مسيرات غزة وإنجازاتها

May 25th 2018 | كتبها

في “جمعة مستمرون رغم الحصار” يواصل شعبنا في غزة، للجمعة التاسعة على التوالي، مسيرته المظفرة للتأكيد على عروبة كل فلسطين، وعروبة القدس جوهرة فلسطين. وإذا كانت مسيرة غزة اليوم تأتي في عيد المقاومة والتحرير، وهو العيد الذي يذكرنا بأن التحرير طريقه واضحٌ ومعروفٌ للجادين بالتحرير، فإن مسيرات غزة هي إنجاز بحد ذاتها، لأنها تقف في وجه التيار الساعي لتهويد القدس وكل فلسطين، ولأنها تكشف تيار التطبيع الرسمي العربي وتعريه، ولأنها تأتي كحالة نضالية متصاعدة في وجه المشاريع التسووية، ولأنها تعيد فلسطين وقضيتها إلى صدارة المشهد العربي بعدما تعرضت له من تهميش في ظل “الربيع العبري”، ولأنها تتمم مشروع المقاومة المسلحة في فلسطين وفي الإقليم، ولأنها تحرك القدس والضفة الغربية والجليل والنقب والفلسطينيين في الشتات كما حركت شعبنا العربي للتفاعل معها من اليمن إلى المغرب، ولأنها تمثل، باختصار، خطوات نضالية يمكن البناء عليها لو وجدت قوى وأطر تتبنى فعلاً مشروع تحرير فلسطين.

نقول أن كل ما سبق هو إنجازات حقيقية تسجل في الرصيد النضالي للشعب العربي الفلسطيني، ناهيك عن كونها صرخةَ حق، وتذكرةً لمن نسوا معاناة أهلنا في غزة، وتأكيداً على أن “الخط الفاصل” بين الأراضي المحتلة عام 67 وعام 48 لا يعني شيئاً ولا يجوز أن يعني شيئاً.

… مجدداً، مع شعبنا في غزة، ومع المقاومة ضد العدو الصهيوني في كل مكان.

للمشاركة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2148999295117294&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

معادلتان قد تساعدان على فهم سبب ارتفاع الأسعار والدولار في الدول المحاصرة.. سورية أنموذجاً

  بالنسبة لمن يعيشون في بلدانٍ مزقتها الحرب، ثم حوصرت بعقوباتٍ خانقة، فإن ارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة المحلية يصبح موضوعاً عاطفياً جداً يمس صميم حياتهم وحياة عائلاتهم، مع أن مثل [...]

هل حدث انهيار سياسي في لبنان في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع الكيان الصهيوني؟

ثمة من يعادي المقاومة عموماً، والمقاومة في لبنان خصوصاً، مهما فعلت (ولو ضوت العشرة!)، ممن راح يزايد أن المقاومة في لبنان انهارت ووافقت على الاعتراف بالكيان الصهيوني بموافقتها على مفاوضات [...]

عن أي “دويلة فلسطينية” تتحدثون؟!

  في عام 2002، طرح الحاخام بنيامين إيلون خطته لـ"السلام" التي تقوم على تجنيس الفلسطينيين في الضفة الغربية بالجنسية الأردنية، مع السماح لهم بالبقاء كـ"مقيمين"، طالما لا يهددون "الأمن" [...]

حول الإرث السياسي لإدوارد سعيد

د. إبراهيم علوش كان غريباً مزيج الشخصيات الذي اندفع في وسائل الإعلام لرثاء إدوارد سعيد ، من المستعمر الصهيوني الكاتب إسرائيل شامير إلى بعض رؤساء الدول والحكومات. وقد ترددت قبل كتابة السطور [...]

حول اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية: كيف نناهض التطبيع مع مطبعين؟ وكيف نقاوم بمعية دعاة تسوية مع العدو الصهيوني؟

لعل أحد أكبر مآسي القضية الفلسطينية أن الاحتلال الصهيوني ورعاته الغربيين لم يسرقوا الأرض ويشردوا الشعب ويفرضوا وصمة الإرهاب على المقاومين فحسب، بل أنهم تمكنوا من اختراق الأطر ومفردات [...]
2020 الصوت العربي الحر.