اعتصام جك الـ244: احتفالاً بعملية القدس البطولية

November 19th 2014 | كتبها

غسان وعدي أبو جمل

 

 

إذا كان مناضلان وطنيان قد تمكنا من زلزلة كيان العدو الصهيوني بأسلحة بسيطة، فماذا يمكن أن يحدث لو اتحد العرب؟!!

“…موطني… الشباب لن يكلّ … همّه أن تستقلّ … أو يَبِيد” بها استقبل الشباب العربي أخبار عملية أخوَيهم غسّان وعَديّ أبو جمل، فالشباب عدا عن أنه أمل الأمّة ومستودع طاقاتها، فهو من يستشعر حقّا انسدادَ الأفق أمام الأجيال في حال لم تفلح الأمّة في تحقيق وحدتها واستقلالها ونهضتها، وتحرير أرضها كاملة.

وشاءت القدس أن تكون العملية على يدي شابّين مقدسيين منتميين للجبهة الشعبية، ضدّ صهاينة في كنيس يهودي، نفق فيها عدد من كلاب الصهاينة من المتطرفين اليهود، واستشهد الشابان، ولنصغ لما تقوله القدس لنا هنا:

– كل تواجد غير عربي على أرض فلسطين جاء ضمن المشروع الصهيوني أو نتج عنه، هو هدف مشروع، في كل وقت وكل مكان.

– الصراع عربي-صهيوني وإن كان القتلى من اليهود المتديّنين الأكثر تطرفا، فالشهداء عرب وطنيون ويساريّون، أي فلتذهب كل صيغ التعايش الديني للجحيم ما دامت موجودة لتقنّع مشروعا احتلاليّا غاشما.

– العرب الفلسطينيون سيقاومون ولو بأظافرهم وسينبذون الخونة من أصحاب الخطاب “الإنساني” إلى مزبلة التاريخ تحت المشروع الصهيوني الذي أنتجهم.

– الشباب العربيّ مطالب بدوره النضاليّ ضد المشروع الصهيوني وأدواته وحلفائه ومن يطبّعون معه. فالعملية رسالة للمطبعين مع العدو الصهيوني داخل فلسطين وخارجها بأنهم والعدو الذي يطبعون معه إلى زوال.

– المقاومة ممكنة بأبسط الأسلحة عندما تتوفر الإرادة، والخزي والعار لمن أدانوا عملية القدس البطولية، من السلطة الفلسطينية لتركيا، وليكن واضحاً أن مثل هذه العمليات لا يجوز أن يحشر في خانة “ردود الفعل” على الانتهاكات الصهيونية، إنما هي التعبير الحقيقي عن طبيعة الصراع كصراع وجود مع الاحتلال الاستيطاني الإحلالي.

– لا تكون الوحدة وطنية إلا إذا قامت على أساس برنامج مقارعة الاحتلال بالسلاح وعروبة كل فلسطين وإسقاط اتفاقية أوسلو وكل نهج التسوية مع العدو الصهيوني.

– العمليات الحقيقية هي تلك التي تستهدف العدو الصهيوني، لا العمليات الإجرامية التي تستهدف مدنيين عرب باسم الدين والدين منها براء.

ونظل نقول أن كل بوصلة لا تتجه للقدس مشبوهة.

شاركنا في أطول اعتصام في تاريخ الأردن.

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 244، يوم الخميس 20 تشرين ثاني ٢٠١٤، من الخامسة والنصف حتى السادسة والنصف مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/376995625802179/?type=1

الموضوعات المرتبطة

لائحة القومي العربي تهنئ المقاومة وسيدها بعيد المقاومة والتحرير

بمناسبة الذكرى الـ18 لعيد المقاومة والتحرير، تتقدم لائحة القومي العربي بالتهنئة إلى سيد المقاومة حسن نصرالله، وإلى حزب الله، وإلى كل الفصائل اللبنانية والفلسطينية التي شاركت بمقاومة العدو [...]

صدر حديثاً: “سورية في مواجهة الحرب الكونية/ حقائق ووثائق”

صدر حديثاً جداً في دمشق عن وزارة الثقافة (منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب) مجلد موسوعي من 822 صفحة من القطع الكبير بعنوان "سورية في مواجهة الحرب الكونية/ حقائق ووثائق"، بإشراف سعادة نائب [...]

سبع حقائق تثبِّتُها دماء شهداء غزة

    لعل أول الحقائق التي تثبتها دماء شهداء غزة، ونضالات كل ما عبروا الخط الوهمي الفاصل بين الأرض المحتلة عام 67 وتلك المحتلة عام 48، هي أن كل فلسطين عربية، وكلها لنا، وأن المعركة كانت [...]

مسيرات العودة وتشويش تهمة “الموت العبثي” الضالة

الحمقى والمغفلون، والمشبوهون والمُخْتَرَقون، والذين يزعمون أن مسيرات العودة إلى فلسطين "موتٌ عبثيٌ" لشبابنا الذين يتحدون بأجسادهم الحدود الوهمية التي وضعها الاحتلال بين أجزاء فلسطين، [...]

لائحة القومي العربي تنعى خالد محيي الدين

تنعى لائحة القومي العربي آخر الضباط الأحرار، خالد محيي الدين، عن 96 عاماً، عضو مجلس قيادة الثورة في مصر الذي أطاح بالحكم الملكي في ثورة 23 يوليو عام 1953، ويعتبر خالد محيي الدين ممثلاً للجناح [...]
2018 الصوت العربي الحر.