ملاحظة حول ما كتبته عن ليبيا

March 4th 2011 | كتبها

بالنسبة لليبيا، أشكر الجميع على ملاحظاتهم على مقالة “هل تريدون عراقاً أخر في ليبيا؟”، من انتقدوا ومن اثنوا، أريد القول فقط أننا لا نستطيع أن نسقط أحلامنا على الواقع إسقاطاً.  ولا نرى أن المتمردين هم أفضل سياسياً من النظام الذي يريدون أن يحلوا محله، ولدينا الكثير من الأمثلة على معارضين ليبيين في وسائل الإعلام الغربية يدعون للتدخل الأجنبي، وعكس ذلك بالنسبة لبعض المعارضين أنفسهم في “الجزيرة”!  

 

ولذلك عندما يلوح خطر التقسيم والتدخل الأجنبي، فإن الأولوية الأولى بالنسبة لنا كقوميين يجب أن تصبح منع هذين ومقاومتهما لأن هدفنا هو الدفاع عن ليبيا لا عن نظامها الحاكم الذي لدينا الكثير من الملاحظات على سياساته وتوجهاته. 

 

ولكن نلاحظ أن “الثوار” الليبيين لا يثيرون موقف القذافي من ثنائية القومية “إسراطين” مثلاً، أو الأفرقة، أو تسليم الأسلحة للأمريكان، وما شابه، بل يثيرون أشياء أظهرت الأيام أن الكثير منها أكاذيب.  وقد ثبت أن هناك الكثير من الأكاذيب التي لفقت عن نظام القذافي، مثل زعم قصف المدنيين بالطائرات والمروحيات في الشوارع، وهو ما اندفعت المحكمة الجنائية الدولية لاستغلاله فوراً، وهذا لا يجوز أن نقبل به، ونذكر هنا بدور المحاكم الدولية من لبنان إلى السودان.  وقد فوجئت بصراحة من موقف بعض الإسلاميين المعنيين بإسقاط نظام القذافي أكثر مما هم معنيون بمنع التدخل الأجنبي والتقسيم، فهل صدقوا كلام كلينتون أن الولايات المتحدة لا تمانع تسلم الإسلاميين للحكم؟!. 

 

إذن لا بد من هجوم إعلامي وسياسي مضاد يفند ذرائع التدخل الدولي في ليبيا، حرصاً على ليبيا… والتقاعس عن فعل ذلك يهدد ليبيا مباشرة بالاجتياح أو الاختراق، وهو ما لا يجوز أن نتقاعس فيه.  ولذلك أقول لمن اعتقد أن ما كتبته عن ليبيا كان “هفوة” أنه سيكون إن شاء الله جزء من حملة مضادة لتفنيد الأكاذيب التي تبرر التدخل الدولي، وأتعاون حالياً مع أصدقاء لإعداد بيان تضامني دولي بالإنكليزية ضد التدخل الدولي في ليبيا، وأطالب كل صاحب موقف حالياً أن يعلن موقفه واضحاً من التدخل الدولي وتفكيك ليبيا ومن اقتراب القوات الأجنبية من الأراضي والمياه والسماء العربية الليبية.

 أخوكم إبراهيم علوش

4/3/2011

الموضوعات المرتبطة

الغزو التركي لليبيا.. مقابلة د. إبراهيم علوش مع صحيفة “الأنوار” التونسية

الجمعة 5/6/2020 - س: التدخل التركي في ليبيا منذ 2011، ما هي خفاياه؟ ج: قبل عام 2011، فازت تركيا وشركاتها بالكثير من عقود البناء في ليبيا، وكان يوجد 30 ألف تركي في البلاد، وعند بدء التفاوض الدولي على فرض [...]

في الجزائر، مسودة التعديلات الدستورية تُشَرّع لضرب الهوية وتُمهد لتفكيك الوحدة الوطنية

بيان من لائحة القومي العربي إيماناً منا بوحدة المصير القومي كان لزاماً علينا أن نهتم بكل ما يجري في كل جزء من وطننا العربي، وحول ما يحدث في الجزائر يملي علينا واجبنا أن نبين للمتابع العربي [...]

لائحة القومي العربي: شهداء الجيش المصري في بئر العبد هم شهداء الأمة العربية في حربها ضد العدو الصهيو-تكفيري

تلقينا ببالغ الحزن والألم في لائحة القومي العربي خبر استشهاد مجموعة من ضباطنا وجنودنا العرب المصريين في سيناء، ونسأل العلي القدير أن يتغمدهم في رحمته وأن يتقبلهم شهداء في هذا الشهر [...]

رامي أمان: نموذج شبابي تطبيعي من غزة من مخرجات “الربيع العربي”

لفتني اليوم مدى عناية مواقع وصحف غربية رئيسية مثل "نيويورك تايمز" الأمريكية و"ذي غارديان" البريطانية وغيرها، وأخرى غربية ناطقة بالعربية، بخبر اعتقال "الناشط الشبابي" رامي أمان في غزة أمس [...]

كل التضامن مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقيادات الثورة البوليفارية في فنزويلا

إعلانُ الإدارة الأمريكية جائزةً بقيمة 15 مليون دولار على رأس الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وجوائزَ أخرى بقيمة 10 مليون دولار على رؤوس عدد من رموز الدولة البوليفارية في فنزويلا، ووضعهم [...]
2020 الصوت العربي الحر.