حملة “استحِ” لمقاطعة المنتجات الصهيونية في الأردن: قل “لا” وعلمها لغيرك

January 4th 2013 | كتبها

حملة “استحِ” لمناهضة الصهيونية ومقاطعة بضائعها

http://nozion.net/?p=1315

 

مروة بني هذيل

3/1/2013

أطلقت جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية يوم أمس الخميس حملةً تُعتبر من صميم أهدافها، وهي حملة مقاطعة البضائع الصهيونية في السوق الأردنية، بعد أن كثر وجود البضائع المستوردة من الكيان الصهيوني، وكثر التطبيع من قبل بعض المواطنين في شراء تلك البضائع.

و تهدف الحملة، التي تحمل عنوان “استــحِ”، بالدرجة الأولى الى توعية الناس بأهمية مقاطعة الكيان الصهيوني، كلٌ حسب توجهه و إهتمامه، كما تهدف الى الحفاظ على مفهوم العداء للكيان الصهيوني (تجريم التطبيع، و تحفيز العداء له في نفوس الشباب)،  وبيان تأثير مقاومة التطبيع على الوضع الاقتصادي للكيان الصهيوني.

وتهدف الحملة أيضاً إلى إشعار الذين يتاجرون بالبضائع الصهيونية أنهم تحت المراقبة من قبل الزبائن و إشعارهم بالرقابة الدائمة من خلال الزيارات التوعوية الشعبية المفاجئة.

وسيقوم أعضاء هذه الحملة، بزيارات مفاجئة للمحلات التجارية التي تطبع مع الكيان الصهيوني بالعلن، كما تشمل فعاليات الحملة نشر ملصقات تحث على المقاطعة، وتخاطب عقل المواطن وقلبه، لبيان خطورة التطبيع على المدى القريب والبعيد، مؤكدةً بأن الكيان الصهيوني هو العدو الأول للأمتين العربية والإسلامية.

وتستهدف هذه الحملة في حدودها البشرية المجتمع الأردني بأكمله، مقسماً على مجموعات فرعية، من تجار ومستهلكين، وربّات البيوت، وطلبة المدارس والجامعات والأطفال لحثهم على المقاطعة الثقافية والاقتصادية للكيان الصهيوني، كما تستهدف الشباب العاملين في المنشآت التي تروج للمنتجات الصهيونية أو المؤسسات التي تمارس العمل التطبيعي.

ولسوف تكون هذه  الحملة هدفاً دائماً لكل أعضاء الحملة، بحيث تبقي نشاطاتها دائمة، مستمرة ومتطورة، بدلاً من البدء من الصفر بعد كل مرة !!

 

قل “لا” ثم علمها لغيرك

http://nozion.net/?p=1320

ضمن حملتها لمقاطعة البضائع الصهيونية (استحِ) تنظم اللجنة الإعلامية الشبابية في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، حملة زيارات ميدانية لأسواق ومحال تجارية، رُصدت فيها بضاعة صهيونية، منها ما هو معلن عن مصدره بكل وقاحة، ومنها ما لم يعلن عن مصدره، الزيارات تهدف لإقناع التجّار الأردنيين أن هذا فعل لا أخلاقي ولا وطني و لا منطقي في آنٍ معاً….

أنت مدعوّ لتكون معنا، وتكون جزءاً من التأثير الإيجابي على تجار نسوا أطماع الصهاينة في الأردن ونسوا أن الكيان الصهيوني كيان غاصب وغير شرعي في عرف العرب، ونسوا أنهم يشجّعون أعداءهم بهذا ويدفعون ثمن الرصاص الذي يقتلون به. 

كن أمام جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية، في جبل اللويبدة بالقرب من كلية الشريعة شارع بيرم التونسي الساعة ١٢ ظهراً يوم غدٍ السبت 2013/1/5.

 

الموضوعات المرتبطة

فيسبوك يحذف صفحة لائحة القومي العربي – ملتقى الجذريين العرب للمرة الثانية، وتأسيس صفحة بديلة.. الرجاء الدعم وتوزيع الرابط على أوسع نطاق

قامت إدارة فيسبوك اليوم الأربعاء 14 شباط 2018، تعبيراً عن حبها للكيان الصهيوني والرجعية العربية على ما يبدو، واتباعاً لسياسات مجحفة لقمع الآراء الداعمة للمقاومة منهجياً، بحظر صفحة لائحة القومي [...]

كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

هبة أبو طه مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات [...]

بيان لائحة القومي العربي حول حادثة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح رحمه الله

تلقت لائحة القومي العربي نبأ اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح ببالغ الصدمة والإدانة، ولما رافق عملية الاغتيال الغادرة من ملابسات سبقتها وتلتها، فإن لائحة القومي العربي تستنكر بأشد العبارات [...]

فضيحة تطبيعية جديدة: مشاركات صهيونية في “المؤتمر العلمي” في البحر الميت

ينعقد ما بين يومي 7 و11 تشرين الثاني الجاري مؤتمرٌ "علمي" تحت عنوان "منتدى العلم العالمي، الأردن 2017"، في قاعات مركز مؤتمرات الحسين بن طلال في البحر الميت برعاية رسمية أردنية، وبمشاركة ممثلي [...]

مؤتمر “الخيار الأردني كطريق وحيد للسلام”: محاولة ابتزاز وتشويش لا بد من الرد عليها بفك الحظر الرسمي عن النشاطات المناهضة للتطبيع في الأردن

ينعقد اليوم الثلاثاء في القدس العربية المحتلة مؤتمر بعنوان "الخيار الأردني: الطريق الوحيد للسلام" برعاية ما يسمى "المركز الدولي للحوار اليهودي-الإسلامي" بمشاركة ثلاثة أردنيين اسماً وعدد من [...]
2018 الصوت العربي الحر.