ضوء في نهاية النفق السوري؟

March 30th 2017 | كتبها

لعل أهم مخرجات القمة العربية، على تواضعها، هو تبريد الموقف الخليجي من سورية، لتصبح الأولوية الحل السياسي بين جميع الفرقاء، مما يتضمن اقراراً رسمياً ببضرورة التعامل مع الدولة العربية السورية ورئيسها الشرعي، خصوصاً في سياق محاربة الإرهاب والمجموعات الإرهابية في العموم، وفي السياق السوري.

وتزيد أهمية هذا التطور في ضوء: 1) اتخاذ القمة قراراً بدعم الجيش العراقي في مواجهة الإرهاب، و2) محاولة إقامة جبهة رسمية عربية، تحت السقف التسووي الرث ومبادرة السلام العربية السخيفة، لمواجهة طغيان اليمين الصهيوني فيما يسمى “العملية السلمية”. فهذا يعزز ضرورة إيجاد جسور مع سورية، وحلفائها، بالرغم من التناقض المعلن معهم. ولا يجوز أن نغالي في التفاؤل هنا، إذ ربما يكون ذلك كله بانتظار صدور إشارات واضحة حول سياسة ترامب في الملف السوري.

للأسف، ما يوحي بأنه قد يكون ضوءاً في نهاية النفق السوري لا نستطيع تعميمه على الوضع في اليمن أو ليبيا، حيث تم التركيز على “دعم الشرعية” في اليمن، وعلى “اتفاق الصخيرات” في ليبيا، مما يمثل انحيازاً واضحاً لطرف ضد آخر، ولا توجد إشارات، في القمة العربية على الأقل، باحتمالية حدوث انفراجة قريبة في الملفين اليمني والليبي..

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1669120929771802&id=100000217333066&pnref=story

 

 

الموضوعات المرتبطة

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]

الاستهداف الغربي للفكرة القومية العربية منذ محمد علي باشا

شكل القوميون العرب تاريخياً التيار الأكثر تعرضاً للاستهداف المنهجي في العصر الحديث بالضبط لأنه التيار الذي يشكل تحقيق أهدافه، مثل الوحدة والتحرير والنهضة، انقلاباً جذرياً في بنيان [...]
2020 الصوت العربي الحر.