نصف انتصار، ونصف احتفال، بانتظار المزيد…

July 3rd 2013 | كتبها

 

اليوم شرعت مصر بكتابة خاتمة فصل الإخوان المسلمين في كتاب التاريخ العربي المعاصر، ومعه خاتمة مشروع إدارة الإقليم لمصلحة الولايات المتحدة وحلف الناتو من قبلهم، لكن الكابوس لن يُرفع تماماً إلا بانتصار سورية النهائي. كما أن البرادعي، ربيب الإمبريالية، يطل برأسه من خلف الستارة لكي يكرس نفس المشروع الأمريكي بصيغة جديدة، وكذلك بعض الشخصيات التي تقف خلف البرادعي.

فهو نصف انتصار، ونصف احتفال، لن يكتملا حتى يعود الخيار القومي العربي لإثبات نفسه بالبرنامج والقيادة.

وحتى يحين ذلك الوقت، علينا أن نحذر بدائل الإخوان، وأن لا نندفع للتصفيق لمن لا يتبنى موقفاً واضحاً على الإطلاق من كامب ديفيد والسفارة الصهيونية وصندوق النقد الدولي ومشروع تدمير سورية والتسوية مع العدو الصهيوني واستقلال مصر وعروبتها.

مع العلم أن الأوضاع في مصر لا تزال مرشحة للتفجر إذا رفض الإخوان خيار حقن الدماء… ونأمل أن لا تصل لهذا حرصاً على مصر. ولكن لو وصلت لا سمح الله، فنحن مع الجيش المصري بلا تحفظ.

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=681775778506327&id=100000217333066

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

سورية: المنطق الاقتصادي خلف القانون رقم 8 لعام 2021 وشروط النجاح

د. إبراهيم علوش أصدر الرئيس السوري بشار الأسد الأسبوع الفائت القانون رقم 8 لعام 2021 الذي يسمح بتأسيس "مصارف التمويل الأصغر" بهدف تأمين قروض تشغيلية لمحدودي ومعدومي الدخل وتحقيق الاشتمال أو [...]

شرطان ضروريان لرفع الحصار عن سورية

المؤشرات الأولية حول تحولات سياسة إدارة الرئيس الأمريكي بايدن في منطقتنا بعيداً عن النهج الذي تبناه دونالد ترامب تتضمن، فيما تتضمنه، الإيحاء بالرغبة بـ: العودة للاتفاق النووي مع [...]

هل الاقتصاد السوري اقتصاد نيوليبرالي؟

د. إبراهيم علوش أثار الحوار حول الليبرالية الحديثة بعد خطاب الرئيس الأسد في جامع العثمان تساؤلات مشروعة لدى البعض حول الليبرالية الاقتصادية، وما إذا كانت سورية تسير في ركابها، ولماذا [...]

الديكتاتورية الرقمية… من الذي يديرها؟

ثمة اختلال جوهري في عالمنا الافتراضي.  إذ بينما تتوسع شبكات وسائل التواصل الاجتماعي لتشمل مليارات البشر، فإن عدداً أقل فأقل من الشركات الخاصة يبرز كأباطرة غير متوجين لهذا العالم المتمدد [...]

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم* لا تعيش الفكرة القومية أفضل حالاتها في وطننا العربي اليوم، وذلك مكمن الضعف الذي لا بد من أن نضع الإصبع عليه.  فرخاوة الانتماء القومي [...]
2021 الصوت العربي الحر.