سورية ستنتصر على جراحها…

February 22nd 2013 | كتبها


 

فهي تقاوم الإرهاب بيد، وتزرع قمحاً للغد بيد.  بذراعيها تحتضن ابناءها لتحميهم من الغدر حين تنهال عليها الطعنات في الظهر، طعنات بعض الضالين العاقين من ابنائها، وطعنات بعض ناكري الجميل ممن احتضنتهم برمش العين من العرب، خاصة بعض المقاومين السابقين ممن باع ضميره للشيطان.  لكنها تبقى الأقوى حتى وهي تنزف، وتبقى يدها هي العليا فوق من أرادوا بها شراً.  فلا تهنوا ولا تحزنوا أيها السوريين من كل الطوائف وفي كل المناطق، فالتاريخ يعلمنا أن الشعب الذي يمتلك الإرادة لينتصر في معركة مصيرية كالتي تخوضها سورية اليوم يخرج أقوى وأكثر مناعة، لأن من يمتلك إرادة القتال يمتلك إرادة البناء.  وقد دفع الاتحاد السوفييتي 24 مليون شهيد، وخسر قسماً كبيراً من أراضيه للاحتلال النازي، ودمر جزء كبيرٌ من بنيته التحتية ومبانيه، ليخرج بعد الحرب العالمية الثانية قوة عظمى.  الصبر الصبر أيها السوريين لأن بعد العسر يسرا.  الصبر الصبر لأن النصر صبر ساعة.  الصبر الصبر لأن عاصمة الأمويين، وعاصمة الحمدانيين، يليق بهما الصبر ولا يحمي شرفهما إلا قوافل الشهداء المنتقين من بين خيرة الناس.  المهم أن تبقى سورية، وأن يبقى قرارها مستقلاً، وأن تبقى قيادتها منارة في الظلام وسيفاً مسلولاً في وجه الحاقدين.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=615127511837821&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

الموضوعات المرتبطة

عشر رسائل من خطاب الرئيس الأسد أمام مجلس الشعب اليوم (12/8/2020)

في البداية، الحمدلله على سلامة السيد الرئيس، وقد كان توقفه هنيهةً بسبب هبوط ضعطٍ طفيف وعارضٍ عابر عاد بعده أكثر حيويةً ونشاطاً، وهذا طبيعي بالنسبة لأسد.. ولنعتبر ما جرى تطبيقاً عملياً حياً [...]

الرئيس الفرنسي معكرون في بيروت

عندما راحت هيلاري كلينتون تسرح وتمرح في ميدان التحرير عام 2011 كان ذلك من أول المؤشرات على أن "الربيع العربي" ليس ثورة إنما ثورة مضادة.. إذ ليس من المنطقي أن يحتفي ثوار حقيقيون برموز منظومة [...]

معركة سرت وضرورة إسقاط فكرة “الأقاليم الثلاثة” في ليبيا

هل هي مصادفة جغرافية فحسب أن تكون سرت هي "خط الموت" الذي وضعه الشهيد القذافي بحرياً عام 1986، وأن تكون هي ذاتها "الخط الأحمر" الذي وضعه الرئيس السيسي برياً عام 2020؟ فيما تقف معركة سرت على الأبواب، [...]

بشارة الراعي يزج لبنان بتصعيد طائفي خطير

هجوم بطريرك الطائفة المارونية بطرس الراعي العلني وغير "الحيادي" على حزب المقاومة في لبنان وتحميله مسؤولية الأزمة الاقتصادية وانهيار الليرة اللبنانية، ودعوته لما اسماه "الحياد" كمخرج مزعوم [...]

ملاحظات على هامش اللحظة المصرية الراهنة

- لا يحتاج أي مراقب سياسي حصيف للكثير من الجهد ليلاحظ أن مصر يتم تطويقها اليوم من بوابة: أ – خطر الإرهاب في سيناء من الشرق، ب – خطر قطع مياه النيل من الجنوب، ج – الخطر التركي من الغرب [...]
2020 الصوت العربي الحر.