مقاومو مخيم جنين يرسمون بدمائهم جمالية الوحدة الميدانية المقاتلة

March 23rd 2014 | كتبها

 


 

 

ليست البطولة أمراً جديداً على مخيم جنين، أما جديد البطولة التي اجترحها مقاومو المخيم عندما داهمته قوة صهيونية هذه المرة فهي تجسيد المعنى الحقيقي للوحدة الوطنية كفاحياً وميدانياً.  فقد اظهر امتزاج دماء شهداء الفصائل المختلفة: الأبطال حمزة أبو الهيجا ومحمد أبو زينة ويزن جبارين، أن وحدة السلاح المقاوم في مواجهة العدو الصهيوني، الوحدة الميدانية المقاتلة، هي وحدها الوحدة الحقيقية، لا “الوحدة” التي تكرس خط التسوية والاستسلام في الساحة الفلسطينية أو “وحدة التفاوض”، ولا “الوحدة” التي تقوم على محاصصة امتيازات سلطة بلا معنى في ظل احتلال، ولا “الوحدة” التي تتباكى على صراع الديوك بين انهزاميين مستسلمين من جهة مع عملاء الموساد من جهة أخرى، بين عباس والدحلان مثلاً، ولا “الوحدة” بين من  استلموا السلطة في ظل احتلال عبر أوسلو منذ التسعينيات، ومن طمحوا لاستلامها بالتنسيق مع الأمريكان عبر الإقليم في ما يسمى “الربيع العربي”، كما بين فتح وحماس مثلاً، ولا “الوحدة” مع “اليهود التقدميين” والمروجين لما يسمى “النضال المدني السلمي” كبديل لسمو العنف المسلح في مواجهة الاحتلال.

 

 

إن كل المقاومين الحقيقيين تجري في عروقهم زمرة دم واحدة…  وكل المستسلمين والتسوويين تجري في عروقهم زمرة دم واحدة أخرى مختلفة تماماً.

 

 

وصراع التسوويين، من كل الألوان، لا ناقة لنا فيه ولا جمل…  أما الصراع ضد العدو الصهيوني بكل أشكاله، وعلى رأسه الدموي المسلح، فهو الجدار الأخير الذي تستند إليه القضية الفلسطينية ليحميها من أن تباع في أسواق النخاسة السياسية، وهو وحده الذي يحمي الوحدة الوطنية الحقيقية.

 

 

فالمجد والخلود لكوكبة شهداء مخيم جنين الجدد، ولتحيا وحدة حملة البنادق.

 

 

إبراهيم علوش

 

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=843857288964841&set=a.306925965991312.96654.100000217333066&type=1&stream_ref=10

 

 

 

 

 

الموضوعات المرتبطة

نسبة سكان سورية الأوائل للجزيرة العربية لا يقلل من عظمة سورية الحضارية

      - القول أن سكان سورية القدماء، وبقية المنطقة، قدموا من شبه الجزيرة العربية يستند إلى التاريخ الطبيعي لمنطقتنا، ومفتاحه التغير المناخي، فعندما كانت الجزيرة العربية في [...]

هل أتى العرب من شبه الجزيرة العربية من سورية الطبيعية كما يزعم البعض؟

- الذين يجادلون بأن اتجاه التدفقات السكانية لم يكن من الجزيرة العربية إلى الشمال والغرب، بل العكس، تمعنوا بهذا الخبر جيداً... مدافن دلمون البحرينية على لائحة التراث العالمي لليونيسكو وقالت [...]

الآراميون عرب قدماء

- كانت سورية قبل الفتح الإسلامي آرامية، لكن الآراميين والعرب لم يكونوا قوميتين متجاورتين، لكن مستقلتين، مثل الصينيين واليابانيين مثلاً، أو مثل الألمان والفرنسيين. على العكس تماماً، مثّل [...]

في التوظيف السياسي لفكرة “القومية الآرامية”

- نقلت وسائل إعلام مختلفة في أواسط شهر أيلول 2014 أن وزارة داخلية الاحتلال الصهيوني قررت الاعتراف بما أسمته "القومية الآرامية" في فلسطين المحتلة، وأنها ستبدأ، بناء على ذلك، بوضع وصف "آرامي" إلى [...]

في الأزمات تكشف “الديموقراطية الأمريكية” عن لونها الحقيقي: سيف قانون لوغان يسلط فوق رأس جون كاري

سيف قانون لوغان لعام 1799 في الولايات المتحدة يسلط فوق رأس وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كاري بعد تحدثه مع محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، بضع دقائق في مؤتمر في ميونخ انتقد وزيرُ [...]
2019 الصوت العربي الحر.