اعتصام جك الـ299: إحياء ذكرى الانتفاضة الشعبية الفلسطينية عام 1987

December 8th 2015 | كتبها

نعلم أن انتفاضات شعبية عربية فلسطينية كثيرة سبقت انتفاضة عام 1987، التي يسميها البعض الانتفاضة الأولى كناية عن الانتفاضة التي وقعت بعد عشرين عاماً من احتلال الضفة وغزة. فمن هبة البراق عام 1929 إلى ثورة الـ36 إلى الـ48 إلى الحراك الحزبي في الخمسينيات إلى الثورة الفلسطينية المعاصرة في الستينيات، كان شعبنا يعيش هبة أو حراكاً أو انتفاضة كبيرة كل عقد أو عقد ونصف تقريباً، وصولاً لما اصطلح على تسميته بالانتفاضة الأولى والثانية والثالثة التي نفضل أن نسميها انتفاضة عام 1987، أو انتفاضة الأقصى عام 2000، أو هبة السكين عام 2015، إلخ… تأكيداً على تواصل النضال قبل عام 1967 وبعده، باعتبار كل فلسطين محتلة، لا الضفة الغربية وغزة فحسب.

وفي ذكرى الانتفاضة الشعبية في 9/12/87 نتذكر شهداءنا وأسرانا وجرحانا وبيع التضحيات الكبرى للشعب العربي الفلسطيني في بازار الحلول التسووية. انتهاء تلك الانتفاضة باتفاقية خيانية كأوسلو لم ينهِ الحس الكفاحي للشعب العربي الفلسطيني، ومن هنا جاءت انتفاضة أيلول 2000، بعد تحرير جنوب لبنان. ولم يكن إنهاء تلك الانتفاضة من قبل سلطة أوسلو سوى مقدمة الموجات النضالية التالية، ومنها الانتفاضة الجديدة التي نعيش إرهاصاتها اليوم من هبة السكين للصدامات الشبابية والشعبية اليومية مع الاحتلال.

انتفاضة تلو انتفاضة نتعلم أن المشكلة ليست “الانقسام الذي يضعف المفاوض الفلسطيني”، كما يزعم البعض، بل الانحراف عن بوصلة التحرير إلى خيانات “الدويلة في حدود ال67” (من قبل فتح أو حماس أو غيرهما) أو “إسرائيل” ثنائية القومية. ولا نزال نتعلم بالدم أن لا برنامج وحدة وطنية للشعب الفلسطيني إلا الميثاق الوطني الفلسطيني غير المعدل، برنامج عروبة فلسطين التاريخية والعمل المسلح ورفض التعايش مع المحتل والحلول التسووية كافة.

لا صلح، لا تفاوض، لا اعتراف!

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن..

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 299، يوم الخميس 10/12/2015 الساعة الخامسة مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/527417077426699/?type=3&theater

الموضوعات المرتبطة

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]

فلنحاصر الأسماء العبرية للأرض العربية بالمزدوجات

شيء بسيط يمكن أن نقوم به لمقاومة تسلل التهويد إلينا نفسياً وإعلامياً... لا يكفي أن نضع "إسرائيل" و"إسرائيلي" بين مزدوجين، وأن نستخدم الكيان أو العدو الصهيوني عوضاً عنهما حيث أمكن، بل لا بد من [...]
2020 الصوت العربي الحر.