قضية هناء الشلبي قضية كبيرة/ ناجي علوش

March 29th 2012 | كتبها


 

29/3/2012

 

هناء الشلبي قصة كبيرة، وهي ما زالت في بدايتها، أما كيف ستنتهي فنأمل أن تنتهي بنصرٍ لها ولكل الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني كالنصر الذي حققه الأسير خضر عدنان..

 

وهناء كانت سجينة وأفرج عنها بصفقة شاليط، ثم أعيد اعتقالها بقرار إداري، دون محكمة، ودون إبداء الأسباب، وقد احتجت على القرار بالإضراب عن الطعام، وهي خطوة باسلة وجريئة.

 

وصحيح أن النساء العربيات سطرن قائمة طويلة من القرارات الشجاعة من قبل، بالإقبال على العمل السياسي والعسكري والعمليات الاستشهادية مثلاً.   لكن العملية الاستشهادية، على عظمتها وضرورتها، وبمقدار ما تتطلبه من استعداد اقصى للتضحية وذوبان تام في القضية الوطنية، فإنها تنتهي بضغطة واحدة على الزر، أما الإضراب عن الطعام، فمواجهة يومية مع الموت والجوع وصبر باسل على التضحية.   وهذه تجربة كبيرة خاضها الرجال الرجال من قبل ويخوضونها الآن تضامناً مع هناء.  ولكن إقدام فتاة على الصيام غير المحدود درسٌ للمناضلين القادمين إلى السجون، برصد خطوات الاحتلال واتخاذ مواقف شجاعة منها، وتجشم كل عناء لتصعيد النضال ولرفض خطوات العدو الصهيوني الإجرامية ومقاومتها، لا بالاستسلام، بل بالمضي بالنضال وتحمل كل مشقاته.

 

إن هناء تعلمنا جميعاً درساً بالإقدام والتضحية وتدعونا إلى التضحية والمزيد من التضحية والتفاني والمزيد من التفاني.

 

وهي بذلك تدعونا إلى التضامن معها وشجب إجراءات العدو وحشد أوسع القوى مع قضيتها.

 

ونحن مطالبون بالتضحية القليلة، شيء من الاهتمام بقضيتها والتفاعل معها ومع قضية الأسرى، وبالتالي التمسك بالقضية الفلسطينية ذاتها ورفض التنازلات للعدو والخضوع لسياساته في كل الميادين.

 

ولهذا فإن قضية هناء الشلبي قضية كبيرة وتستحق كل اهتمام، كما تستحق أن يكتب الشعراء قصائد عنها، والروائيون والقصاصون قصصاً وفصولاً روائية، كما أنها تستحق أن توليها الصحافة كل اهتمام، ولكن المفارقة الكبرى هي أن القيادة الفلسطينية تزداد تساهلاً وسلاسةً مع العدو في الوقت الذي يزداد فيه المناضلون شجاعةً وصلابةً وتحدياً.

 

المجد للمناضلات والأسرى في سجون العدو الصهيوني…

الموضوعات المرتبطة

بشارة الراعي يزج لبنان بتصعيد طائفي خطير

هجوم بطريرك الطائفة المارونية بطرس الراعي العلني وغير "الحيادي" على حزب المقاومة في لبنان وتحميله مسؤولية الأزمة الاقتصادية وانهيار الليرة اللبنانية، ودعوته لما اسماه "الحياد" كمخرج مزعوم [...]

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]

العقب الحديدية وانحلال الجمهورية في الولايات المتحدة

"العقب الحديدية" هي الترجمة العربية لعنوان رواية جاك لندن The Iron Heel، أما ترجمة العنوان الحرفية الأدق فهي في الواقع "كعب القدم الحديدي" (بالمفرد)، وقد نُشرت عام 1908 من منظور مستقبلي، كأنها مذكرات [...]

العمل القومي: لا نجاح من دون التعلم من التجارب الفاشلة

إذا كانت التجارب القومية العربية خلال القرنين الأخيرين قد انكسرت أو فشلت، فإن ذلك لا يعني سقوط الفكرة القومية، كما أن سقوط السلطنة العثمانية لا يعني انتهاء مشروع الإسلام السياسي، وسقوط [...]

نقطة البداية في إعادة إحياء التيار القومي اليوم

بعد الاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882، في ظلّ ولاية "حافظ الحمى والديار في وجه الاستعمار" السلطان عبد الحميد الثاني، باتَ شَطْب الوعي القومي العروبي لمصر ضرورة استراتيجية كصمام أمان [...]
2020 الصوت العربي الحر.