوري الرئيس نيكولاس مادورو، ولا مجال أن نبقى على الحياد في هذه الحرب الكونية بين أحرار العالم والشعوب المتطلّعة للحرية من جهة وقوات الشّر الصهيوأمريكية وأداتهم العسكرية الاستعمارية المتمثلة في حلف الناتو من جهة أخرى.

 

وبناء عليه فإننا:

ندين التدخل الأجنبي السافر في الشأن الفنزويلي عبر عصابات المرتزقة وحملات الكذب والتضليل الاعلامي المغرض، ونعلن وقوفنا في صف الدولة في حماية فنزويلا من العصابات المسلّحة الممولة والمدعومة من الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني.

نحيّي صمود الشعب الفنزويلي في وجه العدوان الخارجي الذي يتعرّض له.

نعرب عن دعمنا لخليفة هوغو تشافيز الرئيس نيكولاس ماذورو وكل المناضلين العاملين معه.

نعرب عن إدانتنا لكلّ معارضة تستقوي بالخارج.

نهيب بكل أحرار العالم شخصيات وجمعيات وأحزاب وتنظيمات أن يهبوا لمساندة فنزويلا ضد المؤامرة الصهيو-أمريكية.

لقد فشلت القوى الاستعمارية في محاولاتها السابقة في تركيع فنزويلا وبقيت فنزويلا صامدة في وجه غطرسة الغرب وقلعة مناصرة للعرب ولكل قضايا الحقّ حول العالم وساهمت في كسر منظومة الهيمنة الأحادية الأمريكية على العالم وستبقى كذلك بإذن الله.

 

عاشت نضالات الشعوب الحرّة المناهضة للإمبريالية – والخزي والعار لكل شيطان أخرس.

 

لائحة القومي العربي

20/2/2014

 

للتوقيع على العريضة:

https://www.facebook.com/events/1444846565748303/?source=1

 

الموضوعات المرتبطة

تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع "عربي 21" حول [...]

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]
2020 الصوت العربي الحر.