إلى الرفيق العزيز بشار الأسد بمناسبة خطابه الأخير

January 6th 2013 | كتبها

الرفيق العزيز بشار الاسد، من سمع كلماتك اليوم يتعرف أكثر على معدن الإنسان الحديدي الهادئ الذي يحدق بثبات فولاذي في عين العواصف المتجمعة أمامه، فتزّور هي وتتقلص، دون أن يتنازل عن شيءٍ من إنسانيته.

 

فهل تسمح لي أن أقول لك شيئين؟

 

الأول طلب صغير: أقدر حجم المشاغل في ظل التحديات التي تواجهها سورية اليوم، لكن يا حبذا لو أجريت باستمرار مقابلات تلفزيونية، أو خطابات، كل أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر، فكلماتك كانت كالبلسم على الجرح، وكجسر العبور العالي فوق الأمواج المتلاطمة، ولا بد من التواصل دورياً مع أنصار الوطن في سورية وفي الوطن العربي الكبير لتطمئن قلوبهم.  ولا تغب عن أعينهم واذانهم، لأن طلتك وصوتك ولغتك وصلابة موقفك باتت كلها جزءاً لا يتجزأ من طلة الجيش العربي السوري في ميادين القتال.

 

والثاني: ربما تعرفه… وهو أني أحبك.

 

وشكراً.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=585979038086002&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

حول الموقف المقاوِم المبدئي من حماس بمناسبة تظاهرات بدنا نعيش

ثار جدال في الصف الوطني واليساري حول قمع حماس لتظاهرات "بدنا نعيش" تحول فيها خط تأييد حق التظاهر غير المقيد إلى دفاع ضمني أو علني عن سلطة التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، ورفع فيها [...]

الحراك الشعبي ليس دوماً على حق

خلال معظم القرن العشرين، شكل الحراك الشعبي والعمل السري وحرب العصابات وحرب الشعب سلاح القوى المناهضة للإمبريالية والأنظمة والحكام التابعين لها، أو إحدى أدوات حركات التحرر القومي ضد [...]

دين سورية الخارجي

عند نهاية عام 2010، لم يكن الدين الخارجي للجمهورية العربية السورية يبلغ أكثر من 15% من الناتج المحلي الإجمالي، كما يظهر الرسم البياني المرافق، وهو رقم شديد التدني بالمقاييس العالمية. والمصدر هو [...]

المتباكون على الخلافة العثمانية

يطلع علينا بين الفينة والأخرى من يتباكى على قرون التجمد الحضاري خارج التاريخ في ظل الاحتلال العثماني، بذريعة أن ما تلاه كان تجزئة واحتلالاً وتبعية للغرب، والمؤسف أن بعض هذا الأصوات محسوبة [...]

الحرب الاقتصادية على سورية تتصاعد… محكمة فيدرالية في واشنطن تحكم بتعويض أمس مقداره 302 مليون دولار على الدولة السورية بعد إدانتها بمقتل المراسلة الحربية الأمريكية ماري كولفن

ويبدو أن العقوبات المالية بذرائع "قانونية" ستكون نهجاً مع سورية من الآن فصاعداً، كما كانت مع العراق وليبيا من قبل، في سياق تشديد الحرب الاقتصادية على سورية بعد فشل الصيغ الأخرى من العدوان [...]
2019 الصوت العربي الحر.