كل خميس أمام مسجد الكالوتي/ أحمد أبو خليل

July 20th 2012 | كتبها

 

19/7/2012

 

 

 

 

بانتظام مطلق، ومساء كل خميس، ومنذ أكثر من سنتين، وتحت شعار “نحو أردن خالٍ من الصهيونية”، يعتصم عشرات الرجال والنساء والشباب والفتيان والأطفال أمام مسجد الكالوتي الذي أصبح الموقع الأبرز للاحتجاج على وجود سفارة العدو الصهيوني في عاصمتنا.


لكم أن تتصوروا أن هناك أطفالاً وفتياناً كبِروا عامين من عمرهم وهم يحضرون مع أهلهم بانتظام، إنه درس أسبوعي ميداني في التربية الوطنية والقومية يتعلمونه هنا. وإياكم ان تعتقدوا أنه درس مكرر أو ممل وباهت، لقد رأيت الحضور يهتفون وكأنهم يقومون بذلك لأول مرة، رأيتهم وهم يحرصون على انضباط هيئة الاعتصام، بما في ذلك تفاصيل صغيرة مثل الحرص على أن تكون اليافطة في المقدمة مشدودة طيلة الوقت، حيث يتمكن المارة بسياراتهم من قراءتها بسهولة.


الأثر الايجابي لهذا الاعتصام يتعدى المشاركين به، ويكفي على الأقل أن ننتبه إلى أنه اثناء ساعة الاعتصام فقط تمر في الشارع مئات السيارات، وهذا يعني ان ألوفاً من المواطنين يجدون أسبوعياً مَن يذكّرهم أن هناك سفارة للعدو بالقرب منهم، إنه نوع من مخاطبة ضمير هؤلاء وإنعاش ذاكرتهم.


في ظل تعدد التحركات الشعبية وتنوع عناوينها وأهدافها، يختص اعتصام الكالوتي بالتذكير أن شعوبنا وأمتنا لا تزال في حالة صراع قومي متداخل مع كل تفاصيل حياتنا.


إن أي تحرك لا يخلو من ملاحظات، بما فيها اعتصام الكالوتي، وهذا طبيعي وينبغي ان تديره التحركات فيما بينها باحترام، ولكن دعونا هنا نحيي روح المواظبة ووضوح الهدف عند المشاركين بهذا الاعتصام وهم مساء اليوم يكملون 122 أسبوعاً .

  ahmadabukhalil@hotmail.com

 

الموضوعات المرتبطة

المتباكون على الخلافة العثمانية

يطلع علينا بين الفينة والأخرى من يتباكى على قرون التجمد الحضاري خارج التاريخ في ظل الاحتلال العثماني، بذريعة أن ما تلاه كان تجزئة واحتلالاً وتبعية للغرب، والمؤسف أن بعض هذا الأصوات محسوبة [...]

الحرب الاقتصادية على سورية تتصاعد… محكمة فيدرالية في واشنطن تحكم بتعويض أمس مقداره 302 مليون دولار على الدولة السورية بعد إدانتها بمقتل المراسلة الحربية الأمريكية ماري كولفن

ويبدو أن العقوبات المالية بذرائع "قانونية" ستكون نهجاً مع سورية من الآن فصاعداً، كما كانت مع العراق وليبيا من قبل، في سياق تشديد الحرب الاقتصادية على سورية بعد فشل الصيغ الأخرى من العدوان [...]

حول الإعلان عن الانسحاب الأمريكي من سورية

حتى ساعاتٍ مضت، كانت الإشارات الصادرة من واشنطن توحي بأنها "باقية وتتمدد" في سورية، لا سيما مع الإعلان عن تأسيس نقاط وقواعد عسكرية جديدة لقوات "التحالف"، ومع تصريحات جيمس جيفري، المبعوث [...]

حول تعبير شعوب أو لغات “سامية”

  نجح المستشرقون باستدخال تعبير شعوب أو لغات "سامية" semitic للدلالة على الأقوام التي عاشت تاريخياً في المشرق العربي واللهجات التي يتحدثونها.. ويعرف من يعيشون في الغرب أن المقصود بتعبير "سامي" [...]

البعد الاقتصادي لاحتلال شرق سورية

إبراهيم علوش بالإضافة للبعد الجغرافي-السياسي، المتمثل بإقامة حاجز بين سورية والعراق، وقطع التواصل بين  أجزاء محور المقاومة، لا بد من التذكير بالبعد الاقتصادي فيما يتعلق بمناطق سيطرة "قسد" [...]
2019 الصوت العربي الحر.