اعتصام جك الـ301: لروح العميد سمير قنطار ورفاقه الشهداء

December 22nd 2015 | كتبها

هنيئا لمن ولد في لبنان وقاوم وسجن في فلسطين واستشهد في الشام.

تهنئ جماعة الكالوتي ” جك ” جميع الأحرار في العالم باستشهاد العميد سمير القنطار قائد جبهة المقاومة في الجولان العربي المحتل، وتؤكد على أن سقوط الشهداء ليس مناسبة للحزن، بل للفرح الوطني، لأن استشهادهم يصبح رافعة لاستمرار النضال، ومصداقاً للقضية التي استشهدوا من أجلها، وهو ما من شأنه أيضا أن يثبّت قيمة المقاومة في قلوب كل الأحرار الذين سيكملون المسيرة من بعده ويتبعون نهج المقاومة الذي لن تستطيع كل الغارات الصهيونية أن تغتاله.

تهدي جك اعتصامها الـ301 الى روح الشهيد العميد سمير القنطار وأرواح رفاقه الاحرار الذين ارتقوا إلى الرفيق الأعلى إثر غارة صهيونية استهدفتهم بعد فشل محاولات اغتيال العميد القنطار الست، وهذا ان دل على شيء فهو يدل على أن المقاومة ما زالت مستمرة، وتتصاعد على جميع الجبهات، رغم عمليات التطبيع المتصاعدة من قبل الحكومات العربية المسيرة بقيادة أمريكية.

لقد جسد الشهيد سمير قنطار في حياته ومماته أنموذجاً قومياً عروبياً راسخاً من لبنان إلى فلسطين إلى سورية، مناهضاً للعدو الصهيوني، ملتزماً بنهج البندقية ومنحازاً للمقاومة بالسلاح منذ البداية حتى النهاية، لا تحيد بوصلته السياسية في الموقف السياسي.

إن استشهاد القنطار، قائد المقاومة السورية لتحرير الجولان، في قصف لطائرات صهيونية يأتي تتويجاً لمسيرة نضالية حافلة، ولأنموذجٍ قومي جذري يفترض أن يكون هو القاعدة، لا الشواذ يعزز قيمة المقاومة لدى الأجيال المتعاقبة في وجه المشروع الصهيوني.

سمير القنطار هو قائد مقاوم قضى ثلاثين عاماً في السجون الصهيونية بعد مشاركته في تنفيذ عملية “جمال عبد الناصر” في نهاريا في 22/4/1979، التي قُتل فيها عدد من الصهاينة منهم عالمٌ نووي، وقارع العدو الصهيوني عبر جبهات متعددة، آخرها جبهة الجولان، وبما أنه مناضلٌ لا يشق له غبار لم يتخلف يوماً عن مساندة القضايا الوطنية والقومية، فإننا نعتبر أنفسنا أهله، ونعتبره ابن الأمة، وندعو لفتح بيوت تهنئة له ولرفاقه في كل قطر من أقطار الوطن العربي، خصوصاً في فلسطين التي وهبها عقوداً من حياته قتالاً وسجناً ونضالاً.

يأتي الخير من باطن الشر، ودماء الشهيد القنطار وأمثاله من شباب السكاكين والحجارة التي روت الأراضي العربية الطاهرة ستنبت أجيالا من المقاومين الأحرار الذين بدأوا برسم خارطة التحرير وستكون دمائهم سببا في توحيد جبهات المقاومة في وجه الاحتلال الصهيوني.

على كل حال، لم يغلق الحساب بعد مع الصهاينة، والمقاومة في الجولان وفي غيره سوف تستمر بعد اغتيال سمير قنطار ورفاقه، وستكون وفيةً لنهجه، نهج الكفاح المسلح والتحرير الكامل وعروبة الأرض، أما من يسيئون للشهداء ويحتفلون بالضربات الصهيونية على الأرض السورية، فإنما يكشفون أنفسهم كأذناب للعدو الصهيوني ويسيئون لها، وعموما كانت رغبة سمير قنطار أن يستشهد منذ نعومة الأظفار، فهو فرحٌ الآن لأنه حقق مناه منذ كان في الثانية عشرة من عمره، عندما كتب على صورته: “الشهيد سمير قنطار”!

شارك بأطول اعتصام في تاريخ الأردن..

شاركنا في اعتصامنا الأسبوعي رقم 301، يوم الخميس 24/12/2015 الساعة الخامسة مساءً، رفضنا لوجود السفارة الصهيونية في عمان، ومطالبتنا بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

من أجل أردن خالِ من الصهيونية، شارك بالاعتصام الأسبوعي كل خميس على رصيف جامع الكالوتي في الرابية احتجاجاً على وجود السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجنا ضد وجود سفارة العدو الصهيوني في عمان ليس موسمياً ولا عارضاً، وليس ردة فعل ضد المجازر الصهيونية فحسب.

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/531903083644765/?type=3&theater

الموضوعات المرتبطة

ذكرى وعد بلفور ال103 ووعد بلفور الجديد

إذا كان آرثر بلفور، وزير الخارجية البريطاني عندما أصدر وعده الشهير في 2/11/1917، المعروف باسم "وعد بلفور"، والذي ينص على دعم بريطانيا لإقامة "وطن قومي لليهود في فلسطين"، قد مهد لتأسيس دولة [...]

الرد السوري العملي على تهافت الخاضعين تحت النعال الأمريكي

  نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية قبل يومين أن كاش باتل، مسؤول قسم مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن القومي الأمريكي، وأحد موظفي البيت الأبيض الكبار، أتى إلى دمشق قبل بضعة أسابيع، [...]

د. عماد لطفي ملحس (عمر فهمي) يتوفى اليوم في عمان

بمزيد من اللوعة والأسى، ننعى إلى المناضلين القوميين والمقاومين بالكلمة والسلاح وعموم أمتنا العربية وجماهير شعبنا في الأردن وفلسطين الدكتور عماد لطفي ملحس، الذي ربما عرفه البعض باسمه [...]

بالأرقام.. النظام التركي أكبر مطبع في كل المنطقة رغم تصريحاته الرنانة

زعم ياسين قطاي، مستشار الرئيس التركي أردوغان، في مقالة على موقع "الجزيرة نت" يوم 25/9/2020، أن العلاقات التطبيعية بين تركيا والكيان الصهيوني ورثها حزب العدالة والتنمية عمن سبقوه، وأنها [...]

فلنحاصر الأسماء العبرية للأرض العربية بالمزدوجات

شيء بسيط يمكن أن نقوم به لمقاومة تسلل التهويد إلينا نفسياً وإعلامياً... لا يكفي أن نضع "إسرائيل" و"إسرائيلي" بين مزدوجين، وأن نستخدم الكيان أو العدو الصهيوني عوضاً عنهما حيث أمكن، بل لا بد من [...]
2020 الصوت العربي الحر.