اعتصام جك الـ230: دعماً للمقاومة ولغزة

August 12th 2014 | كتبها

 

 

 

تستمر معركة غزة لترفع راية فلسطين عالياً على أكف الصمود والبطولات، ويستمر عرس الدم ليعلن مجد المقاومة على جبين التاريخ، وفي الصراع مع العدو الصهيوني لا يوجد حياد ولا يوجد طرف ثالث، لذلك نعلن استمرار دعمنا للمقاومة بكل فصائلها في مواجهة العدو الصهيوني ما دامت المعركة مستمرة. أما التجيير السياسي أو الإقليمي للبطولة والدم والصمود فشأنٌ أخر لا يقلل من روعة من يجري، كما لا يقلل منه خذلان البعض للمقاومة. وفي النهاية ليست معركة غزة إلا جزءاً من المقاومة العربية في فلسطين منذ نهاية القرن التاسع عشر، هذه المقاومة التي استمرت وتصاعدت بالرغم من المساومات والمقايضات والصفقات، فتلك هي روعة هذا الشعب. المهم أن الصمود والمقاومة مستمران الآن، ولأن الحدث لم يتغير، فإننا نتمسك للأسبوع الخامس على التوالي بنص دعوة جك السابقة دعماً لغزة والمقاومة:

“كتب عليكم القتال وهو كرهٌ لكم”، سوى أننا نحبه… ولذلك نعتز بالمقاومة والصمود وملاطمة المخرز بالكف… ونبتسم للدم إذا سال… إذ تأبى علينا كرامتنا، ويأبى التغطرس الصهيوني، وتأبى طبيعة الصراع الوجودي التناحرية، أن يكون بيننا وبين الصهاينة إلا الدم، دم العرب الفلسطينيين في كل فلسطين لا فرق بين ضفة وغزة وجليل، وهو يسيل ويفدي الثرى الطاهر، ودم الصهاينة وهو يتحول لسماد للأرض وقوتٍ لديدانها، ودمنا نحن العرب وهو يغلي في عروقنا تارة غيظا على تخاذل البعض، وتارة فرحا بعودة المقاومة للساحة بقوة، فتحية للمقاومة في كل فلسطين من النهر إلى البحر بكل أشكالها، وأسها وأساسها المقاومة بالسلاح.

نهدي اعتصامنا للأجنحة المسلحة في كل الفصائل الفلسطينية التي تفاجئ المحتل بما لم يتوقع، ونشكر من أوصل الصواريخ للمقاومة واحتضنها ودرّب كوادرها المحاربة، على الرغم من خذلان كوادرها السياسية له في معركته، هؤلاء الشباب المقاومين يتحدثون باسم العرب، فلو نطقت الصواريخ في غزة والعمليات الشعبية في الضفة، لقالت: لا صلح، لا اعتراف، لا تفاوض. فلا نقول إن الجهة الفلانية تمثلنا وإنما نقول: يمثلنا فعل المقاومة.

ونؤكد على أن كسب المعركة في هذه الحرب الطويلة يحتاج لتأجيج الصراع في كل مكان، وليشارك كل بما يقدر عليه، عمليات في الضفة، صواريخ في غزة، “تخريب” في داخل الأرض المحتلة عام ٤٨، “فهذي الأمة لابدّ لها أن تأخذ درسا في التخريب”، وما سائر العرب ببعيدين عن الصراع المباشر، فمن الانتصارات الممكنة في هذه المعركة:

* في غزة: إلحاق هزيمة عسكرية بجيش العدو الصهيوني، وتصدر الأجنحة العسكرية الأكثر جذرية من القيادات السياسية الحالية للواجهة السياسية.

* في الضفة: إعادة الأمور لطبيعتها بالمقاومة الشعبية المسلحة مهما كان نوع السلاح، وبالاقتصاد الأهلي الحربي، والإلقاء بأوسلو وما أنتجت وما بني عليها وبأصحابها للقمامة حيث ينتمون.

* في سائر فلسطين: وقف تهويد الأرض والإنسان، وكشف وجه العدو الصهيوني القبيح، الذي غطي بطبقات من مساحيق تيار المساومة وحل “الدويلة” أو “الدولة الواحدة متعددة القوميات”.

* في مصر والأردن: إعلان بطلان اتفاقتي (وادي عربة و كامب ديڤد) الباطلتين، وإلغاء ما بني عليهما من تطبيع وتنسيق أمني وسفارات، فما بني على باطل فهو باطل أعلى منه.

* في سائر الوطن العربي: إعادة تصويب البوصلة العربية، باتجاه قضية العروبة المركزية (تحرير فلسطين)، بعدما لحقها من تشويش مغناطيس ما يسمى بـ”الربيع العربي”، الذي يقود لهاوية التقسيم والظلامية لا تأنف أن تستغل الدماء لتعيد تصنيع نفسها.

هذا ونؤكد على أن كل عربي أردني قادر على المشاركة بالمعركة، فالمهم هو إلحاق أي هزيمة عسكرية كانت أم سياسية، بالعدو الصهيوني، ووقوفك على رصيف “جك” يدفع باتجاه نصر تحرزه المقاومة بيدك أنت.

“فبوصلة لا تشير إلى القدس مشبوهة” إذ هي إما بوصلة مضلّلة أو مخترقة.

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن..

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 230، يوم الخميس 14 آب ٢٠١٤، من السادسة حتى السابعة، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على الفيسبوك:
https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/326249290876813/?type=1

الموضوعات المرتبطة

فيسبوك يحذف صفحة لائحة القومي العربي – ملتقى الجذريين العرب للمرة الثانية، وتأسيس صفحة بديلة.. الرجاء الدعم وتوزيع الرابط على أوسع نطاق

قامت إدارة فيسبوك اليوم الأربعاء 14 شباط 2018، تعبيراً عن حبها للكيان الصهيوني والرجعية العربية على ما يبدو، واتباعاً لسياسات مجحفة لقمع الآراء الداعمة للمقاومة منهجياً، بحظر صفحة لائحة القومي [...]

كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

هبة أبو طه مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات [...]

بيان لائحة القومي العربي حول حادثة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح رحمه الله

تلقت لائحة القومي العربي نبأ اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح ببالغ الصدمة والإدانة، ولما رافق عملية الاغتيال الغادرة من ملابسات سبقتها وتلتها، فإن لائحة القومي العربي تستنكر بأشد العبارات [...]

فضيحة تطبيعية جديدة: مشاركات صهيونية في “المؤتمر العلمي” في البحر الميت

ينعقد ما بين يومي 7 و11 تشرين الثاني الجاري مؤتمرٌ "علمي" تحت عنوان "منتدى العلم العالمي، الأردن 2017"، في قاعات مركز مؤتمرات الحسين بن طلال في البحر الميت برعاية رسمية أردنية، وبمشاركة ممثلي [...]

مؤتمر “الخيار الأردني كطريق وحيد للسلام”: محاولة ابتزاز وتشويش لا بد من الرد عليها بفك الحظر الرسمي عن النشاطات المناهضة للتطبيع في الأردن

ينعقد اليوم الثلاثاء في القدس العربية المحتلة مؤتمر بعنوان "الخيار الأردني: الطريق الوحيد للسلام" برعاية ما يسمى "المركز الدولي للحوار اليهودي-الإسلامي" بمشاركة ثلاثة أردنيين اسماً وعدد من [...]
2018 الصوت العربي الحر.