إحياء ذكرى الثلاثاء الحمراء في اعتصام جك رقم 274

June 17th 2015 | كتبها

الزير-وحجازي-وجمجوم

رمضان كريم، وكل عام وأنتم بخير. تواصل جك اعتصامها لسادس رمضان على التوالي، وتذكر أن موعد اعتصامها في شهر رمضان الكريم سيكون بين الـ4:30-5:20 بعد الظهر يوم الخميس.

“من سجن عكا طلعت جنازة… محمد جمجوم وفؤاد حجازي… محمد جمجوم ومع عطا الزيرِ… فؤاد حجازي عز الذخيرة… ويقول محمد أنا أولكم… خوفي يا عطا أشرب حسرتكم… ويقول حجازي أنا أولكم… ما نهاب الردى ولا المنونا”.

من مرثية الشاعر الشعبي نوح إبراهيم في الشهداء الثلاثة عطا الزير وفؤاد حجازي ومحمد جمجوم الذين اعدمهم الانتداب البريطاني في فلسطين يوم الثلاثاء الموافق 17/6/1930 بسبب دورهم البطولي في انتفاضة البراق التي عمت أنحاء فلسطين ضد الغزو اليهودي للبلاد في العام 1929.

عُرف ذلك اليوم بعدها باسم “الثلاثاء الحمراء” تيمناً ببطولة الشهداء الثلاثة في مواجهة الموت، وكان عطا الزير عاملاً، وكان فؤاد حجازي ومحمد جمجوم خريجين من الجامعة الأمريكية في بيروت، وقد ترك الثلاثة خلفهم ثلاث رسائل رائعة تدعو للاحتفال بشهادتهم كانوا قد كتبوها قبيل بلوغهم حبل المشنقة الذي تسابقوا إليه.

كانت رسالة الشهيد عطا الزير بالعامية، واقرب للشعر الشعبي، ورسالتا حجازي وجمجوم بالفصحى، وكلها تمثل أنقى ما في النفس الوطني المقاوم، والحس القومي العروبي، وتبقى اليوم جزءاً لا يتجزاً من التراث المناهض للصهيونية والهيمنة الغربية لفلسطين والأمة العربية والعالم الإسلامي وكل الشعوب المحبة للتحرر في العالم.

يذكر أن سلطات الانتداب البريطاني التي اعدمت اولئك الأبطال لم تكن رسمياً سلطات احتلال، بل كانت منتدبة من قبل “عصبة الأمم” لإدارة شؤون فلسطين… لمن يدعو للتدخل الأجنبي في الوطن العربي اليوم.

وبمناسبة مرور 85 عاماً على “الثلاثاء الحمراء”، قررنا أن نحيي ذكراها في اعتصام جك رقم274.

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن..

كل بوصلة لا تتجه إلى القدس، هي بوصلة مضللة أو مشبوهة أو مخترقة.

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 274، يوم الخميس الثامن عشر من حزيران 2015، من الرابعة والنصف حتى الخامسة والثلث مساءً، رفضا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/467167463451661/?type=1&theater

الموضوعات المرتبطة

لائحة القومي العربي تهنئ المقاومة وسيدها بعيد المقاومة والتحرير

بمناسبة الذكرى الـ18 لعيد المقاومة والتحرير، تتقدم لائحة القومي العربي بالتهنئة إلى سيد المقاومة حسن نصرالله، وإلى حزب الله، وإلى كل الفصائل اللبنانية والفلسطينية التي شاركت بمقاومة العدو [...]

صدر حديثاً: “سورية في مواجهة الحرب الكونية/ حقائق ووثائق”

صدر حديثاً جداً في دمشق عن وزارة الثقافة (منشورات الهيئة العامة السورية للكتاب) مجلد موسوعي من 822 صفحة من القطع الكبير بعنوان "سورية في مواجهة الحرب الكونية/ حقائق ووثائق"، بإشراف سعادة نائب [...]

سبع حقائق تثبِّتُها دماء شهداء غزة

    لعل أول الحقائق التي تثبتها دماء شهداء غزة، ونضالات كل ما عبروا الخط الوهمي الفاصل بين الأرض المحتلة عام 67 وتلك المحتلة عام 48، هي أن كل فلسطين عربية، وكلها لنا، وأن المعركة كانت [...]

مسيرات العودة وتشويش تهمة “الموت العبثي” الضالة

الحمقى والمغفلون، والمشبوهون والمُخْتَرَقون، والذين يزعمون أن مسيرات العودة إلى فلسطين "موتٌ عبثيٌ" لشبابنا الذين يتحدون بأجسادهم الحدود الوهمية التي وضعها الاحتلال بين أجزاء فلسطين، [...]

لائحة القومي العربي تنعى خالد محيي الدين

تنعى لائحة القومي العربي آخر الضباط الأحرار، خالد محيي الدين، عن 96 عاماً، عضو مجلس قيادة الثورة في مصر الذي أطاح بالحكم الملكي في ثورة 23 يوليو عام 1953، ويعتبر خالد محيي الدين ممثلاً للجناح [...]
2018 الصوت العربي الحر.