كلمة صغيرة على هامش معركة غزة

July 20th 2014 | كتبها

قطر تتسلم مطالب المقاومة للتهدئة!! (الجزيرة نت)… مصر تنفي دعوة مشعل لزيارتها (الحياة اللندنية)… قائد لواء غولاني الصهيوني الذي اصابته المقاومة البطلة في غزة اسمه غسان عليان؟!! (القدس العربي)…

بالمقابل، ثمة ما يرفع الرأس عالياً… مقاومة تكبد العدو الخسائر في غزة، وشبان عرب يتحركون نصرة لغزة في فرنسا رغم حظر التطاهرات، وشعب بطلٌ أشم لا يستسلم تحت وطأة المجازر في الشجاعية وغيرها…

بلى، مع المقاومة بكل فصائلها في مواجهة العدو الصهيوني، وضد تجييرها لغير مصلحة فلسطين، وضد استبدال العدو الصهيوني بأي عدو أخر سواء كنا فلسطينيين أم مصريين…

بالمقابل، فلننس الأنظمة العربية كلها. الشارع العربي وفلسطينيو الشتات لم يكونوا بمستوى الحدث. الانغماس بالشأن الطائفي والاثني والجهوي دفعت ثمنه فلسطين. وإعادة الاعتبار لفلسطين يعني بالتعريف إعادة الاعتبار للخط القومي.

المجد للمقاومة المسلحة، لا للأجندات الخاصة.

(فهل ستُقبل وساطة قطر للتهدئة في غزة؟!!)

إبراهيم علوش
20/7/2014

للمشاركة على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=920349341315635&id=100000217333066

 

الموضوعات المرتبطة

معاناة المسافرين الغزيين على معبر رفح: لا لإغلاقات الحدود بين العرب

  ترشح قصص معاناة مطولة لا تصدق عن المسافرين المارين عبر معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، المعبر الوحيد لقطاع غزة على العالم.  وإذا كانت وسائل الإعلام التركية والإخوانية تتاجر بمثل تلك القصص [...]

فيتنام: حليف الولايات المتحدة “الشيوعي” في مواجهة الصين

  تمر بعد أسبوع، أي في 2 أيلول/ سبتمبر المقبل، الذكرى الـ52 لرحيل القائد الفيتنامي هو شي منه رحمة الله عليه.  وقد توفي القائد والمعلم هوشي منه عام 1969، في عز الصراع الدموي بين فيتنام والولايات [...]

متلازمة التحسس من مصطلح “الأمة” أو “القومية العربية”

يتحسس البعض من مصطلح "قومية عربية" أو "أمة عربية" على الرغم من عدم ممانعتهم لاستخدام تعبير "عرب" أو "عروبة"، فالعروبة والعرب عندهم شيء ما، هلامي، ليس أمة ولا تشده روابط قومية. اليوم مثلاً تم [...]

على هامش خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس

المتحسسون من خطوة قيس سعيد في تحجيم نفوذ الإخونجة في تونس من منطلقات ليبرالية أو دستورية أو "ديموقراطية"، لماذا لم نرَ مثل هذا التحسس المرهف إزاء مركزة الصلاحيات التنفيذية بأيدي أردوغان [...]

خطاب القسم 2021: الرئيس الأسد يلقي بقفاز التحدي مجدداً

  إبراهيم علوش ما قبل الخطاب:   تجاوز المراقبون ما ورد في نص القسم الدستوري ذاته فألقوه خلف ظهورهم كجزءٍ من حدثٍ برتوكوليٍ عابر، لكنْ فلينتبه القوميون في كل أرجاء الوطن العربي والمهجر [...]
2021 الصوت العربي الحر.