مع سورية الأسد، أو مع قوى الهيمنة الخارجية…

November 30th 2012 | كتبها


انتقل الوضع في سورية الآن إلى مرحلة خطيرة بدعم مفتوح من حلف الناتو ودول مجلس التعاون الخليجي والحركة الإخوانية والسلفية في الإقليم.  فسورية اليوم تخوض معركة إقليمية ودولية تحشد فيها القوى المناهضة للأمة كل قواها، وتلقي بكل ما تملك في جعبتها من إمكانات سياسية وعسكرية ومالية واستخباراتية، ما عدا التدخل العسكري المباشر الذي تعتبر “المعارضة السورية” أن العالم خذلها لأنه لم يقم به…

 

ما يجري معركة ضد الجيش السوري، الذي قدم عشرات آلاف الشهداء والحرحى حتى الآن، ومعركة ضد بنى الدولة والمجتمع السوري، لمصلحة الطرف الأمريكي-الصهيوني وأذنابه في الإقليم.  وفي مثل تلك المعركة يقف الجيش السوري حائلاً بين كل الإقليم وبين موجة ظلامية بلون البترودولار لم يشهد الوطن العربي مثلها منذ الاحتلال العثماني.   ويقف رجل في عين العاصفة بكل عنفوان ورجولة.  ولهذا اصبح عنوان معركتهم “تنحي الرئيس”، فالقبول بمثل هذا المطلب بات يعني الآن القبول بفرض الوصاية الأجنبية على سورية، وإعادة تشكيلها (أو تفكيكها) وفق الأجندة الخارجية.

 

ومن جهتنا يجب أن ندرك جيداً أن الوقوف مع سورية في هذه اللحظة يعني الوقوف مع بشار الأسد، والفرق بين سورية الأسد، وغيرها من الممالك التي سمت البلاد باسم عائلة، أن سورية الأسد ليست إقطاعية غربية، ولا دولة تابعة للخارج، ولا اسماً رسمياً لدولة يتم “تطويبها” باسم عائلة، بل موقف سياسي وعنوان لمقاومة قوى الهيمنة الخارجية في هذه اللحظة التاريخية في كل الإقليم.

 

أخوكم إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيس   بوك:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=565802963436943&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.