وجهة نظر في اللحظة الراهنة

August 8th 2014 | كتبها

كما يتكهن البعض بأن الإمبريالية نشرت الأوبئة القاتلة مثل الإيدز والإيبولا في أفريقيا من أجل احتواء التزايد السكاني فيها والسيطرة على مواردها، كذلك انتشرت داعش وأخواتها وعماتها وخالاتها بمعية الإمبريالية في بلادنا لتفكيكها وتدميرها. لكن الفيروس إذا تعدى حدوده فلا بد من احتوائه. ولذلك نلاحظ أن أوباما لوح بالتدخل العسكري في شمال العراق فقط بعدما اقتربت داعش من مناطق الاكراد، وسارعت فرنسا لإعلان الدعم، وبقيت بريطانيا رافضة للتدخل ضد داعش كما أعلنت حكومتها مؤخراً (لماذا؟!!). فاللحظة التي أجاز فيها أوباما توجيه ضربات عسكرية لداعش تكشف جزءاً من فوائدها للإمبريالية في مشروع تدمير العراق وسورية. ولسنا معنيين بالانجرار خلف داعش أو أوباما هنا. وكلاهما مدان.

على صعيد متصل، إذا صح أن مليشيات طائفية مرتبطة بحكومة المالكي قامت بحرق ضريح الشهيد صدام حسين في العوجة، الذي سبق نقل جثمانه خوفاً من استهدافه من قبل داعش، فإن ذلك يكون عملاً مداناً وجباناً، فضلاً عن كونه عملاً غبياً من المنظور السياسي لأنه لا يساعد على الاطلاق في توحيد كل الطاقات العراقية والعربية ضد داعش. فحمى الله العراق وسورية وكل وطننا العربي ممن يثير الفتنة ويذكيها.

وعلى صعيد متصل، إذا لم تتعامل مصر والجزائر مع ما يجري في ليبيا من تدمير للذات والنسيج الوطني والاجتماعي الليبي باعتباره شأناً يمس أمنهما الوطني، فضلاً عن كونه يمس الأمن القومي العربي، فإن الحريق سيمتد إليهما بقوة. والأسلم محاربته قبل وصوله لعقر الدار.

كذلك تمثل غزة بالنسبة لمصر مسالة أمن وطني مصري وقومي عربي، ولا يكفي أن تمرر مساعدات لغزة عبر معبر رفح، وأن يتم استقبال بعض الجرحى لعلاجهم، لأن تجدد العدوان والمقاومة يتطلبان موقفاً أقوى في مواجهة العدو الصهيوني كمستفيد أول من انتشار الإرهاب الظلامي في سيناء وكل الوطن العربي.

إبراهيم علوش

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=931567566860479&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

معادلتان قد تساعدان على فهم سبب ارتفاع الأسعار والدولار في الدول المحاصرة.. سورية أنموذجاً

  بالنسبة لمن يعيشون في بلدانٍ مزقتها الحرب، ثم حوصرت بعقوباتٍ خانقة، فإن ارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة المحلية يصبح موضوعاً عاطفياً جداً يمس صميم حياتهم وحياة عائلاتهم، مع أن مثل [...]

هل حدث انهيار سياسي في لبنان في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع الكيان الصهيوني؟

ثمة من يعادي المقاومة عموماً، والمقاومة في لبنان خصوصاً، مهما فعلت (ولو ضوت العشرة!)، ممن راح يزايد أن المقاومة في لبنان انهارت ووافقت على الاعتراف بالكيان الصهيوني بموافقتها على مفاوضات [...]

عن أي “دويلة فلسطينية” تتحدثون؟!

  في عام 2002، طرح الحاخام بنيامين إيلون خطته لـ"السلام" التي تقوم على تجنيس الفلسطينيين في الضفة الغربية بالجنسية الأردنية، مع السماح لهم بالبقاء كـ"مقيمين"، طالما لا يهددون "الأمن" [...]

حول الإرث السياسي لإدوارد سعيد

د. إبراهيم علوش كان غريباً مزيج الشخصيات الذي اندفع في وسائل الإعلام لرثاء إدوارد سعيد ، من المستعمر الصهيوني الكاتب إسرائيل شامير إلى بعض رؤساء الدول والحكومات. وقد ترددت قبل كتابة السطور [...]

حول اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية: كيف نناهض التطبيع مع مطبعين؟ وكيف نقاوم بمعية دعاة تسوية مع العدو الصهيوني؟

لعل أحد أكبر مآسي القضية الفلسطينية أن الاحتلال الصهيوني ورعاته الغربيين لم يسرقوا الأرض ويشردوا الشعب ويفرضوا وصمة الإرهاب على المقاومين فحسب، بل أنهم تمكنوا من اختراق الأطر ومفردات [...]
2020 الصوت العربي الحر.