كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

January 30th 2018 | كتبها

هبة أبو طه

مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات الصهاينة، ونشر الأساطير بجلسات خبيثة، يتطلب الأمر ضرورة مجابهة هؤلاء لدحض أكاذيبهم والوقوف أمامهم والبحث عمّن ورائهم.

وهنا أتحدث عن مبادرة اسمها “كتابك حياتك”، التي عقدت في مكتبة عبد الحميد شومان يوم السبت مطلع الأسبوع الحالي شومان مناقشة لدس السم في عسل جلسات اليقظة، فثلة هؤلاء مُدعو الثقافة قرروا مناقشة كتاب اليهودي فيكتور فرانكل “الإنسان والبحث عن المعنى”، الذي يدّعي في أوراقه اللعينة نظرية في علم النفس خرج بها بعد اعتقاله بمعسكرات النازية، علاوة على ترويجه لأساطير المحرقة اليهودية “الهولوكوست”.

فبعمق المعنى والكلمات المنمقة يحاول فرانكل اقناع القارئ بمعاناته التي بالضرورة هي معاناة اليهود في ذاك الوقت لاستجداء تعاطف الناس مع اليهود بالكذب والتضليل، ليُخبرنا بأنّه رغم معاناته “المصطنعة” استطاع أن يوجِد معنى لحياته، يا للسذاجة والسخافة ويا لغباء هؤلاء الجالسين كالقطيع يصغون الى هذا الهراء ليكونوا هم الآخرين شركاء بجرم التطبيع وأخطر أنواعه عندما يتغول إلى العقل باسم الفكر.

ولا بد من الإشارة الى انه بذات اليوم الذي عُقدت به تلك الجلسة كانت ذكرى “الهولوكوست”، مما يُثبت أن الأمر مخطط له وليس صادر عن حُسن نية وسذاجة، علاوة على نص الدعوة الذي كان منشوراً على صفحة “كتابك حياتك” كالآتي ” بعد أنْ لَقى كُل مِن والديه و أخيه و زوجته حتفهم في المُعسكرات النازيّة، غُرَف الإعدام بالغاز تحديداً .. ينجُو الطبيب النفسي فيكتور فرانكل ليَكتُب كتاباً يُوضِّح به مَنهجاً جديداً في علم النفس وهو ” العِلاج بالمعنى ” حيثُ يبنِي فرانكل أفكاره في هذا المنهج على تجربته المذكورة واستنتاجاته من الأحداث التي مرَّ بها ؛ فسيَكُون أقرَب إلى مُذكَّرات، أو سِيرة ذاتيّة لمُعتَقَل نَجَى من المحرقة !”.

اذن فجميع المُعطيات تُدلل على تورط هؤلاء المثقفين الجُدد بالتطبيع، ونشرهم لأساطير المحرقة والدفاع عن اليهود عن سبق اصرار وترصد، مما يضعنا أمام أسئلة هامة، من يُحرك هؤلاء؟، ومن طلب منهم مناقشة هذا الكتاب بهذا اليوم بالتحديد؟ وفي هذه المرحلة؟

وفي الختام سأستشهد بجزء مما نشره المفكر العروبي الجذري د. إبراهيم علوش على صفحته بما يتعلق بهذه الجلسة “فرانكل يقدم نفسه كصاحب نظريات علم نفس جديدة بناء على “تجربته” في أوشفيتز وغيرها، ولكن الفكرة تبقى الترويج للتعاطف مع “معاناة اليهود” باللغة العربية، وهذا أمر خطير جداً، خصوصاً في مثل هذه اللحظة السياسية التي تتغول فيها الحركة الصهيونية على القدس وفلسطين والوطن العربي. مبدأ منح مثل هذه الدعاية الصهيونية منصة بالعربية، وفي دولة عربية، لا يدخل في باب “الرأي والرأي الآخر” الذي يشكل بوابة دوماً لاختراق الثوابت والدفاعات النفسية للمواطن العربي، ولعل مثل اللحظة السياسية التي نمر بها تتطلب مناقشة كتب عن النضال ضد الصهيونية، والمخططات الصهيونية ضد الأردن، فالتوقيت خاطئ، بالإضافة للمبدأ، لا بل يشكل استفزازاً غير مفهوم وغير مبرر من مؤسسة وطنية”.

للمشاركة على فيسبوك:

"كتابك حياتك": سم التطبيع في جلسات عسل المثقفينهبة أبو طهمُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث …

Geplaatst door ‎حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية‎ op dinsdag 30 januari 2018

الموضوعات المرتبطة

تصريح صحفي من لائحة القومي العربي:

تؤكد لائحة القومي العربي على موقفها المبدئي الثابت في دعم كل حالة مقاومة، وكل نقطة صدام مع الطرف الأمريكي-الصهيوني وأذنابه، عربياً وعالمياً، كما تؤكد على موقفها الرافض للطائفية بكافة [...]

بمناسبة 4 تموز 4th of July عيد استقلال الولايات المتحدة

"الحرية أو الموت": خطاب باتريك هنري Patrick Henry الذي أطلق حرب الاستقلال الأمريكية ضد بريطانيا 1775-1783 تقديم وترجمة د. إبراهيم علوش تحتفل الولايات المتحدة بذكرى الاستقلال عن بريطانيا يوم الرابع [...]

البحرين إلى إين؟ وفد صهيوني رسمي في لقاء اليونيسكو في المنامة في 24 الشهر الجاري

في سلسلة من تبادل الزيارات بين الكيان الصهيوني والنظام البحريني، يتوجه وفد رسمي إلى المنامة بين الرابع والعشرين من شهر حزيران الجاري والرابع من شهر تموز المقبل للمشاركة في لقاءات [...]

كيف نفهم التناقض الرهيب في أرقام المنح والمساعدات الخارجية للأردن بين بيانات وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة المالية الأردنية ؟

بيانات وزارة التخطيط والتعاون الدولي   بيانات وزارة المالية   تشير الجداول المنشورة على موقع وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية أن مجموع ما تلقته الدولة الأردنية من منح [...]

موقفنا: مع الحراك الشعبي الأردني ضد رفع الأسعار والضرائب والتغول على قوت الناس بالضرورة، ولكننا لا نعتبر شعار “إسقاط الحكومة” بديلاً عن التغيير الجذري في النهج والسياسات…

مادة للنقاش - الناس يرون ما هو ماثل أمامهم. فلا نملك أن نلومهم إن ثاروا ضد الفساد والاستبداد، أو ربطوا ما بين هاتين الظاهرتين وما بين أشخاص معينين، لا نظام بأكمله، لكننا لا نستطيع أن نفصل [...]
2018 الصوت العربي الحر.