اعتصام “النخوة العربية” في أسبوعه الخامس عشر في عمان…

April 14th 2014 | كتبها

 


 

لفك الحصار الرسمي العربي في الدول التي تقاطع سورية دبلوماسياً، ولاستعادة مواقع الدبلوماسية السورية فيها… فالسفارات العربية في الدول العربية لا تغلق إلا في حالة قيام دولة الوحدة الآتية لا محالة.

لائحة القومي العربي/ الأردن تنفذ اعتصاماً لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين تونس وسورية أمام السفارة التونسية في عمان في نفس الوقت الذي تعتصم فيه لائحة القومي العربي/ تونس أمام وزارة الخارجية التونسية…

شاركونا بالاعتصام أمام السفارة التونسية في عمان يوم الأربعاء 16/4/2014 الساعة الثالثة بعد الظهر.

مضى على اعتصام رفاقنا في لائحة القومي العربي أمام وزارة الخارجية التونسية خمسة عشر أسبوعاً، ونحن بدورنا ندعو كل المعنيين بانتصار سورية في الأردن، وبفك الحصار الرسمي العربي عنها، والتآمر الإقليمي والدولي عليها، أن يباشروا معنا بدعم جهود رفاقنا في تونس لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وتونس، كحلقة أولى في سلسلة إعادة تفعيل السفارات السورية في الدول العربية التي أغلقتها، واستعادة مواقع الدبلوماسية السورية فيها، كما يستعيد الجيش العربي السوري اليوم المواقع التي أعاثت فيها العصابات المسلحة الشر والإرهاب في ربوع سورية الحبيبة واحداً بعد الآخر.

ونرفق أدناه نص دعوة أخوتنا في لائحة القومي العربي/ تونس لاعتصامهم الأسبوعي أمام الخارجية التونسية:

بعد أن انكسرت موجة ما يسمى بالربيع العربي على صخور جبال قاسيون بفضل عزائم الرجال ودماء الاطهار من بواسل جيشنا العربي السوري معبدين بأجسادهم طريق النصر وبعد ان تداعت علينا قوى الشر والطغيان كان لزاما على القوميين والعروبيين أبناء هذه الأرض وملحها أن يكونوا في طليعة المدافعين عن عرين العروبة سورية التي لم تبخل علينا بدماء ابنائها وجيشها.

ويحتم علينا واجبنا القومي أن لا نكتفي فقط بالتعاطف مع سورية في محنتها والانتشاء بحلاوة الانتصارات التي تحرزها بل علينا ان نستكمل معها طريق البناء وينبغي علينا ان نعمل على اعادة سورية إلى حاضنتها العربية فلا معنى لانتصارها مقتطعةً من أمتها بل إننا نعتبر أن انتصارها يجب أن يثمن لاطلاق مشروع الربيع العربي الحقيقي الذي نريد والذي يفرض واقعنا ويحتم على سورية أن تكون رأس قاطرته ولا يمكن أن نصف اقدام الحكومة التونسية على قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية الا توطؤا مع قوى الهيمنة الغربية لنيل من سورية حاضنة المقاومة العربية وقلعة الصمود العربي ونقول للحكومة التونسية التي تبيّن أنها تجهل حتى أبسط قواعد العبة الدبلوماسية أن السفارات هي للتواصل بين الشعوب بالأساس وأن هذا القرار الخاطئ سبب معاناة لأبناء شعبنا العربي السوري في تونس حيث تعطلت مصالحهم وكذلك التونسيين المقيمين في القطر العربي السوري.

إن وحدة الشعور والانتماء بين ابناء الشعب العربي لن تقوى على قطعها يد الغدر مهما حاولت واذ نجد التزامنا اللامحدود لسورية جيشا وشعبا وقيادة نعلن عن مبادرة لائحة القومي العربي الهادفة الى اعادة فتح السفارة السورية في تونس والمتمثلة في اعتصام دوري أسبوعي كل اربعاء من تاريخ 2014 أمام مقر وزارة الخارجية وسيظل هذا الاعتصام قائما حتى عودة العلاقات وندعو كل أحرار القطر التونسي الى المشاركة في هذا الاعتصام بقوة.

 

للمشاركة بالإيفنت على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/events/263891500459641/

 

 

الموضوعات المرتبطة

فيسبوك يحذف صفحة لائحة القومي العربي – ملتقى الجذريين العرب للمرة الثانية، وتأسيس صفحة بديلة.. الرجاء الدعم وتوزيع الرابط على أوسع نطاق

قامت إدارة فيسبوك اليوم الأربعاء 14 شباط 2018، تعبيراً عن حبها للكيان الصهيوني والرجعية العربية على ما يبدو، واتباعاً لسياسات مجحفة لقمع الآراء الداعمة للمقاومة منهجياً، بحظر صفحة لائحة القومي [...]

كتابك حياتك: سم التطبيع في جلسات عسل المثقفين

هبة أبو طه مُناقشة الكتب من قبل مجموعات شبابية هي مبادرة جميلة، وتبعث بالنفس الأمل في نضوج الأجيال القادمة ونشر الوعي، لكن عندما تتحول تلك النقاشات إلى غطاء للتطبيع والترويج لخرافات [...]

بيان لائحة القومي العربي حول حادثة اغتيال الرئيس علي عبد الله صالح رحمه الله

تلقت لائحة القومي العربي نبأ اغتيال الرئيس علي عبدالله صالح ببالغ الصدمة والإدانة، ولما رافق عملية الاغتيال الغادرة من ملابسات سبقتها وتلتها، فإن لائحة القومي العربي تستنكر بأشد العبارات [...]

فضيحة تطبيعية جديدة: مشاركات صهيونية في “المؤتمر العلمي” في البحر الميت

ينعقد ما بين يومي 7 و11 تشرين الثاني الجاري مؤتمرٌ "علمي" تحت عنوان "منتدى العلم العالمي، الأردن 2017"، في قاعات مركز مؤتمرات الحسين بن طلال في البحر الميت برعاية رسمية أردنية، وبمشاركة ممثلي [...]

مؤتمر “الخيار الأردني كطريق وحيد للسلام”: محاولة ابتزاز وتشويش لا بد من الرد عليها بفك الحظر الرسمي عن النشاطات المناهضة للتطبيع في الأردن

ينعقد اليوم الثلاثاء في القدس العربية المحتلة مؤتمر بعنوان "الخيار الأردني: الطريق الوحيد للسلام" برعاية ما يسمى "المركز الدولي للحوار اليهودي-الإسلامي" بمشاركة ثلاثة أردنيين اسماً وعدد من [...]
2018 الصوت العربي الحر.