في جزر الخالدات وأشياء أخرى

November 7th 2013 | كتبها

 


 

جزر الخالدات

 

بمناسبة الحديث عن تفكيك الدول العربية المركزية وتفكيك المغرب تحديداً والسعي لفصل جزء أخر منه هو الصحراء الغربية (بعد موريتانيا والأراضي التي احتلتها فرنسا ولم تردها)، وغير جزيرة ليلى وسبتة ومليلة المحتلة، نشير لجزر الخالدات المعروفة اليوم باسم جزر الكناري التي تعرضت لعملية أسبنة تامة في السكان والأرض. وقد سقطت الخالدات بعد سقوط الأندلس مباشرة، وهي لا تبعد أكثر من بضغ عشرات الكيلومترات عن المغرب كما ترون في الخريطة وأكثر من ألف ومئة كيلو عن إسبانيا، لكن إسبانيا جعلتها قطعة منها، وتزعم ملكيتها، وفي يومٍ ما، في أواسط السبعينات، كانت الجزائر تتبنى جبهة لتحرير جزر الخالدات. اليوم لم يعد أحد يقول شيئاً عن جزر الخالدات!!! ألا تعتقدون أننا يجب ان نضيف اسمها للأراضي العربية المحتلة من مشرق الوطن العربي إلى مغربه؟!!!

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=759140407436530&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

انفصال الصحراء الغربية عن المغرب

 

أي قوميٍ وحدويٍ يمكن أن يرضى بانفصال الصحراء الغربية عن المغرب؟!! لا للمشروع الأمريكي بتعزيز صلاحيات قوات الأمم المتحدة في الصحراء الغربية تمهيداً لانتهاك سيادة الوطن وبترها عن جسده… نعم لتفاهم المغرب والجزائر! نعم لوحدة المغرب العربي! نعم لوحدة الأمة العربية! لا للنزعات الانفصالية في بلادنا…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=757080414309196&id=100000217333066

 

 

في هذه الساعة الباردة من جوف الليل، يتحفز جنديٌ عربيٌ سوريٌ في متراسه ليحرس فجرنا المقبل لا محالة.. فحماكم الله يا حماة الديار.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=756556144361623&id=100000217333066

 

 

الطائفي لا يحق له التصويت

 

الديموقراطية لم تأتِ لأوروبا إلا بعد الثورة الصناعية وعصري النهضة والتنوير وتأسيس الدول المركزية القومية وسيادة العقلانية والحس القومي لدى الشعب ومفهوم المواطنة بعيداً عن خزعبلات الخرافة الطائفية والولاءات الجهوية الإقطاعية وعليه فإن من يفكر بشكل طائفي أو يحتكم للولاءات الصغيرة يجب أن يعتبر غير عاقل وغير مؤهل للتصويت أسوة بأي معتوه أو فاقد لقواه العقلية…

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=755744557776115&id=100000217333066

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

خمسة خيارات للسياسة الأوروبية في سورية

د. إبراهيم علوش تحت عنوان "خيارات الاتحاد الأوروبي في التعامل مع نظام الأسد"، نشر مركز أبحاث هولندا للعلاقات الدولية Clingendael ورقةً في نهاية الشهر الفائت، هي حصيلة ورشة عمل عقدها المركز [...]

خمس سنوات من العدوان: اليمن يقاتل.. إذاً هو موجود

د. إبراهيم علوش لم يكن على اليمن أن ينتظر الكورونا ليذوق طعم الجائحة، إذ أن الكوليرا غزته في خضم العدوان، ولم يدفع ذلك قوى العدوان إلا لزيادة الحصار عليه تشدداً، فيما شاح العالم بوجهه عن [...]

نظرة في البنية التحتية للإرهاب الدولي: شركة “سادات” التركية أنموذجاً

د. إبراهيم علوش خلال معارك شمال غرب سورية بداية الشهر الجاري، برز فرقٌ كبيرٌ في الأرقام الواردة عن خسائر الجيش التركي بين ما اعترفت فيه تركيا رسمياً (59 قتيلاً)، وبين ما نقلته المصادر [...]

مأثرة أسياد المقاومة في سراقب

د. إبراهيم علوش شتان ما بين أن تكون "حليفاً" للطرف الأمريكي-الصهيوني، فيفرض عليك ذلك "الحليف" أن تتبع له وتخضع، ويأخذ منك ويأخذ، كما ما زالت تفعل إدارة ترامب مع حكام دول الخليج العربي، ليخذلك [...]

ماذا تريد الدولة العميقة الأمريكية في سورية؟

د. إبراهيم علوش صدر في 12 شباط الفائت تقريرٌ من 42 صفحة بعنوان "النزاع المسلح في سورية: لمحة عامة والرد الأمريكي" عن مركز الأبحاث التابع للكونغرس الأمريكي Congressional Research Service، وهو مركز أبحاث تأسس [...]
2020 الصوت العربي الحر.