جك تحتج مع جماهير النقب ضد قانون برافر

July 17th 2013 | كتبها

 


يستمر اعتصام جماعة الكالوتي (جك) في مستهل رابع رمضان على التوالي على رصيف جامع الكالوتي مع التنويه لتغيير توقيت الاعتصام إلى الساعة 4:30 حتى الساعة 5:20 بدلاً من 6-7 كما جرت العادة.  وتخصص جك اعتصامها الرمضاني الثاني للاحتجاج على قانون برافر لتهجير العرب من النقب، وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال الصهيوني لمشاركتهم في إحياء الفعاليات الاحتجاجية ضده.

 

وقد بات من الواضح، بعد إقرار الكنيست الصهيونية في 26/6/2013 قانون برافر-بيغن بقراءته الأولى، أن الكيان الصهيوني ماضٍ بمشروع تهويد فلسطين الذي تتجلى بعض أبرز حلقاته اليوم في عملية تسمين المستعمرات وتوسيعها في القدس والضفة الغربية، والسعي لتهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية، والاعتداءات اليومية التي يشنها المستعمرون اليهود على شعبنا في الأرض المحتلة، سواء بشكل مباشر، أو عبر المؤسسة العسكرية الصهيونية، والآن عبر إقرار هذا القانون الذي يمهد لمصادرة 850 ألف دونم من أراضي النقب جنوب فلسطين العربية المحتلة، وتهجير ما يزيد عن أربعين ألف فلسطيني يقيمون في عشرات القرى التي لا تعترف دولة العدو الصهيوني بها، مما يعني حرمانها من أبسط مقومات الحياة، ومما يعني الآن تفكيكها بذريعة “إعادة تنظيم” الوجود العربي الفلسطيني في النقب، والهدف هو طبعاً السعي لتفكيك الهوية العربية الفلسطينية للنقب استكمالاً لمشروع تهويد الجليل في السبعينيات، ومشروع تهويد القدس والغور وأجزاء واسعة من الضفة الغربية الجاري على قدمٍ وساق بالأخص منذ توقيع اتفاقية أوسلو ومعاهدة وادي عربة. 

 

وعليه فإن جماعة الكالوتي (جك) سوف اعتصامها رقم 174 مقابل السفارة الصهيونية في عمان يوم الخميس الموافق في 18/7/2013 عند الساعة الرابعة والنصف مساء للتضامن مع جماهير النقب، وحراك جماهيرنا المساند له في الأرض المحتلة في العام 48.

 

كل بوصلة لا تتجه إلى القدس، هي بوصلة مضللة أو مشبوهة أو مخترقة.

 

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن..


وسنواصل في اعتصامنا الأسبوعي رقم 174، يوم الخميس الموافق في 18/7/2013، من الرابعة والنصف حتى الخامسة وعشرين دقيقة مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.


من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.


احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.


موقفك. أرضك. قضيتك.


“جك”

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=188248101343600&set=a.117281655106912.23229.117138758454535&type=1

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]
2022 الصوت العربي الحر.