في جزر الخالدات وأشياء أخرى

November 7th 2013 | كتبها

 


 

جزر الخالدات

 

بمناسبة الحديث عن تفكيك الدول العربية المركزية وتفكيك المغرب تحديداً والسعي لفصل جزء أخر منه هو الصحراء الغربية (بعد موريتانيا والأراضي التي احتلتها فرنسا ولم تردها)، وغير جزيرة ليلى وسبتة ومليلة المحتلة، نشير لجزر الخالدات المعروفة اليوم باسم جزر الكناري التي تعرضت لعملية أسبنة تامة في السكان والأرض. وقد سقطت الخالدات بعد سقوط الأندلس مباشرة، وهي لا تبعد أكثر من بضغ عشرات الكيلومترات عن المغرب كما ترون في الخريطة وأكثر من ألف ومئة كيلو عن إسبانيا، لكن إسبانيا جعلتها قطعة منها، وتزعم ملكيتها، وفي يومٍ ما، في أواسط السبعينات، كانت الجزائر تتبنى جبهة لتحرير جزر الخالدات. اليوم لم يعد أحد يقول شيئاً عن جزر الخالدات!!! ألا تعتقدون أننا يجب ان نضيف اسمها للأراضي العربية المحتلة من مشرق الوطن العربي إلى مغربه؟!!!

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=759140407436530&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

انفصال الصحراء الغربية عن المغرب

 

أي قوميٍ وحدويٍ يمكن أن يرضى بانفصال الصحراء الغربية عن المغرب؟!! لا للمشروع الأمريكي بتعزيز صلاحيات قوات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية تمهيداً لانتهاك سيادة الوطن وبترها عن جسده… نعم لتفاهم المغرب والجزائر! نعم لوحدة المغرب العربي! نعم لوحدة الأمة العربية! لا للنزعات الانفصالية في بلادنا…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=757080414309196&id=100000217333066

 

 

في هذه الساعة الباردة من جوف الليل، يتحفز جنديٌ عربيٌ سوريٌ في متراسه ليحرس فجرنا المقبل لا محالة.. فحماكم الله يا حماة الديار.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=756556144361623&id=100000217333066

 

 

الطائفي لا يحق له التصويت

 

الديموقراطية لم تأتِ لأوروبا إلا بعد الثورة الصناعية وعصري النهضة والتنوير وتأسيس الدول المركزية القومية وسيادة العقلانية والحس القومي لدى الشعب ومفهوم المواطنة بعيداً عن خزعبلات الخرافة الطائفية والولاءات الجهوية الإقطاعية وعليه فإن من يفكر بشكل طائفي أو يحتكم للولاءات الصغيرة يجب أن يعتبر غير عاقل وغير مؤهل للتصويت أسوة بأي معتوه أو فاقد لقواه العقلية…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=755744557776115&id=100000217333066

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

عشر رسائل من خطاب الرئيس الأسد أمام مجلس الشعب اليوم (12/8/2020)

في البداية، الحمدلله على سلامة السيد الرئيس، وقد كان توقفه هنيهةً بسبب هبوط ضعطٍ طفيف وعارضٍ عابر عاد بعده أكثر حيويةً ونشاطاً، وهذا طبيعي بالنسبة لأسد.. ولنعتبر ما جرى تطبيقاً عملياً حياً [...]

الرئيس الفرنسي معكرون في بيروت

عندما راحت هيلاري كلينتون تسرح وتمرح في ميدان التحرير عام 2011 كان ذلك من أول المؤشرات على أن "الربيع العربي" ليس ثورة إنما ثورة مضادة.. إذ ليس من المنطقي أن يحتفي ثوار حقيقيون برموز منظومة [...]

معركة سرت وضرورة إسقاط فكرة “الأقاليم الثلاثة” في ليبيا

هل هي مصادفة جغرافية فحسب أن تكون سرت هي "خط الموت" الذي وضعه الشهيد القذافي بحرياً عام 1986، وأن تكون هي ذاتها "الخط الأحمر" الذي وضعه الرئيس السيسي برياً عام 2020؟ فيما تقف معركة سرت على الأبواب، [...]

بشارة الراعي يزج لبنان بتصعيد طائفي خطير

هجوم بطريرك الطائفة المارونية بطرس الراعي العلني وغير "الحيادي" على حزب المقاومة في لبنان وتحميله مسؤولية الأزمة الاقتصادية وانهيار الليرة اللبنانية، ودعوته لما اسماه "الحياد" كمخرج مزعوم [...]

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]
2020 الصوت العربي الحر.