درس مفيدٌ من طالبٍ نبيه: “شرق الفرات” أم المنطقة الشرقية؟

May 3rd 2021 | كتبها

 

تقدم مني طالب بعد أحد اللقاءات قائلاً: “دكتور، لطالما سمعتك وقرأت لك عن المصطلحات التطبيعية، ومصطلحات الحرب السورية، وعن حرب المصطلحات وأهمية استبدالها بمصطلحات تكشف التضليل والزيف والرسائل الخفية، ومع ذلك فقد سمعتك وقرأت لك تكراراً وأنت تستخدم مصطلحاً عليه الكثير من علامات الاستفهام”…

سألته: “وما هو؟”

فأجاب: “مصطلح شرق الفرات…”.

“وما المشكلة فيه؟”، سألته.

فرد: “هذا المصطلح يكرس أمراً واقعاً، والأصح هو القول: المنطقة الشرقية”.

أطرقت لحظة وفكرت: بالفعل، لو قلنا المنطقة الشرقية، فهي المنطقة الشرقية لسورية، فذلك يكرس نسبتها إلى سورية، أما “شرق الفرات” فمصطلح يكرس نهر الفرات كـ”حدود”، تماماً كما يفصل نهر السنغال (نهر صنهاجة عند المؤرخين العرب) بين موريتانيا والسنغال، وبالتالي يكرس تعبير “شرق الفرات” الخطاب الانفصالي من دون وعي منا.   ثم قلت له وأنا أفكر كيف أفلتت مثل هذه النقطة مني: “صدقت، شكراً لك، وسأنتبه أكثر من الآن فصاعداً”.

للتوضيح، لم يكن ثمة ضير من الحديث عن “شرق فرات” و”غرب فرات” عندما كانت سورية مستقرة، وعندما كانت ضفتا الفرات تحت سلطة الدولة بالكامل، وكان من الواضح مرجعية كل محافظة ومنطقة للجمهورية العربية السورية ككل.  أما في ظل مشروع انفصالي، فإن الحديث عن “شرق الفرات”، يقع خارج سيطرة الدولة السورية حالياً، يكرس في عقلنا شيئاً منفصلاً “جغرافياً”، وهذا خطير.

على سبيل المثال، ليس هناك من شيء اسمه “إقليم كردستان”، بل شمال العراق، كذلك لو وقعت مصر، لا سمح الله، تحت وطأة مشاريع انفصالية، كما يخطط أعداء الأمة العربية، فإن الحديث عن شرق النيل وغربه أو “جنوب أسوان” إلخ… يصبح أمراً مشبوهاً، والأصح يصبح جنوب مصر وشمالها وشرقها وغربها، مع العلم أن فصل المنطقة الواقعة جنوب أسوان، حيث يقع السد العالي، تحت عنوان “الدولة النوبية القديمة”، هو الخطوة التالية بعد “سد النهضة”، فانتبهوا.

المهم، لكي لا أبوأ بإثم أي شخص، ولو كان شخصاً واحداً، ردد من بعدي “شرق الفرات” في مثل هذه الظروف، فإنني أود التأكيد على أن “المنطقة الشرقية” أسلم وأكثر تعبيراً عن وحدة سورية وسلامة أراضيها، وأعتذر عن كل المرات التي استخدمت فيها “شرق الفرات” خلال الحرب، ولذلك اقتضى التنويه.

إبراهيم علوش

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=4702092363141295&id=100000217333066

الموضوعات المرتبطة

د. عثمان صالح السعدي، علم العروبة والتعريب، في ذمة الله

  رحل عنا المجاهد الكبير د. عثمان صالح السعدي الذي بدأ حياته مجاهداً في الثورة الجزائرية، وكان الأمين الدائم لمكتب جيش التحرير الوطني الجزائري في القاهرة أثناء الثورة المسلحة (أي صلة [...]

الحروب الاقتصادية المعاصرة، قناة أوغاريت

الحروب الاقتصادية المعاصرة قناة أوغاريت مع د. إبراهيم علوش ود. فراس شبول للمشاركة على [...]

فيديو: المسار الإبراهيمي والإسلام السياسي في مواجهة النهج القومي

المشروع القومي العربي في مواجهة المشروع التركي الإخواني والديانة الإبراهيمية والتطبيع مع الكيان [...]

ميزان القوى الذهبي عالمياً: أحد مفاتيح الهيمنة على الاقتصاد العالمي

  يعد الذهب صمام أمان إذا بدأت العملة بالانهيار، وبهذا المعنى، فإنه مؤشر على صلابة الاقتصاد في حالات الأزمة.  لكنه أيضاً مخزنٌ للقيمة لا يتأثر بمعدل التضخم، لأن قيمته التاريخية تبقى ثابتة [...]

فيديو: العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده… د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية

العدوان الصهـ.ـيوني على غزة وأبعاده... د. إبراهيم علوش على الفضائية السورية ليلة 8/8/2022   https://t.me/alqawmeAlarabe/12265 [...]
2022 الصوت العربي الحر.