فرنسوا هولاند “بطل” تسوويي الساحة الفلسطينية

November 19th 2013 | كتبها

 

فجأة تحول الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عند البعض إلى “بطل” وطني فلسطيني لأنه طالب بوقف الاستيطان في الضفة، مطالباً السلطة الفلسطينية بالمعية بالاعتراف بما اسماه “يهودية الدولة” من على منبر الكنيست.

لكن من يجعل برنامجه السياسي “دويلة” في حدود ال67 يستحق “بطلاً” من هذا النوع بالفعل.

أما من يؤمن بعروبة كل فلسطين من النهر إلى البحر فيعرف بأن هولاند لم يطلب منا تأشيرة دخول قبل تسلله المشبوه للقدس العربية في ظل الاحتلال.

مسيو هولاند مندوب الاستعمار الفرنسي اسهم بتدمير ليبيا وسورية ثم تعلم من زبائنه العرب كيف يغطي على ذلك بالحديث عن “المطالبة” بتحسين شروط العلاقة مع الاحتلال.

دولة “إسرائيل” كلها مستعمرة، لا تلك المستعمرات المنتشرة في الضفة والقدس فحسب. وقد قامت تلك المستعمرة، وتستمر اليوم، بدعم من قوى الاستعمار الغربي ومنها فرنسا التي بنت مفاعل ديمونا النووي.

فرنسوا هولاند ارحل عن ارضنا. وكما تزعم حقاً يهودياً في أرض فلسطين، نقول لك أن دولة عربية قامت ثلاثين عاماً في وسط فرنسا في القرن التاسع وبناء عليه يتوجب عليك أن تعترف بعروبة باريس!

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=766268273390410&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.