محمد علي باشا الكبير: أعظم شخصية عربية في الألفية الثانية برمتها

December 31st 2012 | كتبها

خطا محمد علي باشا خطوات على طريق تنفيذ المشروع الوحدوي النهضوي الاستقلالي لم يضارعها قائد عربي في العصر الحديث، ويعتبر مشروعه  اساس الحركة القومية العربية الحديثة ودولة المواطنة التي لا تتحقق إلا في سياق مشروع قومي وحدوي.

محمد علي باشا حكم مصر فأدرك الوحدة كضرورة جغرافية سياسية لا مفر منها – مع أنه لم يبدأ قومياً-   فقد وحّد وادي النيل (مع السودان) وبلاد الشام والجزيرة العربية حتى أخرج منها من قبل الاستعمار الأوروبي لمصلحة العثمانيين.  كما أنه من حطّم الحركة الوهابية في الجزيرة العربية بالحديد والنار، فلم يكن خلاف الغرب الاستعماري معه دينياً، بل قومياً.  و مع أن محمد علي ألباني الأصل، فتلك لم تكن يوماً مشكلة، كما لم تكن مشكلة مع صلاح الدين الكردي الأصل من قبله، فالعروبة ليست هوية عرقية عنصرية، بل هوية ثقافية حضارية.

ولم يكن محمد علي فقط أول حاكم حديث حقق عملياً خطوات ملموسة باتجاه وحدة عربية على الأرض، بل كان باني الصناعة الحديثة والصناعة العسكرية والنهضة التعليمية والثقافية في العصر الحديث.  ولعل سنوات 1831-1840 التي خطا فيها مشروع محمد علي باشا أولى خطواته العملية والوحدوية والتنموية على الأرض أروع سنوات التاريخ العربي الحديث على الإطلاق.

فالوطنية الحقة لا يمكن إلا أن تفضي إلى القومية العربية.

والإنسان المقاوم، لا يمكن إلا أن يتوصل إلى القومية العربية.

أما الإنسان القطري الإقليمي، لا يمكن إلا أن يصبح تسووياً مساوماً مهادناً بحكم اختلال ميزان القوى مع الطرف الأمريكي-الصهيوني.

وهذه الأمة إما أن تنتج حركة مقاومة شعبية عربية توحّد الأرض العربية تحت أقدامها وإما عليها السلام…

ملاحظة: الحديث عن دور محمد علي التاريخي وأهميته الاستثنائية لا يقلل من عبد الناصر أبداً كما يعتقد بعض الناصريين لأن عبد الناصر اطاح بالملك فاروق سليل محمد علي. فسلالة محمد علي في مصر مثلت حكما تابعاً خانعاً ولا يمكن أن نقارن دورها بدور محمد علي في النصف الأول من القرن التاسع عشر حتى عام 1842 عندما رضي البقاء في الحكم بلا مشروع وحدوي نهضوي استقلالي.

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=128894367272636&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

البعد الاقتصادي لاحتلال شرق سورية

إبراهيم علوش بالإضافة للبعد الجغرافي-السياسي، المتمثل بإقامة حاجز بين سورية والعراق، وقطع التواصل بين  أجزاء محور المقاومة، لا بد من التذكير بالبعد الاقتصادي فيما يتعلق بمناطق سيطرة "قسد" [...]

ما قبل تطبيع حكام الخليج

لاحظوا أن السلطة الفلسطينية تتذرع دوماً بأنها وقعت المعاهدات مع العدو الصهيوني "لأن العرب تخلوا عن فلسطين"، ولاحظوا أن أنور السادات وقع كامب ديفيد بذريعة أن "العرب تخلوا عن مصر"، ولاحظوا أن [...]

حول قرار عدم تجديد “تأجير” منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين للكيان الصهيوني

إبراهيم علوش من المؤكد أن استعادة السيادة العربية على أي شبر من الأراضي العربية المحتلة هو أمر جيد وإيجابي، ولكن يبقى السؤال: ماذا يعني بالضبط أن تعود الأراضي عن طريق المعاهدات والاتفاقات مع [...]

اتفاق إدلب بين أردوغان وبوتين أجّل المعركة زمانياً، وحسن شروط تحقيق النصر فيها

اتفاق إدلب بين بوتين وأردوغان يعني عدة أشياء، أولها أن معركة إدلب يتم تأجيلها، ولكن مثل هذا التأجيل يعتمد على التزام تركيا بعزل النصرة والمجموعات المشابهة لها التي تعتبرها روسيا أكثر دمويةً [...]

الكونفدرالية الثلاثية ليست مشروعاً جديداً… وهي مشروع تحويل الأردن وفلسطين إلى جسر عبور صهيوني باتجاه الوطن العربي

إبراهيم علوش تناقلت وسائل أعلامية مختلفة تصريحات لمحمود عباس يقول فيها أنه يؤيد الكونفدرالية مع الأردن بشرط أن يكون الكيان الصهيوني جزءاً منها، بعد أن طرح عليه ترامب هذه الفكرة. والحقيقة [...]
2018 الصوت العربي الحر.