مستجدات الساحة التطبيعية بالمغرب

March 6th 2021 | كتبها

شهد المغرب في غضون الأسابيع الأخيرة موجاتٍ تطبيعيةٍ تجسد مقاصد الاتفاقية التطبيعية التي أبرمها النظام المغربي مع الكيان الصهيوني نهاية السنة الماضية، ويمكن تلخيص المستجدات الأخيرة للمسلسل التطبيعي بما يلي:

  • إنشاء “جمعية الصداقة المغربية-الإسرائيلية”

من المعروف أن النظام المغربي يعتمد على اللوبيات الصهيونية بطرق مختلفة لإدارة ملف “الصحراء”. وتعتبر خطوة إنشاء جمعيات للصداقة مع الصهاينة أحد أساليب التزلف التي تنتهجها ديبلوماسية النظام المغربي في الدول الغربية لطرح قضية “الصحراء”. وفي هذا السياق تم مؤخراً إصدار البيان التأسيسي لـ”جمعية الصداقة المغربية- الإسرائيلية” التي يقع مقرها بولاية جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية.  ومن اللافت للنظر أن زعماء هذه المنظمة يتسمون بخلفية يهودية قبلانية، إذ يشغل الحاخام اليهودي القبلاني غاد بوسكيلة منصب “الرئيس الفخري للجمعية”، في حين يتولى “ألن أزولاي” المنحدر من العائلة اليهودية القبلانية النافذة “أزولاي” منصب نائب الرئيس، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على الدور الرئيسي للحاخام الأكبر” ليهود المغرب” القبلاني “يوشيها بينتو” في تحريك عجلة هذه المبادرة بحكم علاقاته مع شخصيات مؤثرة بالكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية كجاريد كوشنر، الممول الأكبر لمنظمة “شوفا إسرائيل ” التي يترأسها بينتو، بالاضافة إلى الدور الذي لعبه هذا الأخير في إتمام صفقة التطبيع بين المغرب والكيان الصهيوني خلف الكواليس.

  • التهويد بالتعليم لتلاميذ المغرب

أعلنت مصادر مغربية مختلفة، من بينها صفحة “المرصد المغربي لمناهضة التطبيع”، أن مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية التعليمية في مدينة مكناس، وضمن ما يسمى بتفعيل “أندية التسامح” التي تشرف عليها، قامت قبل أسبوعين بنقل 30 تلميذاً من مؤسسات تعليمية مختلفة بمكناس إلى معبد يهودي وتم إلزام الطلبة بممارسة طقوس يهودية كارتداء قبعات ” الكيباه”.  وقد أكد المستشار الصهيوني للعاهل محمد السادس “أندري أزولاي”، في تصريح نقله موقع “كواليس اليوم” أن إدراج تاريخ وثقافة اليهود بالمناهج الدراسية المغربية مبادرة متبصرة للملك، علما أن المغرب قد وقع اتفاقيات مع الكيان الصهيوني لبلورة مشاريع تربوية مشتركة.  ومما لا شك فيه أن هذه المبادرة تهدف إلى تهويد “عقول وقلوب” المغاربة، ضمن استراتيجية صهيونية تسعى لتحويل المغرب وباقي المنطقة إلى فضاء يهودي، لتمهيد الطريق نحو قيام ما يعرف “بإسرائيل الكبرى”.  وفي هذا المضمار، ينبغي الإشارة إلى دعم العاهل المغربي محمد السادس قبل أكثر من عقد لـ”مشروع علاء الدين” الذي ترعاه منظمة اليونيسكو والمصمم لتعريف المسلمين، وبالأخص فئة الشباب، بما يسمى “الهولوكوست”.  وقد أكد ديفيد دي روتشيلد، صاحب مبادرة “مشروع علاء الدين”، أن المشروع حظي وقتها بدعم مئتي شخصية سياسية وفكرية من العالمين العربي والإسلامي من أبرزها الأمير الأردني الحسن بن طلال ورئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي والمفكر الجزائري محمد أركون والكاتب التونسي العفيف الأخضر .

  • احتضان المغرب لمركز إقتراع خاص بانتخابات “الكنيست”

كشفت اللجنة المركزية للانتخابات في الكيان الصهيوني أن المغرب سيحتضن مركزاً للاقتراع الخاص بالانتخابات الصهيونية يومي الخميس والجمعة 11 و12 مارس (آذار) الجاري، وذلك لتسهيل عملية تصويت “اليهود المغاربة”.  وتؤكد مشاركة “اليهود المغاربة” داخل المغرب كناخبين بالانتخابات الصهيونية أولاً على حصولهم على الجنسية الصهيونية، وثانياً مدى تعلق هذه الشريحة بالكيان الصهيوني، والخطورة التي يشكلها هذا الارتباط على أمن واستقرار المغرب بفعل تواجد نخبة هذه الشريحة بمواقع حساسة، بل يمكن القول إنهم أصبحوا يتحكمون بكل مفاصل الدولة.

#لا_للتطبيع_مع_العدو_الصهيوني

لائحة القومي العربي

الموضوعات المرتبطة

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]
2022 الصوت العربي الحر.