جك الـ255: لا لإعادة السفير الأردني لتل الربيع العربية المحتلة

February 4th 2015 | كتبها

أغلقوا سفارة الأردن في الكيان الصهيوني

يتحرَّى المطبِّعون التسويق لخياراتهم الذليلة بخطى استعراضية شكلية مفضوحة منذ أولها، ولا يطلب منها سوى أن تقدم تنفيسا للغضب الشعبي، فالاحتجاج الدوبلوماسي بين الأردن والكيان الصهيوني يبقى من إفرازات اتفاقية العار وادي عربة.

استدعاء السفير الأردني احتجاجا على تهويد القدس خطوة هزيلة لم ترق للطموحات الشعبية في الأردن، ولا حتى لمطالب مجلس النواب المتواضعة، وفي استغفال واضح للشعب الأردني نسمع تبرير عودة السفير لأحضان الصهاينة بتصريح رسمي يناقض ما يعرفه الأردنيون يقينا، ويقول بأن الأوضاع في القدس والأقصى باتت أفضل، مع أن التبجح وصل بالصهاينة أن موظفي الخارجية الصهيونية الذين هم على احتكاك مباشر مع سفير الأردن، والذين يقدم السفير أوراق اعتماده لهم، قد اقتحموا الأقصى قبل يومين فقط من خبر “تحسن الأوضاع”!

يتطوع مطبعو الأردن لإنقاذ أصدقائهم من الساسة الصهاينة من مأزقهم أمام بسالة محور المقاومة، والمقاومون الذين لم تشغلهم حربهم مع داعش عن أن يردوا على الصهاينة ردا مشرفا يخزيهم حتى يسقط في أيديهم، الذين يحاربون أعداء الأردن من الصهاينة اليهود أو الدواعش، ما زالوا يقدمون دروسا في الشرف والكرامة عنوانها (هكذا تحفظ الأوطان) وليس باتفاقيات الذل وهراء الدبلوماسية، ولا بالقتال تحت العلم الأمريكي.

التهويد قائم ولم يتوقف ولو للحظة، بل في ازدياد، فلا نعرف أوضاع من في القدس هي التي تحسنت بالضبط! ربما أوضاع المستوطنين! ونحن بالتأكيد ليس خلافنا مع المطبعين حول توقيت إعادة السفير أو إعادته من الأصل، بل إن محض وجود هكذا وظيفة ولو كانت شاغرة فهو عار، والمطلب هوإعلان بطلان اتفاقية وادي عربة وإعلان العداء للكيان الصهيوني، وإغلاق السفارتين بالضرورة، وكر الصهاينة في عمان، وغرفة التنسيق مع العدو الصهيوني على أرض فلسطين التي تدعى سفارة أردنية، والالتحاق بركب المقاومة السائر من نصر لنصر.

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن.

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 255، يوم الخميس 5 شباط 2015، من الخامسة والنصف حتى السادسة والنصف مساء، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/412168905618184/?type=1

الموضوعات المرتبطة

Dr. Ibrahim Alloush to Syria Times: “Israel’s” repeated missile attacks against Syria are an attempt to compensate for its Strategic Weakness

مقابلة مع موقع "سيريا تايمز" حول ما يهدف إليه الكيان الصهيوني من ضرباته الصاروخية المتكررة لسورية، وما يمكن لسورية أن تفعله لمواجهتها من دون الدخول في حرب شاملة مع الكيان في خضم الحروب التي [...]

وثيقة رسمية أمريكية عن الحصار المفروض أمريكياً على مشتقات النفط المرسلة لسورية

الأخوة السوريين، الأخوة العرب، من يمنع وصول المشتقات النفطية لسورية هو الولايات المتحدة الأمريكية، وتجدون طي الرابط وثيقة صادرة عن وزارة الخزينة الأمريكية، بالاشتراك مع وزارة الخارجية وحرس [...]

كلمة لروسيا وحولها

تقوم استراتيجية روسيا في مواجهتها مع الولايات المتحدة، فيما تقوم عليه، على مبدأ استقطاب حلفاء الولايات المتحدة إلى الصف الروسي (ألمانيا في أوروبا الغربية، تركيا وقطر والسعودية والكيان [...]

مسألة اللاجئين الفلسطينيين و”حق” العودة من جديد

في ندوة عقدت أخيراً في بيروت تتناول قضية اللاجئين الفلسطينيين، تحت إشراف جهة محسوبة على محور المقاومة، عبرت التوصيات عن توجه يطالب "القيادة الفلسطينية..." (القيادة الفلسطينية؟!)، ويدعو [...]

بيان لائحة القومي العربي حول اعتقال النشطاء الأردنيين خلال الاحتجاجات الأخيرة

تبدي لائحة القومي العربي استنكارها ورفضها الشديدين للإجراءات القمعية التي اتخذت بحق النشطاء في الاحتجاجات الأخيرة في الأردن الرافضة لنهج التبعية وللقوانين الجائرة مثل قانون ضريبة [...]
2019 الصوت العربي الحر.