اعتصام جك الـ210: للكرامة ولشهداء مخيم جنين

March 25th 2014 | كتبها

 

 

 

 

في زمن الردة والسلام (الاستسلام)، حين يطغى صوت الخنوع على صوت العزة والكرامة، لا يسع الامة إلا ان تتشدد اكثر في كل مفصل يتعلق بوجودها ووحدة ترابها وأرضها السليبة.

 

تظللنا هذه الأيام ذكرى معركة الكرامة ذكرى الوحدة الوطنية والكرامة، يوم توحدت الإرادة الشعبية مع الجيش الذي تجاوز قيادته وتعلم درسا من حزيران ان العدو لا يحاور إلا بالرصاص، فلقن العدو درسا قاسيا جعل قواته ترتد على اعقابها نحو فلسطين المحتلة، ولكن الدرس الأهم انه اذا توفرت إرادة القتال يصبح النصر ممكنا، وكلما زاد الإصرار على المقاومة يصبح النصر أكيداً، فعلها ابطال الجيش العربي والمقاومة الفلسطينية وقالوا ان النصر صبر ساعة والاستسلام طريقه يبدأ بالمفاوضات.

 

يأتي آذار بحمل ثقيل بين نصر الكرامة عام 1968 الى آذار 2014 حين تجسدت معاني الوحدة من جديد باستشهاد ابطال مخيم جنين، شهداء الوحدة الوطنية على أساس وطني سليم، أساس ما اخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، استشهد ابطال مخيم جنين الثلاثة بمشهد يذكر بشهداء سجن عكا… تجاوزوا فصائلهم، جمعتهم فلسطين، وجمعتهم تحت رايتها بندقية المقاومة، لا مجالس تشريعية او سلطة بائسة او انشقاق هناك ظن انه اصبح وطناً.

 

المقاومة تجمعنا والاستسلام يفرقنا.  في الكرامة، في مخيم جنين، وعلى جسر التحرير فوق نهر الأردن جمعتنا دماء رائد زعيتر التي روت ظمأ النهر الذي جففه العدو حتى غدا جدولاً صغيرا يروي قصة الاحتلال ويستصرخ اهل الكرامة: اما آن لهذا الليل ان ينجلي؟!  سالت دماء زعيتر وقبل ان تجف باعه تجار النخاسة في عمان – في مجلس سمى نفسه مجلس للنواب – باع الدم (باعتذار) كما باعوا دم شهداء الكرامة والسموع وباب الواد ورفات الجنود تشهد من ثرى فلسطين عليهم الى الله باعونا وباعوا معراج النبي ومهد المسيح.   

 

 فبوصلة لا تشير إلى القدس مشبوهة” إذ هي إما بوصلة مضلّلة أو مخترقة.

 

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن..

 

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 210، يوم الخميس الموافق في 27/3/2014، من الخامسة والنصف حتى السادسة والنصف مساءً، رفضا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبةً بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

 

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية فيها.

 

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

 

“جك”

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/nozion1/posts/270237463144663?stream_ref=10

 

الموضوعات المرتبطة

سبع حقائق تثبِّتُها دماء شهداء غزة

    لعل أول الحقائق التي تثبتها دماء شهداء غزة، ونضالات كل ما عبروا الخط الوهمي الفاصل بين الأرض المحتلة عام 67 وتلك المحتلة عام 48، هي أن كل فلسطين عربية، وكلها لنا، وأن المعركة كانت [...]

مسيرات العودة وتشويش تهمة “الموت العبثي” الضالة

الحمقى والمغفلون، والمشبوهون والمُخْتَرَقون، والذين يزعمون أن مسيرات العودة إلى فلسطين "موتٌ عبثيٌ" لشبابنا الذين يتحدون بأجسادهم الحدود الوهمية التي وضعها الاحتلال بين أجزاء فلسطين، [...]

لائحة القومي العربي تنعى خالد محيي الدين

تنعى لائحة القومي العربي آخر الضباط الأحرار، خالد محيي الدين، عن 96 عاماً، عضو مجلس قيادة الثورة في مصر الذي أطاح بالحكم الملكي في ثورة 23 يوليو عام 1953، ويعتبر خالد محيي الدين ممثلاً للجناح [...]

ماذا تعني المطالبة بـ”حماية دولية للفلسطينيين”؟

لا يوجد بديل عن التحرير لأي شعب تحت الاحتلال، ولا توجد قيادة سياسية وطنية تطالب بالاستعاضة عن احتلال باحتلالٍ آخر.. ولكن هذا هو بالضبط ما دأبت عليه قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ومن ثم قيادة [...]

بيان “لائحة القومي العربي” حول العدوان الثلاثي الجديد

كما عبر العدوان الثلاثي على مصر عام 56 عن أفول النفوذ البريطاني والفرنسي بعيد الحرب العالمية الثانية في بلادنا وتهاوي الإمبراطوريتين الفرنسية والبريطانية، كذلك جاء العدوان الثلاثي [...]
2018 الصوت العربي الحر.