جك الـ304: لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه

January 12th 2016 | كتبها

(الرجاء عدم التوجه فرادى لرصيف جامع الكالوتي مباشرة، وأن يتم البحث عنا في الجوار قبل التوجه هناك)

لأننا نؤمن بالوطن العربي الواحد، ولأننا لا نعترف بالحدود الجغرافية التي رسمتها اتفاقية “سايكس بيكو” وغيرها، ولأننا نؤمن بأن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية التي تحدد اتجاه البوصلة، ولأننا لا ولن نعترف بالكيان الصهيوني إلا عدواً محتلاً لوطننا العربي، ولأننا نؤمن بأن أي تعامل مع ذلك العدو يمثل تطبيعاً لا دين له، ولأننا نرفض التطبيع بكافة أشكاله، ولأننا نحلم ونسعى لرؤية وطننا العربي حراً، ولأننا لا نكتفي بالدعاء لشعبنا العربي الفلسطيني المقاوم، ولأننا نؤمن بأن السلاح هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين، ولأننا نقاوم ولو بأضعف الإيمان… نقف هنا.. عند أقرب نقطة من السفارة “الإسرائيلية” في عمّان، نقف على رصيف جامع الكالوتي في الرابية، ونطالب بإغلاق سفارة العدو وبطلان معاهدة السلام معه: “وادي عربة”.

نقف كل يوم خميس على مدار ما يقارب الست سنوات، كي ننشر رسالة فلسطين المحتلة، وخطورة ذلك الاحتلال بامتداده على الأردن وعلى أقطار الوطن العربي استناداً لمشروع التمدد الصهيوني بالمنطقة.

نقف لنهتف ضد السفارة “الاسرائيلية”، ونحن نتابع نظرات المّارة بمختلف فئاتهم، نقف لنبقى منبراً متواضعاً لتذكير الناس بأن عدوّنا هو الكيان الصهيوني..

ولأنّك عربيٌ شريفٌ حر، ترفض الاحتلال والاستبداد الغاصب، ولأنّك تحب الأردن كما تحب فلسطين، ولأنّك ترفض بأن تعيش بغوغائية ليبرالية ذات تفكير فردي، مُجرداً نفسك من أصلك العربي وضرورة وقوفك مع نفسك ومع شعبك، ولأنّك تقرأ هذه الدعوة الآن ووصلت إلى هنا..

فحضورك يوم الخميس الساعة الخامسة مساءً إلى اعتصام جك أصبح واجباً وطنياً وأخلاقياً.. ننتظرك لتشارك معنا في أطول اعتصام في تاريخ الأردن.. من أجل أردنٍ خالٍ من الصهيونية.. ننتظرك لتقف معنا دقائق.. لتهتف ضد الظلم والاستبداد.. لتحمل علم الأردن وتجعله يرفرف في السماء.. لتروي ظمأ عنفوانك ضد الاحتلال.. لتقاوم ولو بأضعف الإيمان..

لتنادي بوطن عربي واحد.. وتنشد بأعلى صوتك.. موطني موطني.. الشباب لن يكّل همّه أن تستقل أو يبيد..

لتعود إلى بيتك.. وفي قلبك نية العودة للاعتصام الأسبوع المقبل من أجل فلسطين والأردن والوطن العربي بأكمله.. إلى أن يتزامن يوم الخميس في ذهنك مع اعتصام جك..

وأخيراً وليس آخراً.. وكما قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه”.

شارك بأطول اعتصام بتاريخ الأردن.

شاركنا اعتصامَنا الأسبوعي رقم 304 على رصيفِ جامعِ الكالوتي يومَ الخميس 14/1/2015 الساعةَ الخامسةَ مساءً رفضنا لوجودِ السفارةِ الصهيونيةِ في عمَّان، ومطالبتنا بإعلانِ بطلانِ اتفاقيةِ وادي عربة.

من أجلِ أردنٍ خالٍ من الصهيونيةِ، شارك بالاعتصامِ الأسبوعي كلَّ خميس على قرب جامعِ الكالوتي في الرابيةِ احتجاجاً على وجودِ السفارة الصهيونية في الرابية.

احتجاجُنا ضدَّ وجودِ سفارةِ العدو الصهيوني في عمَّان ليس عارضاً وليس ردةَ فعلٍ على المجازرِ الصهيونية فحسب..

“جك”

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/nozion1/photos/a.117281655106912.23229.117138758454535/539212769580463/?type=3&theater

الموضوعات المرتبطة

فيديو: حوار الدكتور إبراهيم علوش مع رانيا ذنون على الإخبارية السورية حول غزة وإدلب والميليشيات الانفصالية في شمال شرق سورية

حوار الدكتور إبراهيم علوش مع رانيا ذنون على الإخبارية السورية حول غزة وإدلب والميليشيات الانفصالية في شمال شرق [...]

تصريح صحفي من لائحة القومي العربي:

تؤكد لائحة القومي العربي على موقفها المبدئي الثابت في دعم كل حالة مقاومة، وكل نقطة صدام مع الطرف الأمريكي-الصهيوني وأذنابه، عربياً وعالمياً، كما تؤكد على موقفها الرافض للطائفية بكافة [...]

بمناسبة 4 تموز 4th of July عيد استقلال الولايات المتحدة

"الحرية أو الموت": خطاب باتريك هنري Patrick Henry الذي أطلق حرب الاستقلال الأمريكية ضد بريطانيا 1775-1783 تقديم وترجمة د. إبراهيم علوش تحتفل الولايات المتحدة بذكرى الاستقلال عن بريطانيا يوم الرابع [...]

البحرين إلى إين؟ وفد صهيوني رسمي في لقاء اليونيسكو في المنامة في 24 الشهر الجاري

في سلسلة من تبادل الزيارات بين الكيان الصهيوني والنظام البحريني، يتوجه وفد رسمي إلى المنامة بين الرابع والعشرين من شهر حزيران الجاري والرابع من شهر تموز المقبل للمشاركة في لقاءات [...]

كيف نفهم التناقض الرهيب في أرقام المنح والمساعدات الخارجية للأردن بين بيانات وزارة التخطيط والتعاون الدولي ووزارة المالية الأردنية ؟

بيانات وزارة التخطيط والتعاون الدولي   بيانات وزارة المالية   تشير الجداول المنشورة على موقع وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية أن مجموع ما تلقته الدولة الأردنية من منح [...]
2018 الصوت العربي الحر.