حملة “استحِ” لمقاطعة المنتجات الصهيونية في الأردن: قل “لا” وعلمها لغيرك

January 4th 2013 | كتبها

حملة “استحِ” لمناهضة الصهيونية ومقاطعة بضائعها

http://nozion.net/?p=1315

 

مروة بني هذيل

3/1/2013

أطلقت جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية يوم أمس الخميس حملةً تُعتبر من صميم أهدافها، وهي حملة مقاطعة البضائع الصهيونية في السوق الأردنية، بعد أن كثر وجود البضائع المستوردة من الكيان الصهيوني، وكثر التطبيع من قبل بعض المواطنين في شراء تلك البضائع.

و تهدف الحملة، التي تحمل عنوان “استــحِ”، بالدرجة الأولى الى توعية الناس بأهمية مقاطعة الكيان الصهيوني، كلٌ حسب توجهه و إهتمامه، كما تهدف الى الحفاظ على مفهوم العداء للكيان الصهيوني (تجريم التطبيع، و تحفيز العداء له في نفوس الشباب)،  وبيان تأثير مقاومة التطبيع على الوضع الاقتصادي للكيان الصهيوني.

وتهدف الحملة أيضاً إلى إشعار الذين يتاجرون بالبضائع الصهيونية أنهم تحت المراقبة من قبل الزبائن و إشعارهم بالرقابة الدائمة من خلال الزيارات التوعوية الشعبية المفاجئة.

وسيقوم أعضاء هذه الحملة، بزيارات مفاجئة للمحلات التجارية التي تطبع مع الكيان الصهيوني بالعلن، كما تشمل فعاليات الحملة نشر ملصقات تحث على المقاطعة، وتخاطب عقل المواطن وقلبه، لبيان خطورة التطبيع على المدى القريب والبعيد، مؤكدةً بأن الكيان الصهيوني هو العدو الأول للأمتين العربية والإسلامية.

وتستهدف هذه الحملة في حدودها البشرية المجتمع الأردني بأكمله، مقسماً على مجموعات فرعية، من تجار ومستهلكين، وربّات البيوت، وطلبة المدارس والجامعات والأطفال لحثهم على المقاطعة الثقافية والاقتصادية للكيان الصهيوني، كما تستهدف الشباب العاملين في المنشآت التي تروج للمنتجات الصهيونية أو المؤسسات التي تمارس العمل التطبيعي.

ولسوف تكون هذه  الحملة هدفاً دائماً لكل أعضاء الحملة، بحيث تبقي نشاطاتها دائمة، مستمرة ومتطورة، بدلاً من البدء من الصفر بعد كل مرة !!

 

قل “لا” ثم علمها لغيرك

http://nozion.net/?p=1320

ضمن حملتها لمقاطعة البضائع الصهيونية (استحِ) تنظم اللجنة الإعلامية الشبابية في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، حملة زيارات ميدانية لأسواق ومحال تجارية، رُصدت فيها بضاعة صهيونية، منها ما هو معلن عن مصدره بكل وقاحة، ومنها ما لم يعلن عن مصدره، الزيارات تهدف لإقناع التجّار الأردنيين أن هذا فعل لا أخلاقي ولا وطني و لا منطقي في آنٍ معاً….

أنت مدعوّ لتكون معنا، وتكون جزءاً من التأثير الإيجابي على تجار نسوا أطماع الصهاينة في الأردن ونسوا أن الكيان الصهيوني كيان غاصب وغير شرعي في عرف العرب، ونسوا أنهم يشجّعون أعداءهم بهذا ويدفعون ثمن الرصاص الذي يقتلون به. 

كن أمام جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، في جبل اللويبدة بالقرب من كلية الشريعة شارع بيرم التونسي الساعة ١٢ ظهراً يوم غدٍ السبت 2013/1/5.

 

الموضوعات المرتبطة

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]

فلنحاصر الأسماء العبرية للأرض العربية بالمزدوجات

شيء بسيط يمكن أن نقوم به لمقاومة تسلل التهويد إلينا نفسياً وإعلامياً... لا يكفي أن نضع "إسرائيل" و"إسرائيلي" بين مزدوجين، وأن نستخدم الكيان أو العدو الصهيوني عوضاً عنهما حيث أمكن، بل لا بد من [...]
2020 الصوت العربي الحر.