اعتصام جك الـ224: ذكرى معركة حطين

June 28th 2014 | كتبها

معركة حطين

 

 

 

 

رمضان كريم.

يستمر اعتصام جماعة الكالوتي (جك) في مستهل خامس رمضان على التوالي على رصيف جامع الكالوتي مع التنويه لتغيير توقيت الاعتصام إلى الساعة 4:30 حتى الساعة 5:20 بدلاً من 6-7 كما جرت العادة. وإننا ندين ونرفض تهنئة السفارة الصهيونية في عمان للأردنيين بشهر رمضان ونعتبره شهراً لتصعيد النضال ضد العدو الصهيوني.

يوافق يوم 4/7 ذكرى الانتصار في معركة حطين عام 1187 قرب بحيرة طبرية في فلسطين بين قوات صلاح الدين الأيوبي وقوات الفرنجة المحتلين، وهي المعركة الكبيرة التي فتحت الباب لتحرير القدس بعد تحطيم القوة الرئيسية للفرنجة في حطين.

يذكر أن صلاح الدين قام بالإعداد لتلك المعركة بفتح باب التطوع في مصر، وإرسال المراسلات للموصل والجزيرة والشام لطلب دعم الجيش. وكان الجيش الذي زحف به يتألف من الفرسان والجنود النظاميين بالإضافة لأعداد كبيرة من المتطوعين للقتال من مصر وبلاد الشام والجزيرة (بين دجلة والفرات). وقد بدأ حملته بتحرير الكرك، شرقي الأردن، من ربقة الفرنجة.

وعليه فإن النصر كان نصراً شعبياً عربياً بمقدار ما كان نصراً للجيش النظامي الذي قاده الملك الأفضل ابن صلاح الدين. ولأنه كان نصراً شعبياً عربياً، مصرياً-سورياً-عراقياً بالأساس، على القوات الأوروبية الغاصبة لأجزاء من بلاد الشام، ومنها القدس التي احتلت عام 1099، فإننا نهدي هذه الذكرى لوحدة مصر مع بلاد الشام والعراق، قلب الأمة العربية النابض، من أجل تحرير فلسطين. وما أشبه الأمس باليوم، لأننا لن نستعيد القدس إلا بمثل تلك الوحدة، وقد أثبت كل يومٍ منذ ذلك التاريخ أن التفكك يزيد العدو الصهيوني قوةً، وأن استعادة بوصلة القدس يزيدنا وحدة.

ونظل نقول:
“فبوصلة لا تشير إلى القدس مشبوهة” إذ هي إما بوصلة مضلّلة أو مخترقة.

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن..

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 224، يوم الخميس الثالث من تموز ٢٠١٤، من الرابعة والنصف حتى الخامسة والثلث، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=301478566687219&set=a.117281655106912.23229.117138758454535&type=1

الموضوعات المرتبطة

تركيا تقول إنها الأحق بالتحدث باسم العرب!

يبدو أن غياب أدنى قدر من الحس السياسي لدى مستشار الرئيس التركي ياسين قطاي يجعله يتصرف بلباقة غوريللا في متجرٍ من الخزف، وهذه ليست المرة الأولى، فقد قال أمس رداً على سؤال لموقع "عربي 21" حول [...]

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]
2020 الصوت العربي الحر.