دمشق/ إلى بشار الأسد/ معمودية النار تكشف الانتهازيين

December 4th 2012 | كتبها

دمشق ..

 

فليعرف كل العالم أن دمشق عاصمة بلاد الشام، عاصمة فلسطين والأردن ولبنان، عاصمة سورية الأرض، لا عاصمة سوريا الدولة فحسب… وعاصمة الأمويين، أول دولة وحدة قومية عربية كاملة في التاريخ. وعاصمتنا وقفت في وجه الأعاصير والاحتلالات والعواصف والتتر والمغول القدامى والجدد، ثم بقيت واقفة قروناً وألفيات بعد أن سقط الآخرون. وهذه المرة، ستبقى عاصمتنا واقفة، بعد أن تطهر نفسها من الرجس الجديد. عاشت سورية العربية، وعاشت عاصمتنا دمشق.

للمشاركة على الفيس  بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=566704956680077&id=100000217333066

 

إلى بشار الأسد

 

إلى الرفيق المقاتل بشار الأسد: أهل مكة أدرى بشعابها، ولكن لا تقبل أي مشروع للحل إلا عندما تُسحق العصابات الإرهابية تماماً. ومن يدمرون سوريانا اليوم ليسوا إلا الأدوات الداخلية لعدوان خارجي هو أكثر دماراً مما لو جاء مباشراً. أما الفقاعات التي ترفض الحوار فلا وزن ولا ثقل لها أصلاً. الكلمة الأخيرة تبقى لميزان القوى على الأرض. وسورية ستنهض من دمائها وركامها كالعنقاء لتصنع المرحلة السورية في التاريخ العربي المعاصر. يدكم في النار، ويدنا في الدمع، لكنها معكم. اصمدوا.. اصمدوا.. اصمدوا..

 

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=567225193294720&id=100000217333066

 

معمودية النار تكشف الانتهازيين

 

لا يصمد كل الرجال كالأبطال في معمودية النار. البعض يرى انشقاقات، أما الذهب الخالص فيصبح أنقى، تماماً كما تطهّر سورية نفسها مما علق بها من أدران. من الطبيعي أن يذهب الزبد جفاءً عندما تقع الواقعة. وهو فرزٌ ضروريٌ أصلاً: من كان مع سورية السلطة، لن يحتمل السير على جمر التضحيات إلى النصر العظيم، ومن كان مع سورية الوطن والموقف، فيمكث في الأرض مهما غلا الثمن. والسلطة في سورية تكتشف الفرق الآن بين المخلصين والانتهازيين. فلا تهنوا ولا تحزنوا لأن سقوط بعض الأقنعة يجعل النظام أجمل في أعيننا.

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=567567633260476&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

البعد الاقتصادي لاحتلال شرق سورية

إبراهيم علوش بالإضافة للبعد الجغرافي-السياسي، المتمثل بإقامة حاجز بين سورية والعراق، وقطع التواصل بين  أجزاء محور المقاومة، لا بد من التذكير بالبعد الاقتصادي فيما يتعلق بمناطق سيطرة "قسد" [...]

ما قبل تطبيع حكام الخليج

لاحظوا أن السلطة الفلسطينية تتذرع دوماً بأنها وقعت المعاهدات مع العدو الصهيوني "لأن العرب تخلوا عن فلسطين"، ولاحظوا أن أنور السادات وقع كامب ديفيد بذريعة أن "العرب تخلوا عن مصر"، ولاحظوا أن [...]

حول قرار عدم تجديد “تأجير” منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين للكيان الصهيوني

إبراهيم علوش من المؤكد أن استعادة السيادة العربية على أي شبر من الأراضي العربية المحتلة هو أمر جيد وإيجابي، ولكن يبقى السؤال: ماذا يعني بالضبط أن تعود الأراضي عن طريق المعاهدات والاتفاقات مع [...]

اتفاق إدلب بين أردوغان وبوتين أجّل المعركة زمانياً، وحسن شروط تحقيق النصر فيها

اتفاق إدلب بين بوتين وأردوغان يعني عدة أشياء، أولها أن معركة إدلب يتم تأجيلها، ولكن مثل هذا التأجيل يعتمد على التزام تركيا بعزل النصرة والمجموعات المشابهة لها التي تعتبرها روسيا أكثر دمويةً [...]

الكونفدرالية الثلاثية ليست مشروعاً جديداً… وهي مشروع تحويل الأردن وفلسطين إلى جسر عبور صهيوني باتجاه الوطن العربي

إبراهيم علوش تناقلت وسائل أعلامية مختلفة تصريحات لمحمود عباس يقول فيها أنه يؤيد الكونفدرالية مع الأردن بشرط أن يكون الكيان الصهيوني جزءاً منها، بعد أن طرح عليه ترامب هذه الفكرة. والحقيقة [...]
2018 الصوت العربي الحر.