اعتصام جك الـ295: تأكيداً على عروبة القدس

November 10th 2015 | كتبها

القدس عربية

نحن مستمرون، لا سياج يثنينا ولا قمع، والرجاء الانتباه أن موعد اعتصام جماعة الكالوتي (جك) تغير للساعة الخامسة مساءً، مع حلول التوقيت الشتوي، وأن مكان اللقاء سيكون أمام مسجد الكالوتي نفسه.

لا يمكن الحديث عما يجري في القدس اليوم بمعزل عن ما يحدث في أغلب الأقطار العربية الأخرى من حروب وفتن طائفية واستهداف ممنهج ومدروس للجيوش العربية، وبمعزل عن حالة التفكك والتجزئة والاستنزاف التي يعيشها وطننا العربي نتيجة لمخرجات سايكس-بيكو والسعار العثماني الجديد وحركات التكفير والقتل وقطع الرؤوس الاسلاموية، فالعروبة هي المستهدفة دائماً، وعروبة القدس مستهدفة لأنها رمزٌ لعروبة فلسطين، وفلسطين كانت دوماً مستهدفة لأنها واسطة العقد في أمة عربية ذات تاريخ وحضارة عظيمة، وقد جاء احتلال فلسطين منذ الأساس استهدافاً لمشروع الوحدة العربية، وظلت عروبة القدس بالتالي رديفاً للدفاع عن عروبة كل الأمة.

إن كل عمل مقاوم في مدينة القدس وكافة أراضي فلسطين المحتلة ضد الصهاينة المغتصبين من اطلاق نار إلى الطعن بالسكين إلى الدهس بالسيارة أو ما تيسر من مركبات إلى رمي الحجر هو عمل بطولي يصب لصالح مشروع عربي نهضوي كبير هدفه تحرير هذه الأمة من التبعية والهيمنة والاستعمار بكافة أشكاله السياسية والعسكرية والاقتصادية والفكرية والاجتماعية.

ولأنه لا يمكن اعتبار اليهود في فلسطين إلا قاعدة للمشروع الصهيوني، ولكي لا يبقى الفلسطيني وحده في القدس هو من يتصدى بصدره لاعتداءات الصهاينة على الأماكن المقدسة هناك، ولقناعتنا الأكيدة بأن كل معاهدات الذل والاستسلام التي وقعتها بعض الأنظمة العربية ووقعتها منظمة التحرير لا تساوي شيئاً أمام قطرة دم مقاوم وعبارة عن فقاعات هواء ستتلاشى عاجلاً أم آجلاً وسيتلاشى معها الكيان الصهيوني الغاصب، ولكي يبقى أردننا بلداً عروبياً مقاوماً خال من براثن وشوائب الصهيونية ..

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن…

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 295، يوم الخميس 12 تشرين ثاني 2015، الساعة الخامسة مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس أمام جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/519304884904585/?type=3&theater

الموضوعات المرتبطة

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]

مرجع: “الربيع العربي” كرافعة تطبيعية

إبراهيم علوش – مجلة "الفكر السياسي"، اتحاد الكتاب العرب، العدد 81 (28 نيسان/ إبريل 2022) لم تسقط الاتفاقات "الإبراهيمية" من فراغ، إذ أن أحد مصادرها كان الاتفاقيات والمعاهدات ما قبل [...]

روسيا الدولة والفضاء السلافي

إبراهيم علوش - طلقة تنوير 80 (1/3/2022) ظهر السلاف، أول ما ظهروا، في أواسط أوروبا بين القرنين الخامس والعاشر الميلاديين، وكانوا قبلها أقواماً تعيش في ظل إمبراطوريات أخرى، لكنهم لم يثبتوا [...]
2022 الصوت العربي الحر.