اعتصام “النخوة العربية” في أسبوعه الخامس عشر في عمان…

April 14th 2014 | كتبها

 


 

لفك الحصار الرسمي العربي في الدول التي تقاطع سورية دبلوماسياً، ولاستعادة مواقع الدبلوماسية السورية فيها… فالسفارات العربية في الدول العربية لا تغلق إلا في حالة قيام دولة الوحدة الآتية لا محالة.

لائحة القومي العربي/ الأردن تنفذ اعتصاماً لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين تونس وسورية أمام السفارة التونسية في عمان في نفس الوقت الذي تعتصم فيه لائحة القومي العربي/ تونس أمام وزارة الخارجية التونسية…

شاركونا بالاعتصام أمام السفارة التونسية في عمان يوم الأربعاء 16/4/2014 الساعة الثالثة بعد الظهر.

مضى على اعتصام رفاقنا في لائحة القومي العربي أمام وزارة الخارجية التونسية خمسة عشر أسبوعاً، ونحن بدورنا ندعو كل المعنيين بانتصار سورية في الأردن، وبفك الحصار الرسمي العربي عنها، والتآمر الإقليمي والدولي عليها، أن يباشروا معنا بدعم جهود رفاقنا في تونس لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين سورية وتونس، كحلقة أولى في سلسلة إعادة تفعيل السفارات السورية في الدول العربية التي أغلقتها، واستعادة مواقع الدبلوماسية السورية فيها، كما يستعيد الجيش العربي السوري اليوم المواقع التي أعاثت فيها العصابات المسلحة الشر والإرهاب في ربوع سورية الحبيبة واحداً بعد الآخر.

ونرفق أدناه نص دعوة أخوتنا في لائحة القومي العربي/ تونس لاعتصامهم الأسبوعي أمام الخارجية التونسية:

بعد أن انكسرت موجة ما يسمى بالربيع العربي على صخور جبال قاسيون بفضل عزائم الرجال ودماء الاطهار من بواسل جيشنا العربي السوري معبدين بأجسادهم طريق النصر وبعد ان تداعت علينا قوى الشر والطغيان كان لزاما على القوميين والعروبيين أبناء هذه الأرض وملحها أن يكونوا في طليعة المدافعين عن عرين العروبة سورية التي لم تبخل علينا بدماء ابنائها وجيشها.

ويحتم علينا واجبنا القومي أن لا نكتفي فقط بالتعاطف مع سورية في محنتها والانتشاء بحلاوة الانتصارات التي تحرزها بل علينا ان نستكمل معها طريق البناء وينبغي علينا ان نعمل على اعادة سورية إلى حاضنتها العربية فلا معنى لانتصارها مقتطعةً من أمتها بل إننا نعتبر أن انتصارها يجب أن يثمن لاطلاق مشروع الربيع العربي الحقيقي الذي نريد والذي يفرض واقعنا ويحتم على سورية أن تكون رأس قاطرته ولا يمكن أن نصف اقدام الحكومة التونسية على قطع العلاقات الدبلوماسية مع سورية الا توطؤا مع قوى الهيمنة الغربية لنيل من سورية حاضنة المقاومة العربية وقلعة الصمود العربي ونقول للحكومة التونسية التي تبيّن أنها تجهل حتى أبسط قواعد العبة الدبلوماسية أن السفارات هي للتواصل بين الشعوب بالأساس وأن هذا القرار الخاطئ سبب معاناة لأبناء شعبنا العربي السوري في تونس حيث تعطلت مصالحهم وكذلك التونسيين المقيمين في القطر العربي السوري.

إن وحدة الشعور والانتماء بين ابناء الشعب العربي لن تقوى على قطعها يد الغدر مهما حاولت واذ نجد التزامنا اللامحدود لسورية جيشا وشعبا وقيادة نعلن عن مبادرة لائحة القومي العربي الهادفة الى اعادة فتح السفارة السورية في تونس والمتمثلة في اعتصام دوري أسبوعي كل اربعاء من تاريخ 2014 أمام مقر وزارة الخارجية وسيظل هذا الاعتصام قائما حتى عودة العلاقات وندعو كل أحرار القطر التونسي الى المشاركة في هذا الاعتصام بقوة.

 

للمشاركة بالإيفنت على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/events/263891500459641/

 

 

الموضوعات المرتبطة

الغزو التركي لليبيا.. مقابلة د. إبراهيم علوش مع صحيفة “الأنوار” التونسية

الجمعة 5/6/2020 - س: التدخل التركي في ليبيا منذ 2011، ما هي خفاياه؟ ج: قبل عام 2011، فازت تركيا وشركاتها بالكثير من عقود البناء في ليبيا، وكان يوجد 30 ألف تركي في البلاد، وعند بدء التفاوض الدولي على فرض [...]

في الجزائر، مسودة التعديلات الدستورية تُشَرّع لضرب الهوية وتُمهد لتفكيك الوحدة الوطنية

بيان من لائحة القومي العربي إيماناً منا بوحدة المصير القومي كان لزاماً علينا أن نهتم بكل ما يجري في كل جزء من وطننا العربي، وحول ما يحدث في الجزائر يملي علينا واجبنا أن نبين للمتابع العربي [...]

لائحة القومي العربي: شهداء الجيش المصري في بئر العبد هم شهداء الأمة العربية في حربها ضد العدو الصهيو-تكفيري

تلقينا ببالغ الحزن والألم في لائحة القومي العربي خبر استشهاد مجموعة من ضباطنا وجنودنا العرب المصريين في سيناء، ونسأل العلي القدير أن يتغمدهم في رحمته وأن يتقبلهم شهداء في هذا الشهر [...]

رامي أمان: نموذج شبابي تطبيعي من غزة من مخرجات “الربيع العربي”

لفتني اليوم مدى عناية مواقع وصحف غربية رئيسية مثل "نيويورك تايمز" الأمريكية و"ذي غارديان" البريطانية وغيرها، وأخرى غربية ناطقة بالعربية، بخبر اعتقال "الناشط الشبابي" رامي أمان في غزة أمس [...]

كل التضامن مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وقيادات الثورة البوليفارية في فنزويلا

إعلانُ الإدارة الأمريكية جائزةً بقيمة 15 مليون دولار على رأس الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وجوائزَ أخرى بقيمة 10 مليون دولار على رؤوس عدد من رموز الدولة البوليفارية في فنزويلا، ووضعهم [...]
2020 الصوت العربي الحر.