معنى حملة “استحِ” ورسالتها/ حملة “استحِ” تزور محلات الألبسة في شارع سوق السلطان في عمان

January 22nd 2013 | كتبها

معنى حملة “استحِ” ورسالتها

هم فتيةٌ ليسوا كغيرهم.  لم يتمكن الإعلام الأصفر والبترودولاري من النفاذ إلى قلوبهم أو الذهاب بعقولهم، ولم تنطلِ عليهم منظمات “التمويل الأجنبي”… فظلوا يقولون أن كل بوصلة لا تتجه للقدس مشبوهة، عندما انشغل غيرهم بمشاريع “الإصلاح الأمريكي” بأشكاله المختلفة “الديموقراطية” و”الدستورية”.

وهم فتية لم يقبلوا الاكتفاء بالمراقبة والإدانة من بعيد، فقرروا أن الوعي لا قيمة له إن لم يتحول إلى ممارسة نضالية تغنيه ويغنيها، ومن هنا مشاركتهم الدائبة بالاعتصام الأسبوعي لجماعة الكالوتي (جك) منذ ما يقارب ثلاثة أعوام.

واليوم تطلق حملة “استحِ” لمقاطعة المنتجات الصهيونية في الأردن فعاليتها الميدانية الثانية يوم السبت الموافق 26/1/2013 بزيارة الساعة الثالثة بعد الظهر لمحلات الألبسة المنتشرة على طول شارع سوق السلطان في تلاع العلي حيث لاحظت جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية عشرات محلات الألبسة التي تتداول بالمنتجات “الإسرائيلية” هناك…

وكانت “استحِ”، المنبثقة عن اللجنة الإعلامية لجمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، قد اطلقت فعاليتها الميدانية الأولى في مستهل هذا الشهر بزيارة لسوق السكر وسط البلد في عمان بزيارة لمحلات الخضروات والفواكه التي تتعاطى المنتجات الزراعية الصهيونية.

ومن المهم هنا أن نشير إلى أمرين فيما يتعلق بحملة “استحِ”، التي تمثل موقفاً مبدئياً من الاختراق الصهيوني للاقتصاد الأردني، وعبره للاقتصاد العربي:

الأول، أن مقاومة التطبيع والصهينة بالأردن لا تتعلق بالفلسطينيين وحدهم، أو بالقضية الفلسطينية فحسب، بل تنطلق من وعي عميق بأن الصهيونية تمثل خطراً وجودياً على الأردن، وعلى كل الأمة العربية، وتنظلق من التزام قومي يعتبر فلسطين ساحة للصراع بين الأمة العربية من جهة، والحركة الصهيونية ومن يقف خلفها من جهة أخرى، أي تنطلق من موقف قومي عروبي صريح,

الثاني، أن “استحِ”، و”جك” من قبلها، تنطلق من التعامل مع مقاومة التطبيع باعتبارها إستراتيجية لا تكتيكاً.  ونلفت النظر هنا إلى كثير من الحركات التي تتبنى “مقاطعة الكيان”، أو “مقاومة التطبيع”، وهي تدق “باب التعايش” أو “باب الذل” مع العدو الصهيوني متضرعةً بكلتا يديها، من خلال جعل هدف “المقاطعة”، أو “مقاومة التطبيع”، التعايش مع المحتل الغاصب، بالتعاون مع محتلين غاصبين “جيدين”، كبديل سلمي للعمل المقاوم!!

نحن بالمقابل نرى أن مقاومة التطبيع، والمقاطعة الاقتصادية، هي تتمة للعمل الأساس، وهو العمل المقاوم المسلح ضد العدو الصهيوني، وأن مقاومة التطبيع والمقاطعة تنبثق من رفض مبدئي للتعايش مع أي شكل من أشكال المشروع الصهيوني في فلسطين، وما المشروع الصهيوني إلا مشروع الإتيان باليهود إلى فلسطين…

أخيراً، ولكن قبل كل شيء، تنطلق حركة المقاطعة ومقاومة التطبيع من اعتبار فلسطين عربية من البحر إلى النهر، وهي الهوية الحضارية التي يسعى لتهميشها دعاة “مقاومة التطبيع”… إلى أن يقبل العدو بالتعايش معنا!!!

باختصار، تنطلق “استحِ” من أن الأرض “بتتكلم عربي”.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=594021900615049&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

الخبر:

 

تدعوكم اللجنة الإعلامية في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية للمشاركة في الفعالية الثانية لحملة “استحِ” والتي تدعو لمقاطعة المنتجات الصهيونية ومناهضة التطبيع في الأردن.

في فعاليتنا الثانية، سيتم تنظيم زيارة لمنطقة سوق السلطان / تلاع العلي، حيث تقع محلات لبيع الألبسة “التصفية”.

و تحتوي تلك المحلات على بضائع و”علاقات ملابس” كتب عليها صنع في “اسرائيل” بالاضافة الى بضائع أخرى تم اخفاء مصدر البلد المنشأ عنها.

كما سيقوم الوفد الزائر بالتحدث مع الباعة والتجار حول أهمية ووجوب مقاطعة هذه البضائع الآتية من العدو الصهيوني.

المقاطعة واجب فشاركنا.

نقطة التجمع ستكون أمام جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية في اللويبدة / الساعة 2:00 ظهراً، أو أمام شركة أرامكس المجاورة لشارع “التصفية” الساعة 3:00 بعد الظهر.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/events/594025663945910/?ref=3

الموضوعات المرتبطة

فلنحاصر الأسماء العبرية للأرض العربية بالمزدوجات

شيء بسيط يمكن أن نقوم به لمقاومة تسلل التهويد إلينا نفسياً وإعلامياً... لا يكفي أن نضع "إسرائيل" و"إسرائيلي" بين مزدوجين، وأن نستخدم الكيان أو العدو الصهيوني عوضاً عنهما حيث أمكن، بل لا بد من [...]

لائحة القومي العربي: نحو إدانة شعبية عربية عارمة للاتفاق التطبيعي المشين بين الكيان الصهيوني والنظام الإماراتي

تم الإعلان رسمياً أمس عن اتفاق سيتم توقيعه بين النظام الإماراتي والكيان الصهيوني برعاية أمريكية يتضمن تطبيعاً كاملاً للعلاقات وتمثيلاً دبلوماسياً رسمياً وتبادلاً استثمارياً واتفاقيات في [...]

عن السياق السياسي للكارثة الوطنية التي حلت بلبنان

هز الانفجار المهيب الذي بدأ من العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت أمس مساءً دائرة قطرها 8 كيلومترات.. رئيس الصليب الأحمر اللبناني تحدث عن حصيلة أولية بلغت مئة شهيد و4000 جريح.. بالإضافة إلى دمار شامل [...]

الغزو التركي لليبيا.. مقابلة د. إبراهيم علوش مع صحيفة “الأنوار” التونسية

الجمعة 5/6/2020 - س: التدخل التركي في ليبيا منذ 2011، ما هي خفاياه؟ ج: قبل عام 2011، فازت تركيا وشركاتها بالكثير من عقود البناء في ليبيا، وكان يوجد 30 ألف تركي في البلاد، وعند بدء التفاوض الدولي على فرض [...]

في الجزائر، مسودة التعديلات الدستورية تُشَرّع لضرب الهوية وتُمهد لتفكيك الوحدة الوطنية

بيان من لائحة القومي العربي إيماناً منا بوحدة المصير القومي كان لزاماً علينا أن نهتم بكل ما يجري في كل جزء من وطننا العربي، وحول ما يحدث في الجزائر يملي علينا واجبنا أن نبين للمتابع العربي [...]
2020 الصوت العربي الحر.