قضية هناء الشلبي قضية كبيرة/ ناجي علوش

March 29th 2012 | كتبها


 

29/3/2012

 

هناء الشلبي قصة كبيرة، وهي ما زالت في بدايتها، أما كيف ستنتهي فنأمل أن تنتهي بنصرٍ لها ولكل الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني كالنصر الذي حققه الأسير خضر عدنان..

 

وهناء كانت سجينة وأفرج عنها بصفقة شاليط، ثم أعيد اعتقالها بقرار إداري، دون محكمة، ودون إبداء الأسباب، وقد احتجت على القرار بالإضراب عن الطعام، وهي خطوة باسلة وجريئة.

 

وصحيح أن النساء العربيات سطرن قائمة طويلة من القرارات الشجاعة من قبل، بالإقبال على العمل السياسي والعسكري والعمليات الاستشهادية مثلاً.   لكن العملية الاستشهادية، على عظمتها وضرورتها، وبمقدار ما تتطلبه من استعداد اقصى للتضحية وذوبان تام في القضية الوطنية، فإنها تنتهي بضغطة واحدة على الزر، أما الإضراب عن الطعام، فمواجهة يومية مع الموت والجوع وصبر باسل على التضحية.   وهذه تجربة كبيرة خاضها الرجال الرجال من قبل ويخوضونها الآن تضامناً مع هناء.  ولكن إقدام فتاة على الصيام غير المحدود درسٌ للمناضلين القادمين إلى السجون، برصد خطوات الاحتلال واتخاذ مواقف شجاعة منها، وتجشم كل عناء لتصعيد النضال ولرفض خطوات العدو الصهيوني الإجرامية ومقاومتها، لا بالاستسلام، بل بالمضي بالنضال وتحمل كل مشقاته.

 

إن هناء تعلمنا جميعاً درساً بالإقدام والتضحية وتدعونا إلى التضحية والمزيد من التضحية والتفاني والمزيد من التفاني.

 

وهي بذلك تدعونا إلى التضامن معها وشجب إجراءات العدو وحشد أوسع القوى مع قضيتها.

 

ونحن مطالبون بالتضحية القليلة، شيء من الاهتمام بقضيتها والتفاعل معها ومع قضية الأسرى، وبالتالي التمسك بالقضية الفلسطينية ذاتها ورفض التنازلات للعدو والخضوع لسياساته في كل الميادين.

 

ولهذا فإن قضية هناء الشلبي قضية كبيرة وتستحق كل اهتمام، كما تستحق أن يكتب الشعراء قصائد عنها، والروائيون والقصاصون قصصاً وفصولاً روائية، كما أنها تستحق أن توليها الصحافة كل اهتمام، ولكن المفارقة الكبرى هي أن القيادة الفلسطينية تزداد تساهلاً وسلاسةً مع العدو في الوقت الذي يزداد فيه المناضلون شجاعةً وصلابةً وتحدياً.

 

المجد للمناضلات والأسرى في سجون العدو الصهيوني…

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.