لماذا لسنا مع الـBDS…؟

September 30th 2016 | كتبها

 

الـBDS هل هي حركة مقاطعة ام انحراف عن البوصلة!؟

صدام أبو دية

اذا كنت عربياً حقاً و تؤمن بالقضية الفلسطينية عليك أن تؤمن بثوابت هذه القضية وهي :

  1. فلسطين عربية من البحر الى النهر.

  2. الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين.

  3. طرد الغزاة (اي طرد اليهود القادمين في بداية القرن التاسع عشر و بعدها).

بناءاً على تلك الثوابت نحدد موقفنا من اي نشاط او شخص او اتفاقية، مثلاً اتفاقيات اوسلو ووادي عربة و كامب دايفد انتهكت تلك الثوابت، بالتالي هذه الاتفاقيات و كل من كان وراءها نضعهم في خانة العمالة والخيانة .

في عام 2005 انطلقت حملة مقاطعة عالمية تدعى الـ BDS ولها شعبية كبيرة في كل العالم، لكن كمواطن عربي !

– كيف من الممكن ان نحدد موقفنا من هذه الحملة؟
– بكل بساطة نقارنها مع ثوابت قضيتنا الفلسطينية  وبناءاً عليه نحدد إن كانت فعلاً مقاومة ام انحراف عن البوصلة .

لذلك بحثنا في موقع الحملة الرسمي لنعرف اكثر عنها وعن اهدافها، وتبين لنا في جزء اعرف ال BDS ومفهومها عن المقاطعة الملاحظات التالية التي تم ابرازها في اللون الاصفر في الصفحة المرفقة المأخوذة من الموقع نفسه :

  1. هذه الحملة بقيادة فلسطينية تهدف الى الحرية و العدالة و(المساواة )،

    – المساوة بين من ومن؟ بين الظالم والمظلوم أو بين السارق والمسروق !

  2. هذه الحملة مستلهمة من تجربة جنوب افريقيا،

    – اي حل التعايش بين صاحب الارض و المغتصب !

  3. دولة “إسرائيل” تحتل اراض فلسطينية وهنالك تمييز عنصري ضد الفلسطينيين في دولة “إسرائيل”

    – اعتراف كامل بشرعية الكيان الصهيوني وأن المشكلة هي بتمييزه العنصري ضد الفلسطينيين،

    يعني أن القضية هي قضية العنصرية وليست قضية اغتصاب ارض وتهجير وقتل!

  4. مقاومة الشعب الفلسطيني هي مقاومة سلمية من خلال المقاطعة و سحب الاستثمارات وفرض العقوبات،

    – هنا تغييب كامل لوجوب الكفاح المسلح و الحق فيه! وأن المقاومة السلمية هي بديل للكفاح المسلح لاسترداد الحقوق !!!

  5. الحملة تضغط على “إسرائيل” لتطبيق القانون الدولي،

    – القانون الدولي هو نفسه الذي قسم فلسطين وشرعن وجود الصهاينة فيها واباح احتلال العراق و قصف ليبيا وسورية واليمن والذي لم ينفذ اي قرار ضد الصهاينة منذ تأسيسه !

  6. تفكيك الجدار وإنهاء احتلال إسرائيل للاراضي العربية (الضفة الغربية، القدس الشرقية، غزة، الجولان )

    – الاراضي العربية بمفهومهم هي الاراضي المذكورة فقط وغير ذلك هو حق للصهاينة !

  7. منح العرب في “إسرائيل” حق المساواة،

    – يعني اذا تم إنهاء التمييز بين المواطنين في “اسرائيل” تحل المشكلة !!!

من الممكن ان تكون هذه الحملة مقبولة بالنسبة لشخص أوروبي أو أمريكي أو أي شخص غير معني بالحق، لكن ان تكون مقبولة بالنسبة لمواطن العربي! بصراحة عار لأنك بذلك لا تختلف عمن وقع و تنازل …

https://bdsmovement.net/faqs رابط الصفحة الرسمية للحملة

 

 

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1323730670972441&id=419327771412740

الموضوعات المرتبطة

معادلتان قد تساعدان على فهم سبب ارتفاع الأسعار والدولار في الدول المحاصرة.. سورية أنموذجاً

  بالنسبة لمن يعيشون في بلدانٍ مزقتها الحرب، ثم حوصرت بعقوباتٍ خانقة، فإن ارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة المحلية يصبح موضوعاً عاطفياً جداً يمس صميم حياتهم وحياة عائلاتهم، مع أن مثل [...]

هل حدث انهيار سياسي في لبنان في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع الكيان الصهيوني؟

ثمة من يعادي المقاومة عموماً، والمقاومة في لبنان خصوصاً، مهما فعلت (ولو ضوت العشرة!)، ممن راح يزايد أن المقاومة في لبنان انهارت ووافقت على الاعتراف بالكيان الصهيوني بموافقتها على مفاوضات [...]

عن أي “دويلة فلسطينية” تتحدثون؟!

  في عام 2002، طرح الحاخام بنيامين إيلون خطته لـ"السلام" التي تقوم على تجنيس الفلسطينيين في الضفة الغربية بالجنسية الأردنية، مع السماح لهم بالبقاء كـ"مقيمين"، طالما لا يهددون "الأمن" [...]

حول الإرث السياسي لإدوارد سعيد

د. إبراهيم علوش كان غريباً مزيج الشخصيات الذي اندفع في وسائل الإعلام لرثاء إدوارد سعيد ، من المستعمر الصهيوني الكاتب إسرائيل شامير إلى بعض رؤساء الدول والحكومات. وقد ترددت قبل كتابة السطور [...]

حول اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية: كيف نناهض التطبيع مع مطبعين؟ وكيف نقاوم بمعية دعاة تسوية مع العدو الصهيوني؟

لعل أحد أكبر مآسي القضية الفلسطينية أن الاحتلال الصهيوني ورعاته الغربيين لم يسرقوا الأرض ويشردوا الشعب ويفرضوا وصمة الإرهاب على المقاومين فحسب، بل أنهم تمكنوا من اختراق الأطر ومفردات [...]
2020 الصوت العربي الحر.