السلطان عبد الحميد الثاني ودوره في تسهيل السيطرة الصهيونية على فلسطين عنوان محاضرة في جمعية مناهضة الصهيونية

November 13th 2013 | كتبها

 

تدعوكم جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية للمشاركة في محاضرة بعنوان: تفكيك الخرافة، السلطان عبد الحميد الثاني ودوره في تسهيل السيطرة الصهيونية على فلسطين يوم السبت الموافق 16/11/2013 في الساعة السادسة مساءً في مقر جمعية المناهضة في اللويبدة شارع بيرم التونسي العمارة رقم 10.

 

تلقي المحاضرة د. فدوى نصيرات المتخصصة بالتاريخ، خاصة التاريخ العربي الحديث منذ ما قبل عصر النهضة، والتي سبق أن نشرت كتباً ودراسات ومقالات مهمة حول أعلامه ونشوء الحركة القومية العربية.

 

وتعد د. نصيرات لنشر كتاب بنفس عنوان المحاضرة سيصدر قريباً، وتتناول في محاضرتها في جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية الأسئلة التالية:

 

       كيف يمكن تفسير أو حل لغز التناقض بين القرار السلطاني بمنع بيع أرض فلسطين لليهود ومخالفة هذا القرار خلال حكم السلطان عبد الحميد الثاني، بحيث تمكن اليهود من شراء أراضٍ شاسعة في كل المدن والقرى الفلسطينية ؟

       لماذا سمح بتشييد أو إقامة المستعمرات الصهيونية على أرض فلسطين بحيث تجاوزت (68) مستعمرة زراعية وتجارية و (33) قوميونية مع نهاية عهده ؟

       ألم يكن عبد الحميد الثاني على علم بموجات الهجرة المتعاقبة إلى فلسطين والتي سمحت بزيادة عدد اليهود فيها في الفترة  1882-1908م من 5 آلاف إلى 80 آلف يهودي ؟

       كيف لنا أن نفسر المفاوضات التي دارت بين عبد الحميد الثاني وهرتزل مؤسس الحركة الصهيونية، سواء عبر المقابلات الشخصية أم الرسائل الورقية في الفترة ما بين 1896-1903م ؟

       ما موقف السلطان عبد الحميد الثاني من النشاط الاقتصادي الصهيوني المتمثل في إقامة الشركات الاستثمارية الكبرى من أجل خدمة المستعمرين الصهاينة ؟

       بماذا تمثلت ردود السلطان عبد الحميد الثاني على العرائض والشكاوى المستمرة من أهالي فلسطين والمطالبة بوقف الهجرة وبيع الأراضي ؟

       هل قدمت الدراسات التاريخية لموقف السلطان عبد الحميد الثاني من النشاط الصهيوني على أرض فلسطين صورة مطابقة لما حدث على أرض الواقع ؟

 

وتجدون تفاصيل أكثر حول مضمون المحاضرة على موقع جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية على الإنترنت…

 

والدعوة عامة.

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=226901447478265&set=a.117281655106912.23229.117138758454535&type=1

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]
2022 الصوت العربي الحر.