إثارة الفتنة في مخيم اليرموك للتغطية على دماء مجندي جيش التحرير الفلسطيني

July 16th 2012 | كتبها

فلينتبه السوريون والفلسطينيون جيداً: تحريك خوابي الفتنة في مخيم اليرموك البارحة جاء للتغطية على مجرزة السبعة عشر مجنداً من جيش التحرير الفلسطيني ودور الإخوان المسلمين والسلفيين الجهاديين فيها. كان يفترض أن يتحرك المخيم ضد من ارتكب تلك المجزرة، لا ضد النظام، لكن اجتمعت الأيادي السوداء، مع فرقاء يختلفون على الكعكة في الضفة وغزة، لكي يحركوا مخيم اليرموك على توجيه البوصلة ضد مصلحة سوريا والقضية الفلسطينية. هكذا فتنة لا يكشفها فقط توقيت التحرك بعد قتل مجندي جيش التحرير الفلسطيني، بل طريقة تغطية البي البي سي، بالذات، لها، إذ خرجت عن طورها “المهني” و”الموضوعي” المصطنع لإثارة القلاقل بين المخيم الفلسطيني والنظام في سوريا. اولئك طلاب المجزرة، فحذار منهم ومما يمكرون.

 

للمشاركة على الفيس بوك:

http://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=503816209635619&id=100000217333066&notif_t=like

الموضوعات المرتبطة

إشكالية الموقف من تركيا عقائدياً وسياسياً

  إبراهيم علوش  - صباح الخير/ البناء    شكلت شبه هضبة الأناضول تاريخياً كتلةً جغرافيةً-سياسيةً شديدةَ الوطأة على الميدان الشامي، وعبره، على الوطن العربي كله.  فمنذ الحثيين، حتى الرومان [...]

خطوط الصراع في الانتخابات النصفية الأمريكية

  إبراهيم علوش  - الميادين نت تجري في الولايات المتحدة الأمريكية في 8 تشرين الثاني / نوفمبر المقبل انتخاباتٍ نصفية حاسمة يُقرَر فيها مصير كامل مقاعد مجلس النواب الـ435، و35 مقعداً من أصل 100 في [...]

هل يفرض الغرب سقفاً سعرياً على النفط الروسي؟

  إبراهيم علوش – الميادين نت الخبر الاقتصادي الدولي الأهم في الأيام الفائتة كان قرار الاتحاد الأوروبي، المدعوم أمريكياً، في الثاني من أيلول / سبتمبر الفائت، فرض سقف أعلى على سعر النفط [...]

نهج المــقــاومة والعمل القومي: هل يقوم أحدهما مقام الآخر؟

  إبراهيم علوش – المستقبل العربي* شخصت الأبصار إلى غزة ثم إلى نابلس في شهر آب / أغسطس الفائت، ولطالما احتضنت عيون الشرفاء كلَ حالةِ مـ.ـقـ.ـاومةٍ متميزة، ولو كانت تحدياً للهيمنة الغربية، أو [...]

تايوان والصراع على جبهة أشباه الموصلات

  إبراهيم علوش – الميادين نت ربما تبدو الجبهة الأوكرانية أكثر صخباً، وتداعياتها الاقتصادية على أوروبا والعالم أبلغ أثراً، وتناولها إعلامياً أشد إثارةً، لكنّ الجبهة الأكثر ضراوةً، هي، [...]
2022 الصوت العربي الحر.