تونس: شعار “استقالة الحكومة” الإخوانية أقل بكثير مما يجب

October 25th 2013 | كتبها

 

 

تحية للشعب التونسي البطل في حراكه المشروع ضد حكم الإخوان المسلمين الحاضنة الفكرية والسياسية الحقيقية لإرهاب الزومبيين، ولو انقلب الزومبيون عليهم أحياناً… 

 

لكن مشكلة تصحيح مسار الحراك الشعبي التونسي الذي اطاح ببن علي يبقى أن برنامج “استقالة الحكومة” الذي تتبناه قوى المعارضة التونسية الأساسية حتى الآن يترك تلك المعارضة في ملعب الإخوان وقوانين اللعبة السياسية التي وضعوها.

 

فبعد أن تم استيعاب الاحتجاجات الشعبية الناتجة عن اغتيال الشهيد محمد البراهمي ب”خريطة طريق” و”حوار وطني” وإلى ما هنالك، تراجع الإخوان المسلمون عما قبلوه من استقالة للحكومة في تكرار مملٍ لتلون تلك الجماعة وتأرجحها البراغماتي وتغيير موجات خطابها السياسي حسب حاجات اللحظة.  فهي الآن تقول أن استقالة الحكومة ستتم فقط بعد إنهاء الدستور وتحديد موعد الانتخابات الخ… من قبل المجلس التأسيسي الذي يسيطر عليه الإخوان المسلمون.

 

وفي الواقع لا تشكل الحكومة إلا خط الدفاع الأول عن حكم الإخوان في تونس.  ويبقى مربط الفرس في المجلس التأسيسي (مجلس النواب) الذي افررت معادلاته تلك الحكومة والتي ستفرز مثلها لو استقالت.  فلا بد من استقالة المجلس التأسيسي نفسه وإعادة الانتخابات قبل أن يتم وضع الدستور وقوانين اللعبة الانتخابية للمجلس المقبل.

 

وما دامت المعارضة لا تطرح ضرورة استقالة المجلس التأسيسي والانتخابات المبكرة فوراً، أي ما دامت لا تطرح ضرورة الإطاحة بحكم الإخوان ثورياً، فإن الإخوان المسلمين سيظلون مسيطرين على قواعد اللعبة، وستذهب النقمة الشعبية على حكم “النهضة” لجيب حزب نداء تونس (جماعة بن علي)، الذي بات للأسف القوة الأكثر جذرية في المعارضة. 

 

إذن لا بد للمعارضة التونسية أن تطالب بحل المجلس التأسيسي فوراً، وأن ترفض الحوار مع الإخوان المسلمين، وأن تسير الاحتجاجات الشعبية نحو ذلك الهدف… إذا سمح لنا أخوتنا الأعزاء في تونس بالتعبير عن هذه النصيحة ممن يعتبر الوطن العربي كله وطناً واحداً تعز عليه كل حبة رمل من ترابه.

 

إبراهيم علوش

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=749950155022222&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

الديكتاتورية الرقمية… من الذي يديرها؟

ثمة اختلال جوهري في عالمنا الافتراضي.  إذ بينما تتوسع شبكات وسائل التواصل الاجتماعي لتشمل مليارات البشر، فإن عدداً أقل فأقل من الشركات الخاصة يبرز كأباطرة غير متوجين لهذا العالم المتمدد [...]

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم

حول مفهوم العروبة في ذهنية الشارع العربي اليوم* لا تعيش الفكرة القومية أفضل حالاتها في وطننا العربي اليوم، وذلك مكمن الضعف الذي لا بد من أن نضع الإصبع عليه.  فرخاوة الانتماء القومي [...]

هل يتناقض حديث الرئيس الأسد عن العروبة والإسلام في جامع العثمان مع الهوية الوطنية؟

إبراهيم علوش حملت كلمة الرئيس الأسد في الاجتماع الدوري لوزارة الأوقاف السورية في جامع العثمان في 7/12/2020 سُحُباً فكريةً وثقافيةً عامرة ارتجلها ارتجالاً من مخزونٍ رحبٍ عميقِ اللجج مستنداً [...]

استهداف العلماء والباحثين: أبعد من الأثر السياسي الراهن

الاستهداف الصهيوني للعالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، وعدد من العلماء الإيرانيين من قبله، يجب أن يؤخذ في سياقه التاريخي، لا السياسي الراهن فحسب. فكثيراً ما تجد القادة الصهاينة [...]

معادلتان قد تساعدان على فهم سبب ارتفاع الأسعار والدولار في الدول المحاصرة.. سورية أنموذجاً

  بالنسبة لمن يعيشون في بلدانٍ مزقتها الحرب، ثم حوصرت بعقوباتٍ خانقة، فإن ارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة المحلية يصبح موضوعاً عاطفياً جداً يمس صميم حياتهم وحياة عائلاتهم، مع أن مثل [...]
2021 الصوت العربي الحر.