راشد الغنوشي في ضيافة اللوبي الصهيوني في واشنطن من جديد!!

May 31st 2013 | كتبها

 

التوقيت: الجمعة الموافق 31/5/2013 في العاشرة صباحاً بتوقيت واشنطن دي سي.  المكان: مركز “صابان لسياسة الشرق الأوسط”، أحد مقرات اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة، كما وثق الكاتبان والت وميرشايمر في ورقة معروفة في العام 2006. 

 

وقد سمي ذلك المركز “صابان”، منذ اطلاقه عام 2002 بكلمة من ملك الأردن عبدالله الثاني أمام “نخبة مختارة من صناع السياسات في واشنطن”، تيمناً بالملياردير والإعلامي “الإسرائيلي” حاييم صابان، اليهودي المصري..  أما مديرة مركز صابان فهي  السيدة اليهودية الصهيونية تامارا كوفمان، أحد أعمدة اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

 

المهم، قدم زعيم حركة الإخونجة التونسيين في مركز صابان اليوم مارتن إنديك، أحد أعمدة اللوبي الصهيوني في واشنطن، واليهودي الصهيوني المعروف جيداً، وواضع سياسة “الاحتواء المزدوج للعراق وإيران” في التسعينات.    

 

وبعد أن امتدح إنديك مؤهلات الغنوشي كمفكر إسلامي فذ، على حد زعمه، طفق الغنوشي يسوق لنموذج حركة النهضة في التوفيق بين الإسلام والديموقراطية، اقرأ: بين الإخوان المسلمين والمشروع الأمريكي-الصهيوني في بلادنا.  وقد سوق الغنوشي النهضة كحركة ديموقراطية بالاستناد لقبوله التشارك بالسلطة مع حلفاء “علمانيين”، على حد قوله.  وقد تركز حديثه حول الوضع في تونس حصرياً، منتقداً اليساريين المتطرفين واليمين الديني لمحاولة فرض آرائهم بدون احترام للقانون… معتبراً السلفية نتاج نظام بن علي، لا النظام “الديموقراطي” الذي تقوده النهضة، داعياً لحذو حذو النموذج المصري الذي حول السلفيين من العنف إلى العمل ضمن إطار القانون، منهياً حديثه بالافتخار بأن “الربيع العربي” بدأ من تونس..

 

ولم يتطرق الغنوشي لقضايا أخرى مثل سورية أو الموقف من القضية الفلسطينية، وغيرها من القضايا الحارة في المنطقة حالياً، على أن يتبع يوم السبت 1/6/2013 حوارٌ مع الغنوشي تديره مديرة مركز صابان، تامارا كوفمان، كما قال إنديك.

 

 

وكل ذلك موجود بالصوت والصورة على موقع مركز بروكينغز، الذي يتبع له مركز صابان، على الإنترنت.

 

إنه لربيعٌ حقيرٌ حقاً، غير أن من إيجابياته أنه اسقط كل اوراق التين دفعةً واحدة.

 

شاهده بنفسك على الرابط التالي:

 

http://www.brookings.edu/events/2013/05/31-tunisia-democracy-ghannouchi#ref-id=20130531_fullevent

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=663970160286889&id=100000217333066

 

 

الموضوعات المرتبطة

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]
2022 الصوت العربي الحر.