إثارة الفتنة في مخيم اليرموك للتغطية على دماء مجندي جيش التحرير الفلسطيني

July 16th 2012 | كتبها

فلينتبه السوريون والفلسطينيون جيداً: تحريك خوابي الفتنة في مخيم اليرموك البارحة جاء للتغطية على مجرزة السبعة عشر مجنداً من جيش التحرير الفلسطيني ودور الإخوان المسلمين والسلفيين الجهاديين فيها. كان يفترض أن يتحرك المخيم ضد من ارتكب تلك المجزرة، لا ضد النظام، لكن اجتمعت الأيادي السوداء، مع فرقاء يختلفون على الكعكة في الضفة وغزة، لكي يحركوا مخيم اليرموك على توجيه البوصلة ضد مصلحة سوريا والقضية الفلسطينية. هكذا فتنة لا يكشفها فقط توقيت التحرك بعد قتل مجندي جيش التحرير الفلسطيني، بل طريقة تغطية البي البي سي، بالذات، لها، إذ خرجت عن طورها “المهني” و”الموضوعي” المصطنع لإثارة القلاقل بين المخيم الفلسطيني والنظام في سوريا. اولئك طلاب المجزرة، فحذار منهم ومما يمكرون.

 

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=503816209635619&id=100000217333066&notif_t=like

الموضوعات المرتبطة

حول الموقف المقاوِم المبدئي من حماس بمناسبة تظاهرات بدنا نعيش

ثار جدال في الصف الوطني واليساري حول قمع حماس لتظاهرات "بدنا نعيش" تحول فيها خط تأييد حق التظاهر غير المقيد إلى دفاع ضمني أو علني عن سلطة التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني، ورفع فيها [...]

الحراك الشعبي ليس دوماً على حق

خلال معظم القرن العشرين، شكل الحراك الشعبي والعمل السري وحرب العصابات وحرب الشعب سلاح القوى المناهضة للإمبريالية والأنظمة والحكام التابعين لها، أو إحدى أدوات حركات التحرر القومي ضد [...]

دين سورية الخارجي

عند نهاية عام 2010، لم يكن الدين الخارجي للجمهورية العربية السورية يبلغ أكثر من 15% من الناتج المحلي الإجمالي، كما يظهر الرسم البياني المرافق، وهو رقم شديد التدني بالمقاييس العالمية. والمصدر هو [...]

المتباكون على الخلافة العثمانية

يطلع علينا بين الفينة والأخرى من يتباكى على قرون التجمد الحضاري خارج التاريخ في ظل الاحتلال العثماني، بذريعة أن ما تلاه كان تجزئة واحتلالاً وتبعية للغرب، والمؤسف أن بعض هذا الأصوات محسوبة [...]

الحرب الاقتصادية على سورية تتصاعد… محكمة فيدرالية في واشنطن تحكم بتعويض أمس مقداره 302 مليون دولار على الدولة السورية بعد إدانتها بمقتل المراسلة الحربية الأمريكية ماري كولفن

ويبدو أن العقوبات المالية بذرائع "قانونية" ستكون نهجاً مع سورية من الآن فصاعداً، كما كانت مع العراق وليبيا من قبل، في سياق تشديد الحرب الاقتصادية على سورية بعد فشل الصيغ الأخرى من العدوان [...]
2019 الصوت العربي الحر.